أخيرة

رواد الفضاء يحافظون على تقاليد الستينيات

رواد الفضاء الثلاثة عقب مشاهدة فيلم  «شمس الصحراء البيضاء» (أ ف ب)

رواد الفضاء الثلاثة عقب مشاهدة فيلم «شمس الصحراء البيضاء» (أ ف ب)

كازاخستان (أ ف ب)
شاهد الرواد الثلاثة الذين يتأهبون للانطلاق في مهمة إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور في كازاخستان فيلم «شمس الصحراء البيضاء» السوفييتي المنتج منذ أكثر من 4 عقود، في آخر نشاطاتهم الأرضية قبل السفر إلى مدار الأرض، وفي واحد من التقاليد المتبعة في القاعدة قبل الرحلات الفضائية.
وتأهب الرواد الثلاثة، الفرنسي توماس باسكيه والأميركية بيغي ويتسون والروسي اوليغ نوفيتسكي قبل الإقلاع المقرر مساء أمس إلى محطة الفضاء الدولية، في مهمة من ستة أشهر يمضونها في مدار الأرض.
ويعود هذا التقليد إلى عام 1961، حين زرع يوري غاغارين وهو أول إنسان ينطلق إلى الفضاء، شجرة قبيل الرحلة، ومنذ ذلك الحين زرع عشرات الرواد شجرات قبل رحلاتهم الأولى.
ويقول ليونيل سوشيه المسؤول عن الرحلات المأهولة في وكالة الفضاء الفرنسية «هذه التقاليد متجذرة لأن الروس يتوارثون تراثهم الشفهي كثيراً» وقد انتقلت الى كل من عملوا في هذه القاعدة.
وتكتسب هذه الممارسات، إضافة إلى كونها تقاليد متوارثة، أهمية كبيرة.