الاقتصادي

قمة «الابتكار المباشر» تنطلق في دبي الاثنين

معهد مصدر أيقونة الابتكار (الاتحاد)

معهد مصدر أيقونة الابتكار (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

كشفت شركة «ميد» المنظمة لـ«قمة الابتكار المباشر بالتعاون مع غرفة دبي» اليوم، عن برنامج الفعاليات والجلسات المتخصصة للقمة المزمع انعقادها يوم 21 نوفمبر الجاري في فندق «جميرا بيتش» بدبي، والتي تعتبر إحدى الفعاليات الرئيسية لأسبوع الإمارات للابتكار.
وتستهل القمة أعمالها بكلمة رئيسية تلقيها معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب «إكسبو 2020 دبي»، والتي تتمحور حول دور «إكسبو دبي 2020» خلال السنوات القليلة المقبلة في الترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة، بوصفها واحدة من الاقتصادات العالمية الأكثر ابتكاراً.
كما يلقي ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، كلمة ترحيبية يتحدث فيها عن أهمية القمة وجدول الأعمال المطروح.
وتضم القمة جلسة حوارية تحت عنوان «التعاون مفتاح رئيسي لنظام بيئي مبتكر وذكي»، والتي ستجمع كلاً من حمد بوعميم مدير عام «غرفة تجارة وصناعة دبي»، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب دبي الذكية، ونورم جيلسدورف رئيس «هانيويل» لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى، وريتشارد تومبسون مدير تحرير «ميد».
وتناقش الجلسة آليات إشراك القطاع الخاص وتحفيزه على ابتكار نظم إيكولوجية بالتعاون مع القطاع الحكومي، إلى جانب الحوكمة والتعاون المشترك بين الحكومة والمجتمعات والشركات لإيجاد حلول لعدد من القضايا الأساسية وتطوير حلول مبتكرة لها، إضافة إلى تقديم آخر تطورات عوامل التقديم للاستراتيجية الوطنية للابتكار.
ويستمع حضور القمة إلى كلمة من جاي كاواساكي الزميل في شركة «آبل»، والتي تركز على تضمين فن الابتكار، وتحفيز الأفراد والمنظمات لاغتنام الفرص وتقديم الابتكارات التي تغير شكل العالم من خلال توضيح الخطوات الاستراتيجية لتقديم منتجات وخدمات جديدة، وفق خبرته في شركة «آبل» وعمله مع «ستيف جوبز».
وتضم القمة كلمات لجوناثان لابين، رئيس فيسبوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن مستقبل «استراتيجية المحتوى الرقمي»، ومن نورم جيلسدورف، رئيس «هانيويل» لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى، عن دور التكنولوجيا في دفع ثورة الأبنية الذكية في دولة الإمارات، ومن رانيا رستم، رئيسة قسم الابتكار لدى «جنرال إلكتريك» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن مستقبل الابتكار المفتوح.
وتسعى القمة إلى تقديم نظرة على المستقبل، وذلك من خلال كلمات للدكتور ستيف جريفيث، نائب الرئيس للأبحاث ومساعد المدير المكلّف في معهد مصدر، عن تقارب الابتكار في تكنولوجيا الطاقة والمعلومات، ومن المخترع الدولي «جاك أندراكا» الذي يتحدث عن إلهام وتمكين الشباب في ظل المجتمعات الحالية، ومن بيبوب جي جريستا، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة «هايبرلوب لتكنولوجيا المواصلات»، عن تسخير الابتكار والتعاون لإيجاد حلول للمشاكل العالمية، ومن مارك فرينوجي، الشريك في كلية «تي أتش أن كاي» للقيادة المبتكرة، عن تحفيز التفكير والقيادة المبتكرة على مستوى الأفراد والشركات، ومن رائد الأعمال الإماراتي الشهير أنس بوخش عن ريادة الأعمال والابتكار وتجاوز التحديات.
وقال ريتشارد بريدن، الرئيس التنفيذي لشركة «ميد»: «إن جدول فعاليات القمة متنوع ومتسق مع أهدافها الرامية إلى تسليط الضوء على الفرص الطموحة في القطاعات الأساسية، حيث تعتبر القمة بمثابة منصة عالمية فريدة تجمع نخبة من العلماء وصناع القرار في مختلف المجالات لمناقشة أحدث الأبحاث والابتكارات».
وأضاف: «توفر القمة فرصة لفتح قنوات التواصل المباشر بين القطاعين الحكومي والخاص لتمكين الابتكار وإلهامها على الانخراط في رسم معالم مستقبل الابتكار في الدولة، بما يتماشى مع توجهات الدولة لتعزيز دورها الريادي في قيادة الابتكار والعمل على تنفيذ رؤية الإمارات 2021».
يذكر أن القمة تجذب أكثر من 600 من كبار الخبراء من قطاعي الحكومة والأعمال، وتأتي كجزء من مبادرة «الابتكار المباشر» التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، وذلك عبر جمع الأفكار الإبداعية وإيجاد حلول لمعوقات وتحديات عدد من القطاعات الرئيسية هي «الطاقة المستدامة» و«المدن الذكية» و«الرعاية الصحيّة» و«النقل» و«التنوع الصناعي» و«الشركات الناشئة».
وتتعاون «ميد» من خلال المبادرة مع مجموعة من المؤسسات الحكومية والشركات العالمية الرائدة مثل معهد مصدر، ومكتب مدينة دبي الذكية، وهانيويل، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وهيئة كهرباء ومياه دبي، والمنطقة الحرة بمطار دبي، و«هيتاشي» و«جنرال إلكتريك» وغيرها.