صحيفة الاتحاد

الإمارات

تشريعات سيارات الأجرة في أبوظبي الأفضل عالمياً

مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة يحصد الجائزة السنوية للرابطة (من المصدر)

مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة يحصد الجائزة السنوية للرابطة (من المصدر)

ناصر الجابري (أبوظبي)

حصل مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي على الجائزة السنوية للرابطة الدولية لمنظمي النقل بسيارات الأجرة، وذلك للخدمات التي يقدمها المركز، والتشريعات المتبعة في إمارة أبوظبي.

وقال محمد درويش القمزي مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة لـ «الاتحاد» «فخورون بتحقيق المركز الأول في جائزة تعد من بين الأرفع على مستوى العالم، ومن منظمة غير ربحية تضم مختلف مراكز النقل حول العالم، إضافة إلى أبرز المختصين في هذا المجال الحيوي».

وأضاف «تضم الرابطة مشاركين من أستراليا، وسنغافورة، وماليزيا، إضافة إلى أجرة لندن العريق عالمياً، ودول أخرى، ومراكز نقل من الولايات المتحدة الأميركية. وتفوق إمارة أبوظبي في تشريعات سيارات الأجرة، وما يطبق من تقنيات، هو مؤشر على جودة الخدمات المقدمة، وسعي الجهات المعنية بسيارات الأجرة في أبوظبي للتصدر عالميا، ومسابقة الزمن نحو تطبيق الخدمات الذكية التي تُرضي العملاء، وهو ما تمثلت نتيجته في تكريم المركز من قبل الرابطة في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار القمزي إلى أن ثقافة التميز، والوصول إلى المركز الأول عالمياً ترسخت بفضل رؤية القيادة الرشيدة، وتأكيدها ضرورة الوصول إلى اعتلاء مؤشرات التنافسية العالمية، وهو ما يعكس رؤية إمارة أبوظبي 2030 في الوصول إلى أفضل المراكز عالمياً، ونحن في المركز نضع استراتيجيتنا ضمن هذا الإطار، وهو إطار التميز، والمركز الأول.

وردا على سؤال حول أبرز العوامل التي أدت إلى فوز المركز، أكد القمزي أن مستوى الخدمة، إضافة إلى الأمان في سيارات الأجرة بأبوظبي، والتقنيات المستخدمة التي يتبعها المركز، والخدمات الذكية، جعلت المركز يتبوأ الأول عالمياً، وأن يكون ضمن المقارنات المعيارية التي تقوم بها مراكز النقل حول العالم، إضافة إلى عقد الاتفاقيات، ومذكرات التفاهم للاستفادة من تجربة سيارات الأجرة في أبوظبي.

وتابع «الآن الهدف هو مواصلة الجهود نحو الاستمرار في المركز الأول عالمياً عبر المشاريع الجديدة، والتي كان آخرها تفعيل خدمة (الواي فاي) في 50 سيارة أجرة أمس، وعدد من الخدمات التي تهدف إلى الارتقاء في مؤشرات الأداء العامة، ومواصلة نهج التميز، ففوز التطبيق الذكي قبل عامين بجائزة أفضل تطبيق ذكي على مستوى الدولة، جعلنا نفكر في كيفية تحسينه، وتطويره، وشهادات الأيزو المختلفة التي حصدناها مؤخراً دفعتنا نحو المنافسة للحصول على شهادات آيزو أخرى».

من جهته، قال يوسف عبدالله المدني مدير إدارة خدمة العملاء ومركز الاتصال بمركز تنظيم النقل «تشمل الجائزة إنجاز عدد من المحاور، أهمها الشركات المشغلة، والسائقين، والعملاء، واستطاع المركز أن ينجز أعلى مؤشرات الأداء في هذه المحاور بما انعكس على فوزه بالمركز الأول».

وأضاف «شاركنا في ورقة عمل خلال مؤتمر رابطة منظمي النقل بسيارات الأجرة حول التطبيق الذكي المستخدم في المركز، والنظام الذكي الخاص بجمع البيانات كافة ابتداءً من 2010 إلى 2016 بما يمثل كنزاً للمعلومات، كما يشمل النظام على قدرته في التنبؤ بأعداد المستخدمين، والرحلات، والدخول، والخروج من المنطقة، الذي أبهر مختلف مراكز النقل حول العالم، خاصة أن بعض تلك المراكز في الولايات المتحدة بدأ بالتطبيق الذكي مؤخراً، في حين قمنا بإطلاقه قبل 3 أعوام».

ووفقاً لرسالة الرابطة الدولية لمنظمي النقل بسيارات الأجرة التي أعلنت عن فوز مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي، وتلقت «الاتحاد» نسخة منها، أشادت الرابطة بدور مركز تنظيم النقل في تطوير قطاع النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي عبر تطبيق أعلى المعايير العالمية في جودة الخدمات، إضافة إلى تحقيق رحلة نقل آمنة، ومريحة لركاب سيارات الأجرة، عبر التشريعات، والقوانين التنظيمية، ومختلف الدراسات التطويرية، ومركز الاتصال الذي يضم نخبة من الموظفين لإتمام الحجوزات، وتلقي الطلبات، والمكالمات.

ولفتت الرابطة إلى تحقيق المركز لمنجزات عالمية في النظم الذكية، ووجود عامل الأمان عبر الكاميرات التي توجد بداخل سيارات الأجرة، ونظم إيجاد المفقودات، والتبليغ عنها، وجودة خدمات سيارات أجرة المطار، والسيارات المجهزة لخدمة ذوي الإعاقة، إضافة إلى نظم الربط مع سائقي سيارات الأجرة، والتواصل الفعّال معهم، ونظام الخرائط الذي يتيح للسائق التعرف إلى مختلف الأماكن بسهولة، مما ينعكس إيجاباً على رحلة النقل.

واختتمت الرابطة الدولية رسالتها بتثمين جهود المركز في المساهمة بخفض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وسعي إمارة أبوظبي لتوفير أفضل نظم النقل العالمية لسيارات الأجرة.