الاقتصادي

37 % نسبة إنجاز العمليات الإنشائية بمصفاة الطويلة للألومينا

جانب من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم (من المصدر)

جانب من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بلغت نسبة إنجاز مشروع مصفاة الطويلة للألومينا المملوكة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم نحو 37%، فيما انتهت من 60% من قسم التكليس بالمشروع «المرحلة النهائية من عملية تكرير خام البوكسيت إلى مادة الألومينا لاستخدامها في مصاهر الألمنيوم».
ويمثل المشروع، الذي تبلغ كلفته الاستثمارية 11 مليار درهم، جزءاً مهماً وحيوياً من صناعة الألمنيوم المتنامية في دولة الإمارات، وتعد هذه النسب إنجازاً كبيراً بسير العمليات الإنشائية.
ويعد موقع مصفاة الطويلة للألومينا حالياً إحدى أكبر المواقع الإنشائية الصناعية في دولة الإمارات، حيث يعمل به أكثر من 5900 عامل، ومن المتوقع أن تبلغ ذروة عدد العاملين بالموقع أكثر من 10 آلاف عامل.
ومصفاة الطويلة للألومينا هي ثاني مصافي الألومينا التي يتم بناؤها في أي مكان بمنطقة الشرق الأوسط، وستشهد توسعة نطاق قطاع التعدين ضمن سلسلة القيمة المضافة للألمنيوم، حيث ستقوم بتحويل البوكسيت الخام إلى الألومينا التي تعد المادة الخام الرئيسة لمصاهر الألمنيوم. وتعتمد دولة الإمارات العربية المتحدة في الوقت الراهن على الشركات العالمية لتأمين احتياجاتها من الألومينا والتي تقارب 5 ملايين طن سنوياً.
وتقع مصفاة الطويلة للألومينا بجوار موقع مصهر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة بمنطقة خليفة الصناعية «كيزاد»، الذي يعد إحدى أكبر المصاهر المنفردة لإنتاج الألمنيوم الأولي في العالم. ويعد بناء مصفاة الطويلة للألومينا أكبر مشروع إنشائي على مستوى صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ إنشاء مصهر الطويلة.
ومن المقرر أن يتم استكمال الأعمال الإنشائية بمصفاة الطويلة للألومينا في الربع الأول من عام 2018، حيث ستكون قادرة على إنتاج مليوني طن من الألومينا سنوياً، ما يعادل نحو 75% من احتياجات مصهر الطويلة.
وتمثل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الأساس المتين والقلب النابض لصناعة الألمنيوم المتنامية في دولة الإمارات، التي تؤمن بالفعل نحو 30 ألف وظيفة.
وتقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بخدمة أكثر من 300 عميل في نحو 60 دولة حول العالم، بما في ذلك شركة دوكاب للألمنيوم وشركة الطويلة لسحب الألمنيوم، واللتان تسهمان في توسعة نطاق قطاع صناعات الألمنيوم التحويلية في الإمارات. ومن المتوقع أن توفر مصفاة الطويلة للألومينا ما يقرب من 600 وظيفة دائمة، بما في ذلك ما يقرب من 100 من الوظائف الإشرافية، والهندسية، والوظائف الفنية والمهنية المخصصة لمواطني دولة الإمارات. وتستثمر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 3?7 مليار درهم لتطوير منجم تعدين البوكسيت في جمهورية غينيا، وهو أكبر استثمار صناعي جديد في هذا البلد خلال أربعة عقود، ومن المتوقع أن يضيف 10% إلى الناتج المحلي الإجمالي لغينيا. وقال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «نحن بصدد إنشاء سلسلة قيمة لصناعة الألمنيوم لصالح دولة الإمارات العربية المتحدة، وشركائنا، مثل جمهورية غينيا، تمتد في جميع أنحاء العالم. إن مصفاة الطويلة للألومينا هي حلقة هامة في تلك السلسلة، فهي توفر فرص العمل والفرص الاقتصادية ومجالاً لمزيد من التنمية الصناعية، سواء في الداخل أوالخارج، وبالتالي يسرني سير العمل بالمشروع، والجزء المتعلق منه بشركة أوتوتيك، على ما يرام».
من جانبه، قال يوسف بستكي، نائب الرئيس التنفيذي عمليات تأمين مواد الخام ومشاريع رأس المال لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «تعد مصفاة الطويلة للألومينا استثمارا كبيرا من قبل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في مستقبل صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يمكننا إنتاج الألومينا في أبوظبي، وتعدين البوكسيت في غينيا، من إدارة تكاليف هذا المورد المهمة، وهذا يعني تعزيز قدرات صناعة الألمنيوم على المساهمة في نمو اقتصادنا».
وقال ماركو تيرزفاسارا، الرئيس التنفيذي لشركة «أوتوتيك»: «نحن فخورون بمنح شركة أوتوتيك فرصة المشاركة في هذا المشروع المهم، ونعمل جاهدين لأن نكون عند مستوى الثقة التي وضعتها فينا دولة الإمارات العربية المتحدة».