الإمارات

منصور بن زايد: الإمارات أخذت على عاتقها بناء اقتصاد مستدام

منصور بن زايد يترأس وفد الدولة خلال المؤتمر وفي الصورة سلطان بن حمدان والزيودي

منصور بن زايد يترأس وفد الدولة خلال المؤتمر وفي الصورة سلطان بن حمدان والزيودي

مراكش (وام)

ترأس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وفد دولة الإمارات في أعمال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الدول الأطراف الـ22 لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ التي عقدت أمس في مدينة مراكش بالمملكة المغربية الشقيقة.

ترأس القمة جلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، وشارك في الجلسة الافتتاحية عدد من أصحاب الفخامة والسمو رؤساء الدول والحكومات، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، في تصريحات صحفية على هامش القمة عن شكره وتقديره للمملكة المغربية الشقيقة حكومة وشعباً على استضافة هذا المؤتمر المهم الذي يعد من أبرز المؤتمرات العالمية الرامية لمناقشة قضايا التغير المناخي، ووضع آليات فعالة لتنفيذ بنود اتفاق باريس، وترجمتها إلى خطوات عملية وملموسة للحد من تداعيات التغير المناخي.

وأوضح سموه أن مشاركة دولة الإمارات في مؤتمر مراكش تعكس حرص القيادة الرشيدة على مد جسور التعاون والشراكة البناءة مع المجتمع الدولي للتصدي لمختلف التحديات التي تواجه العالم ومركزها الريادي في تقديم حلول مبتكرة وفعالة في القطاعات الحيوية كافة التي تعنى بمواجهة التغير المناخي وحماية البيئة.

وأكد سموه أن دولة الإمارات أخذت على عاتقها مسؤولية بناء اقتصاد متنوع، يقوم على إنشاء قطاعات جديدة، ويستجيب للمعطيات البيئية وذلك في إطار رؤيتها المستقبلية لمرحلة ما بعد النفط، منوهاً بأن دولة الإمارات أولت اهتماماً خاصاً لتوعية جيل الشباب وتمكينهم من أخذ زمام المبادرة في قيادة الجهود المستقبلية الهادفة إلى تنفيذ برامج تنموية تضع الاعتبارات البيئية على رأس أولوياتها.

وشدد سموه على أهمية مؤتمر مراكش حول تغير المناخ الذي يوفر أرضية مشتركة لدول العالم لمناقشة تداعيات قضايا التغير المناخي وزيادة الجهود العالمية الهادفة إلى إيجاد حلول فعالة للحد من تداعيات تغير المناخ وإبراز تجربتها الرائدة في نشر الحلول المبتكرة التي تهدف إلى إيجاد فرص اجتماعية واقتصادية جديدة. وأشاد سموه بالجهود المشتركة بين المملكة المغربية ومنظمة الأمم المتحدة في تنظيم هذا المؤتمر بتوفير كافة الموارد والإمكانيات التي بلا شك ستساهم في تحقيق الأهداف والاستراتيجيات الموضوعة لها. حضر الجلسة الافتتاحية أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه، معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وعلي إبراهيم الحوسني المستشار بديوان ولي عهد أبوظبي.

وتشارك في القمة، التي تعقد في الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر الجاري أكثر من 190 دولة، إضافة إلى ممثلين عن عشرات المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية المعنية بالتغير المناخي.

منصور بن زايد يؤكد دعم الإمارات جهود التنمية الخضراء

مراكش (وام)

التقى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الذي يترأس وفد الدولة المشارك في مؤتمر الأمم المتحدة الإطاري حول تغير المناخ المنعقد حالياً في مدينة مراكش المغربية، معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، بحضور كل من معالي صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي رئيس اللجنة المشرفة على المؤتمر وباتريسيا إسبينوزا الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. جرى خلال اللقاء استعراض الدور الذي يقوم به المؤتمر لتحويل مخرجات اتفاق باريس إلى خطوات عملية وملموسة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والحد من تداعيات التغير المناخي، وأهمية الشراكات الدولية في التوصل إلى بيئة تسهل العمل المشترك، ضمن الجهود الدولية الهادفة لضمان تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة. وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد استعداد دولة الإمارات لدعم جهود منظمات الأمم المتحدة لبناء شراكات عالمية قوية لتشجيع التنمية الخضراء وبناء القدرات في هذا المجال الواعد. من جانبه، ثمن معالي بان كي الدور الرائد والمتميز الذي تقوم به دولة الإمارات في مواجهة تداعيات التغير المناخي من خلال تبني سياسات ومبادرات تسهم في تعزيز التنمية المستدامة، والحد من ارتفاع درجة الحرارة. وتم بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والموضوعات المطروحة على جدول أعمال المؤتمر.