الرياضي

نيمار «طريق» كوتينيو إلى «البارسا»!

تألق كوتينيو يفرض اسمه في سوق الانتقالات المقبلة (أرشيفية)

تألق كوتينيو يفرض اسمه في سوق الانتقالات المقبلة (أرشيفية)

لندن (رويترز)

يبدو أن الدولي البرازيلي نيمار نجم برشلونة الإسباني، سيلعب دوراً حاسماً في انتقال فيليبي كوتينيو صديقه وزميله في منتخب السامبا إلى صفوف النادي الكتالوني، بعد تألقه اللافت مع ناديه الإنجليزي ليفربول وأيضاً مع منتخب بلاده في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، حيث يقدم «راقص السامبا الجديد» أداءً راقياً وأظهر تفاهماً واضحاً مع مواطنه نيمار رفيق رحلة النجومية والتألق.

وعندما سئل نيمار من موقع «تي ام في في» عن رأيه في صديقه المرشح المحتمل للانتقال إلى صفوف البارسا، رحب بشدة، وقال: لقد خلقنا لكي نلعب سوياً.. كنا زملاء لسنوات.. وكل يوم أفكرفي هذا الأمر.. كوننا خلقنا للعب معاً.

ومن جانبها، قالت صحيفة «سبورت» أن كوتينيو يحظى بالإعجاب الشديد من جانب مسؤولي برشلونة الذين يبدون استعدادهم للتقدم بعرض مغر إلى نجم السامبا الجديد، تصل قيمته إلى ما لا يقل عن 75مليون يورو، وفقاً لما ذكرته مصادر صحفية إسبانية، ولكن المصادر نفسها أكدت أن مسألة رحيل كوتينيو من ليفربول لن تكون سهلة في ظل تمسك يورجن كلوب المدير الفني للريدز بهذا النجم البرازيلي الذي يمثل العنصر المؤثر والورقة الرابحة للفريق في إطار منافسته على صدارة الدوري الإنجليزي «البريمير ليج».

جدير بالذكر، أن كوتينيو البالغ من العمر «24 عاماً» مواليد 12 يونيو 1992 لعب لأندية فاسكو داجاما وإنترميلان وإسبانيول، وأخيراً ليفربول. وبدأ مشواره مع المنتخب وهو في السابعة عشرة من عمره، وتحديداً عام 2009 في بطولة كأس كوبا أميركا. ومع إنترميلان نجح في الفوز ببطولة كأس العالم للأندية عام 2010.

وكان زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني قد بذلك جهوداً مضنية خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة لضم كوتينيو إلى النادي الملكي، ولكن العقوبة المفروضة على الريال من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بحرمانه من إبرام الصفقات بسبب تعاقده مع لاعبين دون السن القانونية، حالت دون إمكانية إتمام التعاقد معه.

من ناحية أخرى، رشح رونالد كومان مدرب إيفرتون غريمه ليفربول للمنافسة هذا الموسم على لقب الدوري الإنجليزي.

وبدأ ليفربول الموسم الجاري بقوة وخسر مرة واحدة في 14 مباراة في كل المسابقات، ويتصدر الدوري كما بلغ دور الثمانية في كأس رابطة الأندية المحترفة.

وقال كومان لشبكة «تي.إس.بي.إن» التلفزيونية: يبقى من المبكر جداً الحديث عن الفرق المرشحة لكني معجب بأداء ليفربول حتى الآن.

ويملك ليفربول أقوى هجوم برصيد 30 هدفاً في 11 مباراة ويتحلى بنزعة هجومية منحت المشجعين أملاً في إحراز اللقب بعد غياب 26 عاماً.

وقال كومان: ربما ما أقوله ليس متوقعاً من مدرب لإيفرتون لكن الفريق (ليفربول) يلعب كرة قدم جيدة جداً ويستحق الوجود على القمة. وأضاف: يملك الفريق أهدافاً محددة، وهذا ما يجلب النجاح. بكل تأكيد ربما يحرز لقب الدوري هذا الموسم ويملك فرصة جيدة لكنه ليس المرشح الوحيد.

وسيلعب ليفربول في ضيافة ساوثهامبتون صاحب المركز العاشر في الجولة المقبلة، بينما يلتقي إيفرتون سابع الترتيب مع سوانزي سيتي صاحب المركز قبل الأخير يوم السبت المقبل.