ألوان

«القصباء» تستقبل «العام الجديد» على إيقاع الطبول الأفريقية

الطبول الأفريقية ميزت الاحتفال برأس السنة في القصباء بالشارقة

الطبول الأفريقية ميزت الاحتفال برأس السنة في القصباء بالشارقة

أزهار البياتي (الشارقة)
عمت الفرحة أرجاء منطقة القصباء الوجهة السياحية والترفيهية العائلية في إمارة الشارقة، مساء أمس الأول،.
حيث استقبل زوارها العام الجديد 2015 بتفاؤل وأمل، حيث توافدت أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين على المكان منذ عصر الأربعـــــاء وقــــبل أفـــول شـــمس عام 2014.
وانتشروا في أروقته المميزة، مستمتعين بمعالمه الساحرة، وأجوائه المنعشة، حيث تحيطهم مناظر خلابة تمزج بين فنون العمارة الإسلامية وسحر الإطلالات المائية، وتطالعهم مشاهد شاعرية لقوارب خشبية تتهادى على الأمواج في القناة المائية.
تفاعل مع الجمهورومع حلول المساء، وفي الساعة الثامنة والنصف تماماً، بدأ البرنامج الاحتفالي بجلستين تفاعليتين لقرع الطبول الأفريقية مع فرق الموسيقى الجوالة التي انتشرت بمرح بين الصغار والكبار، حيث تخللت الجلستين عروض كرنفالـــية غاية فــي المتعة والجمال، مع استعراضات مدهشة للمهرجين والبهلوانيين المحترفين الذين يمشون على العصي، مع توزيع بالونات ملونة على الأطفال بكل حب وحفاوة .
ترفيه عائلي
تقول أمل محمد ،ربة أسرة،: « تعودنا في مثل هذا التوقيت من كل عام، على القدوم إلى منطقة القصباء، والاستمتاع باحتفالاتها الجماهيرية مع الزوار، فهي بالإضافة لكونها نقطة جذب واستقطابا سياحيا، تعد وجهة مثلى للترفيه العائلي، لذا نحرص على الحضور إلى هنا دوماً بصحبة الأهل والأبناء، لنوّدع عاما ونستقبل آخر مستبشرين بما ستأتي به الأيام، داعين الله أن يديم هذه الأفراح على عموم شعب الإمارات، وأن تبقى راية الدولة عالية وشامخة في كل مكان وزمان.
صديقتها نادية محمد، موظفة، جاءت إلى القصباء في وقت مبكر وتحديداً قبل بدء غروب الشمس لتحصل هي وأسرتها على موقع جيد يستطيعون من خلاله الاستمتاع بالاحتفالات والبرامج المقدمه في أجواء مريحة، تشير نادية إلى أن أجمل ما ميّز حفل هذه السنة، اللحظات الأخيرة قبيل منتصف الليل، حيث بثت شاشة عملاقة وضعت بالقرب من النافورة الموسيقية الراقصة في أول القصباء، عرض شائق للعد التنازلي الذي يودع عام 2014، وسط صيحات وحماس منقطع النظير من الحضور الذي يحدوه التفاؤل والأمل بعام سعيد مليء بالنجاحات على كافة المستويات.
برنامج مختلف يؤكد أحمد القصير المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، أن منطقة القصباء حريصة على الاحتفال مع زوارها من مختلف الجنسيات بالمناسبات السعيدة على مدار العام، لافتاً إلى أنهم يراعون دائماً في الفعاليات التي يقدمونها في مثل هذه المناسبات أن تناسب جميع أفراد العائلة من مختلف الأعمار.
ويقول: هذا العام قررنا الاحتفال باستقبال العام الجديد 2015 من خلال فعالية «الطبول الأفريقية» بدلاً من الألعاب النارية التي تعود عليها الزوار سنوياً، وذلك حرصاً منا على التغيير، وتقديم شكل مختلف من البرامج يمزج بين الموسيقى والترفيه، وقد سعدنا بالتجاوب الكبير من الزوار، ونتمنى للجميع عاماً سعيداً نعده فيه بالمزيد من الفعاليات والبرامج المفيدة والممتعة في آن واحد.