عربي ودولي

مصر تفتح معبر رفح استثنائياً أمام الحالات الإنسانية

 أسر مكدسة في صالة المغادرة في رفح (أ ب)

أسر مكدسة في صالة المغادرة في رفح (أ ب)

رفح (أ ف ب)

أعادت السلطات المصرية فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، استثنائياً أمس، لمدة خمسة أيام، من أجل عبور الحالات الإنسانية والمرضية والطلاب في الاتجاهين. وأوضحت هيئة المعابر التابعة لحركة حماس في غزة «أن السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح البري الاثنين في الاتجاهين لمغادرة ووصول المسافرين العالقين، وبدأت حركة مغادرة الحافلات باتجاه الصالة المصرية من المعبر». وقالت الهيئة «منذ ساعات الصباح، تم تجهيز ست حافلات من الصالة الخارجية للمعبر». وقالت وزارة الداخلية التابعة للحركة التي تسيطر على قطاع غزة، «هناك قرابة 20 ألف حالة إنسانية مسجلة لدى كشوفات وحدة التسجيل بهيئة المعابر والحدود بحاجة ماسة للسفر، منهم الطلاب والمرضى وحملة الإقامات الأجنبية وأصحاب الأعمال في الخارج». وأفاد عدد من المسافرين الذين كانوا ينتظرون من جهة قطاع غزة أن المئات من الراغبين بالسفر ينتظرون منذ ساعات الصباح الباكر أمام المعبر السماح لهم بالعبور. وتحاصر إسرائيل قطاع غزة منذ العام 2006، ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة، البالغ عددهم مليوني نسمة، على العالم الخارجي، وهو مغلق باستمرار. لكن السلطات المصرية تفتح المعبر استثنائياً للحالات الإنسانية في فترات متباعدة.