خليجي 21

«الرباعي الأحمر» على قناعة كاملة بـ «الإحلال والتبديل»

منتخب البحرين يشهد مرحلة تغيير جلده (الاتحاد)

منتخب البحرين يشهد مرحلة تغيير جلده (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) - أعلن الثلاثي البحريني محمد سالمين ومحمد حسين وعبد الله المرزوقي، قبل أن تبدأ النسخة الحادية والعشرين في وسائل الإعلام أنهم يتمنون تحقيق حلم طال انتظاره، قبل الرحيل من بطولات الخليج، ويبلغ محمد حسين 32 عاماً، وصرح قائد المنتخب الأحمر أنه يتمنى أن يختتم مسيرته مع المنتخب في بطولة كأس الخليج التي شهدت انطلاقته في النسخة الرابعة عشرة منها بأفضل صورة ممكنة، مشيراً إلى أن 15 عاماً تكفي مع منتخب بلاده في المنافسات والمحافل كافة، وأن «خليجي 21» سوف تكون نقطة في آخر السطر بالنسبة لمشواره الدولي، وأنه حان الوقت لأن يقوم الجهاز الفني للمنتخب بقيادة كالديرون بإجراء عملية إحلال وتجديد في «الأحمر».
في الوقت نفسه أكد محمد سالمين المولود في عام 1980 أنه فكر في الاعتزال الدولي منذ فترة، وأنه تردد كثيراً في اتخاذ القرار، إلى أن وصل لقناعة كبيرة بإعلان في العام الماضي، إلا أن استشعاره بالمسؤولية في تنظيم واستضافة كأس الخليج الحادية والعشرين في المنامة، جعله يؤجل قراره، ويضع نفسه تحت تصرف الجهاز الفني، من منطلق الحرص على تقديم أي جهد يدعم مسيرة «الأحمر» نحو تحقيق حلمه الذي طال انتظاره، وأنه في كل الظروف حتى لو استمر مع المنتخب الوطني البحريني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات القارة الصفراء، فلن يلحق بكأس الخليج المقبلة المقرر لها بالبصرة عام 2015.
ومثلهما حسين بابا الذي يبلغ 31 عاماً، وأكد لكل من حوله أن الوقت حان لمغادرة المستطيل الخليجي، وكذلك زميله المدافع الصلب عبد الله مرزوق الذي بلغ هو الآخر سن الثلاثين في تلك الدورة.
وسبقت له مشاركات عديدة مع المنتخب البحريني في كل المناسبات على مدار السنوات العشر الماضية، واتخذ قراره النهائي بالنسبة للمشاركات الخليجية، بعد أن أدرك بأن عامل السن لن يسمح له أن يستمر كلاعب أساسي حتى 2015 في كأس الخليج المقبلة التي تقام في ضيافة العراق.