الاقتصادي

الإمارات تطلق أول مجلس للثورة الصناعية الرابعة عالمياً

محمد القرقاوي خلال الجلسة (تصوير أفضل شام)

محمد القرقاوي خلال الجلسة (تصوير أفضل شام)

يوسف العربي (دبي)

أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، الرئيس المشارك لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية، أن حكومة الإمارات تنشئ أول مجلس للثورة الصناعية الرابعة على مستوى العالم، يتبع مباشرة لمجلس الوزراء، وستشرف عليه وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ويضم بعضويته عدداً من المؤسسات الحكومية والأكاديمية والشركات الخاصة ذات العلاقة.
وأضاف معاليه خلال المؤتمر الذي عقد في دبي أمس، للإعلان عن نتائج مناقشات وفعاليات اليوم الثاني لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية 2016، أن إنشاء أول مجلس للثورة الصناعية الرابعة يأتي ضمن خطة عمل تنفيذية مكونة من ستة محاور تترجم توجهات الثورة الصناعية الرابعة إلى حراك عالمي تقوده الإمارات.

مستشرفو المستقبل
وقال معاليه: الاجتماعات التي تستضيفها دولة الإمارات، بمشاركة نخبة مستشرفي المستقبل العالميين، تمهد لوضع أسس مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مؤكداً أن حكومة دولة الإمارات تدرك أهميةَ المستقبل في توجهاتها وعملت على استباق الزمن في تحويلها إلى واقع نعيشه.
وشهد الاجتماع العالمي مشاركةَ أكثر من 700 من مستشرفي المستقبل العالميين، لبلورة رؤى ومبادرات عملية ترتكز على تعاون عالميٍ وشراكة فاعلة بين المؤسسات العامة والخاصة من شأنها إيجاد حلول للتحديات وتحويلها إلى فرص ترتقي بمستوى الحياة، وتعزز فرص نجاح المستقبل.
وأفاد القرقاوي، بأن صناعة المستقبل شكلت القاسم المشترك لنقاشات مجالس المستقبل العالمية الخامسة والثلاثين، كما شهدت الجلسات مشاركة فاعلة لمستشرفي المستقبلِ الإماراتيين، الذين بلغ عددهم نحو 50 عضواً في مجالس المستقبل العالمية، ما يؤكد جديةَ حكومة الإمارات في سعيها لصناعة غد أفضل.

خطة تنفيذية
وأوضح معاليه أنه انطلاقاً من دور دولة الإمارات، وبالتعاون والشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، تم إطلاق خطة عمل تنفيذية من ستة محاور تترجم توجهات الثورة الصناعية الرابعة إلى حراك عالمي تقوده الإمارات.
وأشار معاليه إلى أن المحور الأول من الخطة يتضمن إنشاء حكومة دولة الإمارات أول مجلس للثورة الصناعية الرابعة على مستوى العالم، يتبع مباشرةً لمجلسِ الوزراء، وستشرف عليه وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بعضوية عدد من المؤسسات الحكومية والأكاديمية والشركات الخاصة ذات العلاقةِ.
وبين معاليه أن المحور الثاني يركز على العمل مع المنتدى الاقتصادي العالميِ من خلال مجالس المستقبل العالمية على تصميم إطار حكومة عالمي يضع الأسس العامة والأطر التشريعيةَ والتنظيميةَ لتطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، وخلق أسواق عالمية لها بالشراكة مع الحكومات وشركات القطاع الخاص المعنية.
وأضاف القرقاوي أن المحور الثالث يتركز على مساهمة حكومة الإمارات، وبالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، في تأسيس مجالس الثورة الصناعية الرابعة، وذلك بهدف تقديم الدعم الاستشاري لمتخذي القرار على مستوى العالم.
وأوضح معاليه أن المجالس ستركز على دراسة آثار تطبيقِ تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة على المنظومات الاقتصادية والاجتماعية، وتحديد فرص تطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة ضمن القطاعات الرئيسية، بِما يضمن الاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي تقدمها، بالإضافة إلى تقديم الدعم الاستشاري للحكومات في مجال وضع الأطر التنظيمية والتشريعية لتطبيق هذه التكنولوجيا بالاستفادة من إطار الحوكمة الذي سيتم تصميمه.

شبكة خبراء
ولفت معاليه إلى أن المحور الرابع يتضمن إطلاق برنامج خاص لضم حكومات المنطقة لشبكة خبراء مجالس المستقبل العالمية، في توجه يهدف إلى تعزيز دورها في نقل الخبرات وتبادل المعرفة ودفع عجلة التنمية ضمن هذه الاقتصادات.
ونوه معاليه إلى أن الشبكة تضم أكثر من 5000 عضو وخبير من حكومات ومنظمات دولية وشركات خاصة ومؤسسات بحثية أكاديمية، وسيكون لهذا البرنامج العديد من الخطط والفعاليات والمبادرات التي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.
وقال معاليه: إن المحور الخامس يركز على أن تكون دولة الإمارات أول مختبر عالميٍ مفتوح لتجربة واختبار وتطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، وتسريع خلق أسواق عالمية لها ضمن الإطار الصحيحِ، وذلك بناء على ما تم اتخاذه من خطوات فعلية، من خلال التزام الحكومة بتطبيق مجموعة من المبادرات والاستراتيجيات ذات البعد المستقبليِ في مجالات مثل: «البلوك تشين»، و«التنقلِ ذاتي القيادة»، الطباعة ثلاثية الأبعاد والذكاء الصناعي.
وأشار القرقاوي إلى أن المحور السادس هو جعل حكومة الإمارات أول حكومة في العالم تعمل على تصميم وتبني إطار عمل لجاهزية الحكومات للمستقبل ضمن أجندتها الوطنية، وذلك بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالميِ، ويركز الإطار على قياس جاهزية الحكومات خلال السنوات العشرِ المقبلة ضمن ستة محاور رئيسية هي «التكنولوجيا والابتكار»، والاقتصاد، المجتمع، الموارد الطبيعية والبيئة، والأمن، الحوكمة.
وأضاف معاليه أن حكومة الإمارات ستقوم بالإعلان عن تفاصيل جميع محاور الخطة التنفيذية مع تحديد الجدول الزمني وأهم الفعاليات والمؤشرات المرتبطة بكل منها.
وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي، قال معاليه: إن تطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة ينضوي على العديد من التحديات التي تتعلق بمدى تأثير هذه التكنولوجيات على عدد الوظائف المتاحة، مضيفاً أنه من الممكن خلق المزيد من الوظائف، لكن من نوع آخر وبشكل مختلف.
وقال معاليه: إنه مع تطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة ستستمر ممارسة الأعمال، لكن بطريقة مختلفة، وهو الأمر الذي يستلزم الاستعداد له على نحو مبكر، من خلال مواكبة برامج التعليم لمتطلبات هذه المرحلة.

الإمارات والولايات المتحدة علاقات استراتيجية وثيقة
دبي (الاتحاد)

أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن الإمارات ترتبط بعلاقات استراتيجية وثيقة مع الولايات المتحدة الأميركية.
وأكد معاليه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس على هامش فعاليات اليوم الثاني لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية 2016، أن الولايات المتحدة دولة مؤسسات، وأن الإمارات ستواصل العمل مع مؤسسات الدولة ومع الرئيس الأميركي الجديد لتعزيز التعاون بين البلدين على جميع المستويات.