الرياضي

«مان سيتي» يبدأ العام الجديد بثلاثية في مرمى «ستوك»

أجويرو نجم مانشستر سيتي (وسط) يقود هجمة باتجاه مرمى ستوك

أجويرو نجم مانشستر سيتي (وسط) يقود هجمة باتجاه مرمى ستوك

بقيت الصدارة على حالها بعد الفوز الكبير لمانشستر يونايتد المتصدر على مضيفه ويجان 4-صفر، ولجاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب على ضيفه ستوك سيتي 3-صفر أمس في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
على ملعب “دي دبليو”، جدد مانشستر يونايتد فوزه على ويجان برباعية نظيفة ثانية بعد الأولى ذهابا في “أولدترافورد”، وهو يدين به إلى مهاجمه الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز الذي فرض نفسه نجما بتسجيله هدفين وصنعه الثالث للدولي الهولندي روبن فان بيرسي الذي سجل بدوره ثنائية، ومنحا وزملاؤهما أفضل هدية لمدربهم أليكس فيرجوسون بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده الحادي والسبعين.
وواصل مانشستر يونايتد الذي خاض المباراة الثالثة على التوالي في غياب نجمه واين روني المصاب، انتصاراته وخرج فائزا للمرة الثالثة على التوالي والثامنة في آخر 9 مباريات، والسابعة عشرة هذا الموسم، كما انه نجح للمباراة الثانية على التوالي في المحافظة على نظافة شباكه وذلك منذ فوزه على وستهام يونايتد 1-صفر في 28 نوفمبر الماضي والسادسة فقط هذا الموسم من أصل 29 مباراة خاضها في جميع المسابقات.
يذكر أن شباك يونايتد الذي فاز في المرحلة قبل الماضية على نيوكاسل 4-3 ما سمح له بتوسيع الفارق عن سيتي إلى سبع نقاط بعد خسارة الأخير أمام سندرلاند صفر-1، اهتزت في 28 مناسبة هذا الموسم، ما يجعل جموع الأهداف التي دخلت مرماه في 20 مباراة حتى الآن أكثر من مجموع الأهداف التي دخلت شباكه خلال موسمي 2007-2008 (22 هدفا) و2008-2009 (24 هدفا) باكملهما.
ورفع فريق المدرب الإسكتلندي أليكس فيرجوسون الذي تنتظره قمة نارية في المرحلة المقبلة في 13 يناير الحالي غريمه ليفربول (يلعب السبت المقبل مع وستهام في مسابقة الكأس)، رصيده إلى 52 نقطة وبقي بالتالي أمام جاره اللدود سيتي بفارق 7 نقاط. وكان ويجان صاحب الأفضلية في بداية المباراة، لكن دون خطورة على مرمى الحارس الدولي الإسباني دافيد دي خيا، قبل أن يفرض مانشستر يونايتد سيطرته ويترجمها إلى هدفين. ومنح تشيتشاريتو التقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة 11 بيد أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.
وتألق الحارس الدولي العماني علي الحبسي في التصدي لتسديدة قوية للبرازيلي رافايل من خارج المنطقة (32). ونجح مانشستر يونايتد في افتتاح التسجيل عبر “تشيتشاريتو” من مسافة قريبة مستغلاً كرة مرتدة من الحبسي اثر تسديدة قوية للمدافع الفرنسي باتريس إيفرا فتابعها داخل المرمى الخالي (35). وأضاف فان بيرسي الهدف الثاني في الدقيقة 43 عندما تلقى كرة من تشيتشاريتو داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع الإسباني إيفان راميس وتابعها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة للحبسي (42). واستمرت أفضلية مانشستر يونايتد في الشوط الثاني بيد أن أصحاب الأرض قلصوا الفارق عبر الإيفواري أرونا كونيه ألغاه الحكم بداعي التسلل، قبل أن يضرب تشيتشاريتو للمرة الثانية في الدقيقة 64 مستغلاً كرة مرتدة من الحائط البشري اثر ركلة حرة من خارج المنطقة فسددها قوية بيمناه من نقطة الجزاء داخل المرمى رافعاً رصيده إلى 8 أهداف على لائحة الهدافين. ختم فان بيرسي المهرجان بتسجيله الهدف الرابع من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة من داني ويلبيك بديل أشلي يونج، فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (88) رافعا رصيده إلى 16 هدفا في صدارة لائحة الهدافين.
وفي الثانية على ملعب “الاتحاد” انتظر مانشستر سيتي الدقيقة 43 لافتتاح التسجيل عبر مدافعه الدولي الأرجنتيني بابلو زاباليتا من تسديدة زاحفة من مسافة قريبة مستغلاً كرة مرتدة من حارس مرمى الضيوف الدولي البوسني اسمير بيجوفيتش. وعزز الدولي البوسني أدين دزيكو تقدم مانشستر يونايتد في الدقيقة 56 رافعاً رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم. وختم الدولي الأرجنتيني سيرخيو أجويرو المهرجان بهدف ثالث من ركلة جزاء رافعاً رصيده إلى 8 أهداف هذا الموسم.
وصعد توتنهام هوتسبر إلى المركز الثالث مؤقتا بعدما حول تخلفه صفر-1 أمام ضيفه ريدينج إلى فوز 3-1. وفاجأ ريدينج أصحاب الأرض بهدف مبكر سجله الدولي الروسي بافل بوجريبنياك في الدقيقة الثالثة بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر كرة مرتدة من العارضة، وأدرك مايكل داوسون التعادل للفريق اللندني في الدقيقة العاشرة بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية.
ومنح الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور التقدم لتوتنهام للمرة الأولى في الدقيقة 51، وأضاف الدولي الأميركي كلينت ديمبسي الثالث في الدقيقة 79. ورفع توتنهام رصيده إلى 36 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام تشيلسي الذي يستضيف جاره كوينز بارك رينجرز اليوم في ختام المرحلة.
وحقق وستهام يونايتد فوزاً مستحقاً على نوريتش سيتي 2-1 وانتزع منه المركز الحادي عشر. وبكر وستهام يونايتد بالتسجيل وتحديداً منذ الدقيقة الثالثة اثر حصوله على ركلة جزاء انبرى لها مارك نوبل بنجاح، وأضاف جوي أوبراين الثاني في الدقيقة 26 بتسديدة من مسافة قريبة. وقلص الضيوف الفارق في الدقيقة الأخيرة عبر راسل مارتن.
وأفلت سوانسي سيتي من الخسارة أمام ضيفه استون فيلا وخرج متعادلا في الدقيقة الأخيرة. وكان سوانسي سيتي البادىء بالتسجيل عبر واين روتليدج في الدقيقة التاسعة اثر انفراد بالحارس فراوغه وتابعها داخل المرمى الخالي، وأدرك النمساوي أندرياس فيمان التعادل في الدقيقة 44 من تسديدة قوية من حافة المنطقة اثر تلقيه كرة من البلجيكي كريستيان بينتيكي. وحصل الضيوف على ركلة جزاء في الدقيقة 84 انبرى لها بينتيكي بنجاح مانحاً التقدم لأستون فيلا، قبل أن يخطف داني جريام التعادل في الدقيقة الأخيرة.
واستعاد فولهام نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الأربع الأخيرة وانتزع فوزاً ثميناً من مضيفه وست بروميتش ألبيون 2-1. ومنح الدولي البلغاري ديميتار برباتوف التقدم للضيوف في الدقيقة 39 بتسديدة من داخل المنطقة اثر تمريرة من الإيراني أشكان ديجاجاه رافعا رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم، ورد الدولي البلجيكي المعار من تشيلسي روميلو لوكاكو التعادل في الدقيقة 49 بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة من بيلي جونز، قبل أن يخطف السويدي أليكس كاتشانيكليتش هدف الفوز في الدقيقة 58 اثر تمريرة رائعة من الكوستاريكي براين رويز فتلاعب بمدافعين وحارس المرمى بن فوستر عند حافة المنطقة وتابعها بيمناه زاحفة داخل المرمى الخالي. وهو الفوز السادس لفولهام هذا الموسم والأول منذ تغلبه على نيوكاسل بالنتيجة ذاتها في المرحلة السادسة عشرة في 10 ديسمبر الماضي، حيث خسر بعدها أمام جاره كوينز بارك رينجرز 2-1 ومضيفه ليفربول صفر-4 ثم تعادل مع ساوثمبتون 1-1 قبل أن يخسر أمام سوانسي سيتي 1-2 السبت الماضي. وارتقى فولهام إلى المركز الثاني عشر برصيد 24 نقطة مقابل 33 لوست بروميتش ألبيون الذي مني بخسارته الثامنة هذا الموسم والثانية على التوالي بعد سقوطه أمام مانشستر يونايتد صفر-2 السبت الماضي. وفشل وست بروميتش ألبيون في الارتقاء إلى المركز الرابع فبقي في المركز السابع برصيد 33 نقطة. ويلتقي اليوم أيضا ليفربول مع سندرلاند.

فيرجسون يستبعد الاعتزال نهاية الموسم

لندن (أ ف ب) - استبعد مدرب مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي لكرة القدم، الإسكتلندي أليكس فيرجسون فكرة اعتزاله التدريب في نهاية الموسم. وقال فيرجسون الذي احتفل بعيد ميلاده الحادي والسبعين في حديث لقناة أبوظبي الرياضية أمس: “آمل البقاء في منصبي لفترة”. وساهم فيرجسون خلال فترة تدريبه “الشياطين الحمر” على الخصوص بتتويجه ببطولة الدوري المحلي 12 مرة، ومسابقة دوري أبطال أوروبا مرتين.