الرياضي

اتحاد الكرة ينتظر خطة زاكيروني لآسيا 2019

تجربة «الأبيض» لم يكتب لها النجاح في خليجي23 (أرشيفية)

تجربة «الأبيض» لم يكتب لها النجاح في خليجي23 (أرشيفية)

معتز الشامي (دبي)

لم يتسلم اتحاد الكرة، حتى الآن، خطة إعداد المنتخب الوطني لكأس آسيا 2019، وذلك لانشغال جهاز الأبيض، بالمشاركة في خليجي23، والتي كانت وراء تأجيل تقديم البرنامج التحضيري وعدد الأيام المطلوبة لكل تجمع، والمباريات الدولية الودية للمنتخب، لتجهيز اللاعبين للمحفل القاري، فيما غادر الإيطالي زاكيروني الأسبوع الماضي في إجازة سريعة لإيطاليا، فيما يقوم جهازه المعاون بمتابعة مباريات الدوري، على أن يعود زاكيروني خلال الساعات القليلة المقبلة.
وستكون دولية كأس ملك تايلاند الودية التي يشارك فيها الأبيض من 20 إلى 25 مارس المقبل، مع منتخبات سلوفاكيا والجابون وتايلاند، هي التجربة الأولى في مشوار التحضير للبطولة، بينما لم يتم تحديد باقي المحطات من حيث المواعيد والمنتخبات، حيث ينتظر الاتحاد تقديم الجهاز الفني لرؤيته كاملة حول برنامج الإعداد بالتفصيل.
فيما عمدت إدارة المنتخبات، على تحديد الوديات الدولية الرسمية والمعروفة، والمنتظر أن يخوضها الأبيض، في مشواره التحضيري للبطولة، والتي تتمثل في 8 وديات دولية، منها وديتا دولية تايلاند أواخر مارس المقبل، بينما يلعب الأبيض مباراتين في كل تجمع خلال أيام الفيفا في، سبتمبر، أكتوبر، ونوفمبر المقبل، حيث يتجمع المنتخب مرة كل شهر خلال أيام الفيفا، وينتظر أن يحدد الجهاز الفني المنتخبات والمدارس الكروية التي يرغب في مواجهتها.
وحتى الآن لم يتم حسم ما إذا كان المنتخب سيدخل تجمعاً بين أواخر مايو وأوائل يونيو من العام الجاري، أي خلال شهر رمضان الكريم، لخوض عدة تجارب قوية مع منتخبات عالمية تأهلت لمونديال موسكو، من خلال معسكر خارجي ينتظر أن يتم تحديد مكانه وفي أي دولة أوروبية، حال وافق الجهاز الفني على هذا المقترح الذي قدمته إدارة المنتخبات بالفعل.
أما ثاني مراحل البرنامج فيتعلق بمدة وتوقيت ومكان المعسكر الخارجي في أغسطس المقبل، وقبل المباريات الدولية الودية في ديسمبر، حيث ينتظر أن يطلب زاكيروني أسبوعين على الأقل في أغسطس قبل الوديات الدولية في سبتمبر.
وستكون المرحلة الثالثة والأخيرة من التجمعات الطويلة، في معسكر شهر ديسمبر من العام الجاري، قبل انطلاق بطولة كأس آسيا في 5 يناير 2019، حيث يتوقع أن تصل مدة المعسكر لفترة قد تزيد على 23 يوماً، على أن يطلب زاكيروني أداء وديتين أو 3 وديات دولية على الأكثر، ما يعني رفع عدد التجارب الدولية المطلوبة، بين 13 و 15 مباراة دولية ودية، سواء رسمية في أيام الفيفا، أو أخرى خارجها.
ويتوقع أن يتم تشكيلة لجنة تضم ممثلين عن اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، وإدارة المنتخبات وأعضاء الجهازين الإداري والفني، لمناقشة المدير الفني البيرتو زاكيروني، في الأيام المطلوبة في كل تجمع من التجمعات المقبلة، بهدف تحديد المساحة المطلوبة في الروزنامة، سواء خلال الدور الثاني قبل تجمع أواخر مارس المقبل، أو في التجمعات التي من المنتظر أن تكون بداية الموسم المقبل.
وتفيد المتابعات أن لجنة دوري المحترفين تتوقع ألا تقام أكثر من ?7 إلى ?10 جولات في الدوري خلال الفترة من سبتمبر بالعام الجاري وحتى فبراير من العام المقبل، بسبب كثرة تجمعات المنتخب وطول فترة الإعداد قبل كأس آسيا، فضلاً عن مدة البطولة القارية نفسها?، وينتظر أن يطلب زاكيروني ما لا يقل عن 10 أيام إلى أسبوعين في كل تجمع لخوض وديات دولية في أشهر مارس، سبتمبر، أكتوبر، نوفمبر، من العام الجاري بأيام الفيفا. وقد تلقت إدارة المنتخبات مقترحاً، بإقامة بطولة دولية مجمعة بالدولة?، يحدد توقيتها لاحقاً، ويتوقع أن يكون? إما في شهر نوفمبر أو ديسمبر المقبلين، وقبل كأس آسيا، بمشاركة منتخبات آسيوية، للتجهيز لبطولة كأس آسيا التي تستضيفها الإمارات، حيث يتوقع أن تتوافد المنتخبات المتأهلة لإقامة معسكرات بالدولة قبل وقت كافٍ من البطولة، ما يتيح فرصة مواجهة أكثر من منتخب قبل انطلاق البطولة، لكن الجهاز الفني ينتظر طريق المنتخب وفق قرعة البطولة التي سيتم سحبها أبريل المقبل في الدولة لحسم هذا الأمر.
?كما تلقت إدارة المنتخبات عدة عروض لمباريات دولية ودية لم يتم حسمها، انتظاراً لبرنامج الجهاز الفني للأبيض، بينما تم الاعتذار عن عرض من المنتخب النيجيري يطلب مواجهة الأبيض ودياً في إسبانيا أواخر مارس المقبل، لتعارض الموعد مع مشاركة المنتخب في بطولة تايلاند الودية.?