الاقتصادي

إطـلاق منصــة «نون. كوم» للتجــارة الإلكترونية بقيمة 3,67 مليار درهم

العبار وعدد من المسؤولين خلال إطلاق المنصة (من المصدر)

العبار وعدد من المسؤولين خلال إطلاق المنصة (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

أطلقت مجموعة من المستثمرين بقيادة رجل الأعمال الإماراتي محمد العبَّار، و«صندوق الاستثمارات العامة السعودي»، أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، تحت اسم «نون.كوم»، تمهيداً لبدء أولى عمليات الموقع خلال شهر يناير العام المقبل.
وقال العبَّار إن الاستثمارات المبدئية المتوقَّع ضخها في المنصة الجديدة تقدر بنحو 3,67 مليار درهم «مليار دولار»، موضحاً أن ملكية الموقع تتوزع مناصفةً بين «صندوق الاستثمارات العامة السعودي» من جانب و«العبَّار» ومستثمرين إقليميين آخرين من جانب آخر. وأضاف العبَّار في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في دبي، أمس، أن منصة التجارة الإلكترونية «نون.كوم» ستقدم ما يزيد على 20 مليون منتج متنوع للجمهور. ولفت إلى أن منصة «نون دوت كوم» ستتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، كما ستطلق عملياتها في السعودية، والإمارات، بشكل متزامن في يناير المقبل على أن يتم إطلاق عملياتها في مصر، والكويت، بحلول 2018.
وأوضح أنه من المقرر أن يكون المركز اللوجستي للمشروع في «دبي وورلد سنترال» في مطار آل مكتوم، وأن مساحة العمليات اللوجستية لها تشكل مساحة تقترب من مساحة 16 ملعب كرة قدم.
ولفت العبَّار إلى أنه يمكن أن يتم طرح الموقع للاكتتاب العام في المستقبل، خلال 5 أو 7 سنوات، حسب ظروف السوق.
وقال إن المشروع هو عبارة عن استثمار على المدى الطويل ويعتمد المعايير العالمية عبر استخدام أحدث التقنيات مع تركيز على خدمة العملاء، مشيراً إلى أن فريق العمل بالمنصة الجديدة يتمتع بخبرة طويلة وطموح لإحداث ثورة في التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط.
وأشار العبَّار إلى أنه تم العمل على إنجاز المنصة الإلكترونية لمدة 18 شهراً، لتصبح أكبر شركة تجارة إلكترونية في المنطقة على الإطلاق، معتمدة على نموذج عمل مبتكر يوفر خدمة توصيل سريعة إلى باب المستهلك مع باقة منتجات واسعة تغطي جميع الفئات الاستهلاكية.
وقال إن الشركة تهدف إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية الحالية في المنطقة خلال عقد من الزمان من 3 مليارات دولار، أو ما يعادل 2% من إجمالي المبيعات وحركة التجارة في أسواق المنطقة، إلى 70 مليار دولار، أو ما يعادل 15% مستقبلاً.
وأضاف العبَّار: سنوفر من خلال «نون» تجربة تجارة إلكترونية تركز على رضا المستهلكين حيث ستكون الأفضل على مستوى العالم، ونقوم من خلال هذه الخطوة بإطلاق شركة مستقبلية ستكون أكبر منصة تجارة إلكترونية شهدتها المنطقة. نطلق «نون» في الشرق الأوسط لخدمة المتسوقين هناك. وأشار العبَّار إلى أن التكنولوجيا تكتسب أهمية متزايدة مع بروز جيل جديد يعتبرها من أهم ضروريات الحياة، لافتاً إلى أن التجارة الإلكترونية في المنطقة تنمو على نحو مطرد، ما يفتح آفاقاً جديدة أمام توسع المنطقة الإلكترونية.
ولفت إلى أن نمو طلب الأطعمة على الإنترنت يصل إلى 10?‏ شهرياً وأن الشرق الأوسط يشهد نمواً في شريحة الشباب التي تمثل النسبة الكبرى من تعداد السكان في المنطقة، مضيفاً أن الأمر لا يخلو من تحديات منها التشريعات والأنظمة التي من الممكن أن تُعيق التجارة الإلكترونية وانسيابها بين الدول.
من جانبه، أشار فضيل بن تركية، الرئيس التنفيذي لشركة «نون»، إلى أن الالتزام بتوفير الخدمات التي تتمحور حول رضا العملاء والابتكارات التقنية المتطورة سيشكل الدعامة الأساسية لنجاح «نون»، موضحاً أن «نون» ستوفر منظومة متكاملة لتجارة التجزئة من خلال تطبيقها المحمول والموقع الإلكتروني.