الرياضي

تايجر يتمنى بداية سعيدة وروي يراهن على «الصقر المجنح»

تايجر وودز يتحدث خلال المؤتمر الصحفي في أبوظبي أمس (تصوير مصطفى رضا)

تايجر وودز يتحدث خلال المؤتمر الصحفي في أبوظبي أمس (تصوير مصطفى رضا)

مصطفى الديب (أبوظبي) - تختتم اليوم التجهيزات الخاصة باستضافة أبوظبي النسخة الثامنة من بطولة أبوظبي “إتش إس بي سي”، التي يستضيفها نادي أبوظبي للجولف، بداية من يوم غد وحتى الاثنين المقبل، ويعقد اليوم عدد من المؤتمرات الصحفية التي سيتحدث فيها المشاركون في الحدث، تنطلق في العاشرة صباحاً بحديث جاستين روز، وفي الحادية عشرة يتحدث روبرت روك، وسيكون الموعد مع مارتن كايمر في الواحدة ظهراً، وتختتم المؤتمرات بلقاء جايسون دفنر، حيث يتنافس أبطال العالم في «الصقر المجنح» جائزة البطولة.
وكان يوم أمس قد شهد إقامة مؤتمرين صحفيين لكل من الأميركي تايجر وودز والأيرلندي روي ماكلوري، وتحدث وودز باستفاضة خلال المؤتمر، وأعرب عن أمله في بداية متميزة لموسم الجولف هذا الموسم، من خلال بطولة أبوظبي للجولف، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بفندق ويستن أبوظبي، لقد جئت إلى هنا من أجل المنافسة على اللقب، لا سيما أنني أيقنت أن الوجود في هذا الحدث أمر غاية في الأهمية، في ظل الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصلت عليها من مشاركة الموسم الماضي، حيث ساهمت كثيراً في ارتفاع المستوى الفني والبدني بشكل تدريجي.
وأضاف: أعتقد أن الزيارة الحالية ممتعة بالنسبة لي لا سيما أن كل شيء يعد نموذجياً سواء على صعيد الأجواء المصاحبة للبطولة أو على صعيد الطقس الذي سوف يساهم بشكل أو بآخر في تهيئة الجو العام للاعبين.
الحفر الجيدة
وعن رأيه في ملعب أبوظبي للجولف والحفر التي يفضلها، قال: هناك العديد من الحُفر الجيدة، ولكن من أجل الحماس والتشويق، أعتقد أن الحفرة 18 هي المفضلة لدي، خاصة أنك تلعب فيها تجاه مبنى النادي الذي يتخذ شكل «الصقر المجنح»، حيث يوجد الكثير من المشجعين.
وأضاف: ضربة البداية بالقرب من المبنى مهمة جداً، حيث تتيح لك فرصة إيصال الكرة إلى داخل منطقة اللعب، والمواصلة والوصول إلى المنطقة الخضراء المحيطة بالحفرة في الضربة الثانية، ومع وجود بحيرة المياه على الجانب الأيمن والعقبات الموجودة في أماكن جيدة جداً، فإن هذه الحفرة قد تجعل من الجولة إما جيدة أو سيئة، أعتقد أن ضربة البداية فيها هي الأهم من بين الضربات، وهي مصممة لمكافأة من يخاطر فيها.
اللعب حول العالم
وأكد وودز أنه لن يشارك في الجولة الأوروبية التي ستقام العام الجاري، وقال: أحب أن ألعب حول العالم، ولكن لا يوجد لدي أي خطط للمشاركة في الجولة الأوروبية، وتابع: منذ أن بدأت مسيرتي، دائماً أفضل المشاركة في عدد معين من البطولات خاصة أنني أسعى دائماً للحصول على متسع من الوقت للوجود مع أولادي، كما وجه اعتذاراً لعشاقه حول العالم عن تراجعه في التصنيف العام للاعبي الجولف، واعداً بتغيير الوضع في الموسم الجديد.
ضربة جيدة
وتحدث البطل العالمي عن ذكرياته عن مشاركته في نسخة الموسم الماضي من البطولة، خاصة المباراة النهائية، وقال: لقد ضربت الكرة بشكل جيد للفوز، ولكنها كانت بعيدة قليلاً في النهاية، وبعد أن وصلت إلى المنطقة الخضراء، ضربت الكرة بشكل جيد أيضاً وأعطيت نفسي فرصة قوية للفوز، ولكنني مع الأسف لم أكن قد ضربت عدداً جيداً من الضربات الطويلة في ذلك اليوم، ولم أضرب الكرة بشكل أقرب إلى الحفر لأعطي نفسي فرصاً جيدة في المنطقة الخضراء، وفي النهاية لم يكتب لي التوفيق.
اللعب تحت الضغط
وأكد أن منافسه في هذا اللقاء روبرت ظهر بشكل رائع، وكان مميزاً جداً عند اللعب تحت الضغط، حيث كان قوياً ومتماسكاً، وقام بما يجب القيام به بضرب العديد من الكرات الجيدة، كما أنه أبقى المنافسة قوية، لقد كانت فرصتي في الفوز كبيرة جداً، لكنني لم أكن قد ضربت عدداً جيداً من الضربات الطويلة في ذلك اليوم، ولم أقم بالقدر الكافي من أجل الفوز، لقد أحببت الملعب والجمهور، والترحيب الذي حصلت عليه من “إتش اس بي سي” وهيئة السياحة والثقافة في أبوظبي، وأتطلع إلى افتتاح موسمي لعام 2013 هنا.
قمة الجاهزية
وتطرق إلى جاهزيتيه الفنية للموسم الجديد، مؤكداً أنه في قمة جاهزيته، وبثقة كبيرة أكد أنه يستطيع المنافسة والفوز بالبطولات الكبرى، وقال: لقد لعبت بشكل جيد في العام المنصرم، وشعرت بخيبة الأمل؛ لأنني كنت قريباً جداً من تحقيق لقب إحدى البطولات الكبرى، لكن لم يحدث، وسأسعى جاهداً لتحقيق ذلك هذا الموسم.
إشادة بالاستعدادات
على جانب آخر، أكد روي ماكلوري أنه جاء إلى أبوظبي من أجل بداية قوية للموسم الجديد، وأشاد بالاستعدادات الخاصة بالبطولة، مؤكداً أنه اعتاد التميز دائماً من أبوظبي، حيث إنها ليست المشاركة الأولى له، وأن خبراته كبيرة في هذا الحدث، الذي اعتبره مهماً في انطلاقة الموسم الجديد.
وأضاف: من دون شك المنافسة في اللقب ستكون غاية في الشراسة في ظل مشاركة نجوم عالميين بحجم النجم الأميركي تايجر وودز، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده من أجل حصد اللقب، وأبدى روي ارتياحه الشديد للأجواء العامة التي سبقت البطولة، وتحديداً الطقس الرائع الذي اعتبره نموذجياً لخوض غمار أي بطولة رياضية.