الرياضي

جناح المهرجان العالمي للخيول يعرض مسيرة النجاح

من سباقات بطولة العالم للسيدات (من المصدر)

من سباقات بطولة العالم للسيدات (من المصدر)

عصام السيد (مسقط) - خطف جناح مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، الأضواء في المعرض الدولي للخيل والإبل والتراث الذي افتتحه أمس الأول سعود بن هلال حمد البوسعيدي وزير الدولة محافظ مسقط، في مركز عُمان الدولي للمعارض بالعاصمة العُمانية مسقط، بحضور عبد الرضا خوري سفير الدولة لدى سلطنة عُمان، وعدد من سفراء الدول المعتمدين لدى السلطنة، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية “افهار”، ومبارك النعيمي مدير الترويج الدولي بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، منظمة المهرجان، وممثلين عن الجهات والهيئات المختلفة من عُمان والدول التي شاركت في المعرض، وعدد كبير من الضيوف ومحبي الرياضات التراثية عامة وسباقات الخيل خاصة.
وتميز جناح المهرجان الذي أقيم على مساحة 100 متر مربع بروعته وشموليته، مع عبق التاريخ والأصالة في استعراض الفعاليات التي اشتمل عليها المهرجان، متضمناً لقطات معبرة عن بطولة كأس زايد، وبطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “افهار”، وكأس مزرعة الوثبة ستد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، كما حضر في جناح المهرجان المشاركات الـ 12 اللاتي سيشاركن في الجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات التي ستقام غداً على مضمار الفليج بمسقط.
وكان في استقبال راعي الافتتاح لدى وصوله جناح المهرجان، لارا صوايا مديرة المهرجان، حيث قامت باستعراض مشوار المهرجان منذ انطلاق نسخته الأولى عام 2009، وما تضمنه من نجاحات كبيرة، كانت سبباً في زيادة عدد الدول التي استضافت المهرجان من ثلاث دول في نسخته الأولى إلى أكثر من 14 دولة في نسخته الخامسة التي ستنطق غداً، ما يعتبر ترجمة واقعية للسمعة العالمية التي اكتسبها المهرجان نتيجة للدعم اللامحدود الذي وجده من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، حيث مثل هذا الدعم وسيلة جذب للمؤسسات والشركات الوطنية في التسابق على المساهمة في رعاية المهرجان.
وأكدت صوايا أن راعي الحفل، أشاد بما شاهده، وأكد دعم السلطنة للمهرجان لما له من مردود إيجابي على رياضة الفروسية عامة والرياضات التراثية خاصة، من خلال الاستمرار في استضافة جولة من جولات بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات.
مشاركة مشرفة
من جانبه، أكد عبد الرضا خوري سفير الإمارات لدى سلطنة عُمان، أن المستوى الذي ظهر به جناح المهرجان في المعرض الدولي للخيل والإبل والتراث، كان مشرفاً لدولة الإمارات، وأعطى صورة حضارية رائعة للدولة بين الدول المشاركة، من خلال التمسك بالماضي وأصالته، وارتباطه بالحاضر بروعته وطفرته، والحرص على تواصل الأجيال من خلال تعريف الجيل الجديد بماضي وتاريخ الآباء والأجداد، وتمسكهم بأصالتهم.
وقال: «مثل هذه المعارض والمهرجانات تلعب دوراً كبيراً ومؤثراً في تقريب وجهات النظر بين الدول، وتسهم في التقارب بين شعوب المنطقة، ما يثمر ذلك عن زيادة الروابط بين الدول».
وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لرعايته ودعم سموه للمهرجان العالمي، ما كان له أكبر الأثر في السمعة العالمية التي اكتسبها المهرجان، كما توجه بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، على رعاية سموها لبطولة العالم للسيدات التي تحمل اسم سموها، مؤكداً أن تلك البطولة فتحت المجال أمام المرأة الإماراتية للتألق والتفوق في المجال الرياضي، كما هي الحال في المجالات المختلفة الأخرى التي تألقت فيها.
دليل نجاح
وأعرب مبارك النعيمي مدير الترويج الدولي بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الجهة المنظمة للمهرجان، عن سعادته بالنجاح الذي حققه جناح المهرجان في المعرض، من خلال الإشادة بالمسؤولين عن تنظيم المعرض بمحتوياته وأسلوب عرضه لفعالياته، وأكد أن نجاح المهرجان واكتسابه سمعة عالمية في جميع الدول التي أقيم فيها، أسهم إلى حد كبير في الترويج للسياحة في الإمارات عامة وأبوظبي خاصة، من خلال رغبة العديد من المواطنين من تلك الدول، في الحضور إلى الإمارات وقضاء عطلة سياحية في أبوظبي.
وأضاف: «نجاح المهرجان والسمعة العالمية التي اكتسبها يتطلبان جهداً مضاعفاً للحفاظ على ذلك النجاح».
وأكد محمد عيسى الفيروز رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، أن إقامة هذا المعرض سنوياً تأتي تجسيداً وترجمة لأفكار ومبادرات كونت منها مناسبة، وملتقى تراثياً يجمع عشاق ومحبي التراث والأصالة، وحدثاً يحمل في طياته العديد من المضامين الرفيعة والمعاني السامية والعميقة التي تؤجج المشاعر وتعبر عن الامتنان والاعتزاز بالموروث الثقافي والهوية الوطنية، لتزداد تلك المضامين والمعاني وهجاً وتعمقاً في النفوس مع انطواء السنين وتعاقب الأيام، وتظل رمزاً للكبرياء والأصالة، وعنواناً للشموخ والتطلع بإخلاص لمستقبل وغد مشرق يواكب روح العصر ومتطلباته ويتوافق مع وقائع الماضي والقيمة الحضارية والثقافية، وتعلو فيه الأصالة والهوية الوطنية.
واختتم رئيس اللجنة المنظمة، مؤكداً أن المعرض، إضافة إلى قيمه الروحية، فإنه يعد وسيلة إيجابية لتبادل الخبرات والموروثات التراثية بين المشاركين في المعرض بمختلف انتماءاتهم ومذاهبهم.
وأشاد العميد عبد الرزاق الشهورزي قائد الخيالة السلطانية العُمانية، بمحتوى المعرض هذا العام من حيث الكم والكيف، وقال: «من حيث الكم، هناك إقبال كبير من العديد من الدول، ممثلة في هيئات وجهات منوعة حكومية وأهلية، حرصت على المشاركة في المعرض، أما من حيث الكيف، فكان حرص تلك الجهات على الدقة في اختيار معروضاتها، وكل ذلك صب في حقيقة واحدة مؤكدة تمثلت في الرغبة من الجميع في التمسك بالماضي بأصالته والحفاظ عليه من الاندثار والسعي إلى استمرارية تواصل الأجيال للحفاظ على تلك الموروثات التراثية».
وأعلن ممثل الخيالة السلطانية العُمانية، أن الجديد الذي ستشهده السلطنة هذا العام، إقامة أول بطولة في عُمان لجمال الخيل، وأشاد بجناح المهرجان، مؤكداً أنه رائع بمحتواه، ومؤكداً الدور الإيجابي للمهرجان في زيادة الاهتمام بالخيل العربي علي المستوى العالمي.
أريام تشيد
وأعربت الفنانة والفارسة الإماراتية أريام، ضيفة المهرجان، عن سعادتها بوجودها في جناح المهرجان بالمعرض، وحضور الجولة الافتتاحية لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” للسيدات “افهار”، وأكدت أنها تفخر بالمشاركة في كل حدث يحمل اسم الإمارات. وأضافت: «حرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على الاهتمام بالفروسية عامة وبالخيل العربي خاصة، يؤكد تمسك سموه بالأصالة وسيره على النهج نفسه الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بالاهتمام بالخيل العربي ليس على المستوى المحلي فقط، بل العالمي».
وقالت: «المهرجان يلعب دوراً رائعاً ومميزاً في الترويج والدعاية للإمارات من خلال إقامة جولات المهرجان في معظم دول العالم». وأكدت أن بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، كان لها دور إيجابي في زيادة اهتمام المرأة برياضة الفروسية، وأشادت بتفوق الفارسة الإماراتية شذرة الحجاج.

الفارسات المشاركات يكملن استعداداتهن

مسقط (الاتحاد) - أكملت الفارسات المشاركات في الجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات التي ستقام غداً على مضمار الفليج بالعاصمة العُمانية مسقط، استعداداتهن للسباق بطموح الفوز باللقب الافتتاحي للبطولة، لنيل شرف المشاركة في الجولة الختامية إلى ستقام بأبوظبي نوفمبر المقبل.