عربي ودولي

«حزب العمال» يوسع احتلاله لسنجار ومحيطها

بغداد (الاتحاد)

كشف النائب عن التحالف الكردستاني في العراق ماجد شنكالي أمس، عن توسيع حزب العمال الكردستاني التركي المعارض احتلاله لأراض عراقية في ناحية سنونو في محيط سنجار شمال غرب الموصل بمحافظة نينوى واتخاذه مقراً رئيساً له فيها، فيما انسحبت القوات العسكرية العراقية من كركوك، وسلمت ملفها الأمني للشرطة الاتحادية.
وقال شنكالي أمس، إن«حزب العمال الكردستاني وسع من نفوذه واحتلاله في مناطق عدة من شمال العراق، وأن مقاتليه ضموا مناطق قريبة من جبال سنجار أيضا إلى نفوذهم». وأضاف أن «جميع المناطق التي سيطر عليها حزب العمال تقع في ما يعرف اليوم بالمناطق المتنازع عليها، وليس داخل الحدود الفعلية لإقليم كردستان، وحكومة الإقليم تتجنب أي صدام مسلح معهم»، وتابع أنه «يجب إخلاء الحزب لهذه المناطق حتى يعود سكانها إليها سواء من العرب أو الأكراد أو المسيحيين».
من جهة أخرى، أعلن قائد عمليات فرض القانون في كركوك معن السعدي، انسحاب القوات العسكرية العراقية من داخل المدينة بعد أيام من تمركزها، موضحاً أن الشرطة المحلية ستتسلم الملف الأمني لكركوك بالتنسيق مع عمليات المحافظة.