عربي ودولي

استمرار المظاهرات المنددة بنتائج الانتخابات الأميركية

متظاهرة تحرق دمية تمثل ترامب في نيو أورليانز (أ ب)

متظاهرة تحرق دمية تمثل ترامب في نيو أورليانز (أ ب)

واشنطن (وكالات)

شهدت مدن ميامي ولوس أنجلوس ونيويورك الأميركية، تظاهرات احتجاجاً على فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة، وتنديداً بتصريحاته المثيرة للجدل، عن المهاجرين والمسلمين والنساء.

ففي نيويورك تجمع محتجون في حديقة «واشنطن سكوير» في مانهاتن السفلى، وحمل بعضهم بالونات حمراء ضخمة ولافتات رسمت عليها قلوب وكلمات «جدارك لن يقف في طريقنا»، في إشارة إلى الجدار الذي وعد ترامب ببنائه على الحدود مع المكسيك.

وتحدثت قناة «أيه بي سي» المحلية عن تجمع 4 آلاف شخص، فيما سار آخرون إلى ساحة «يونيون سكوير» وسط المدينة مع استمرار توافد آخرين إلى محيط برج ترامب.

وهتف المحتجون في العديد من المدن بشعارات منها «لا للكره، لا للخوف» و«مرحباً بالمهاجرين» ورفعوا لافتات كتب عليها «اعزلوا ترامب».

وقال أحد المتظاهرين «نحن هنا لدعم كل الذين أهانهم ترامب، ولنثبت لأطفالنا أن لنا صوتاً، وللدفاع عن حقوق الإنسان».

وأعلنت الشرطة الأميركية، أمس، عن إصابة شخص بالرصاص الحي خلال مواجهات مع متظاهرين ضد فوز ترامب، في مدينة بورتلاند، كبرى مدن ولاية أوريجون شمالي الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة إن شخصاً أصيب بالرصاص خلال مظاهرة مناهضة لترامب في بورتلاند لدى عبور المحتجين لجسر موريسون.

وأضافت على تويتر «على الجميع مغادرة المنطقة على الفور» وطلبت من أي شهود التقدم للإدلاء بأقوالهم.

وقالت في بيان إن رجلاً خرج من سيارة على الجسر، حيث واجه أحد المحتجين ثم أطلق عليه الرصاص.

وتابعت أن «المصاب نقل إلى المستشفى للعلاج من جروح لا تعرض حياته للخطر»، وقالت الشرطة إن المشتبه به ما زال طليقا.

وقام المتظاهرون في بورتلاند بتحطيم واجهات زجاجية لمتاجر وألحقوا أضراراً بالسيارات أثناء اشتباكهم مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وطلقات مطاطية لتفريق الحشود.

وألقي القبض على عشرات من المحتجين وأصيب عدد من أفراد الشرطة أثناء الاحتجاجات في بورتلاند ومدن أخرى.

وأعلنت شرطة نيويورك توقيف 11 شخصاً اعتباراً من ليلة الجمعة، بحسب صحيفة «نيويورك تايمز».

وتجمع حوالى ألف متظاهر في جادة بيسكاين في ميامي، رافعين لافتات ضد العنصرية، وضد ترحيل المهاجرين خلافاً للقانون.

وفي تظاهرة بكاليفورنيا، نفذت أكثر من 20 امرأة عرضاً احتجاجياً وسط طريق سريعة إلى جنوب لوس أنجلوس، ما أدى إلى توقف حركة السير، وحمل عدد منهن لافتة تقول «وحدة».

وقدرت شرطة أتلانتا عدد المشاركين في أكبر تجمع تشهده المدينة ضد ترامب بأكثر من ألف شخص، بحسب قناة «دبليو أس بي» المحلية. وفي فيلادلفيا تجمع حوالي 250 شخصاً في مظاهرة ضد ترامب.

وإلى الشمال في بوسطن، توافد أكثر من ألف شخص بعد الظهر من أجل «مسيرة حب» ضد خطاب ترامب العنصري، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

رد الرئيس المنتخب دونالد ترامب على المظاهرات المناوئة له كان بتغريدة له على حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، مساء أمس الأول، حيث قال، «تروق لي حقيقة أن مجموعات صغيرة من المحتجين كان لديهم الحماس من أجل بلدنا العظيم، سنتلاقى جميعاً ونكون فخورين».

بدوره، قال رينس بريبوس رئيس اللجنة القومية للحزب الجمهوري مساء أمس الأول، إن على المحتجين المناهضين لترامب أن يقبلوا نتائج الانتخابات.

مظاهرة مناهضة لترامب أمام السفارة الأميركية في برلين

برلين (د ب أ)

نظم عدة مئات أمس، منهم عدد كبير من الأميركيين، مظاهرة أمام السفارة الأميركية في برلين عند بوابة براندنبورج الشهيرة ضد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

ورفع المشاركون شعارات بالإنجليزية تقول «لا تصبغوا العالم بصبغة ترامب» و«حرروا العالم من أفكار ترامب».

وقالت شرطة العاصمة الألمانية إن المظاهرة مرت بسلام. وكانت الدعوة التي رفعتها مبادرة «الاحتجاج على ترامب في برلين» تلقت دعما على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» من 3000 شخص، إلا أن منظمي المظاهرة أبلغوا الشرطة بعدد 400 شخص فقط.

كما جرى تنظيم مظاهرة أخرى قبل هذه بعدة ساعات في برلين أيضا لكنها كانت أصغر حجما.