الرياضي

سياو: لست غريباً عن «الشباك الحمراء» وأكرر الزيارة!

سياو أحرز هدف التعادل لاتحاد كلباء في شباك الأهلي (تصوير: إحسان ناجي)

سياو أحرز هدف التعادل لاتحاد كلباء في شباك الأهلي (تصوير: إحسان ناجي)

وليد فاروق (دبي)

اعتبر البرازيلي سياو لاعب اتحاد كلباء، أن تسجيله هدفاً في مرمى الأهلي، فريقه السابق، ليس غريباً عليه، حيث سبق وأن سجل في شباك «الفرسان» عندما لعب في صفوف الشباب قبل انتقاله إلى الأهلي، وسوف يكرر زيارتها في كل مناسبة قادمة سواء أمام الأهلي أو أي فريق آخر!.

وقاد سياو «النمور» إلى حصد نتيجة إيجابية أمام «الأحمر»، عندما أحرز هدف التعادل 1-1 أمس الأول، ضمن الجولة السادسة لمنافسات المجموعة الثانية بكأس الخليج العربي، وترك ناديه السابق في موقف صعب، للتأهل إلى نصف النهائي.

وعبر سياو عقب اللقاء، عن سعادته بالتسجيل في مرمى الأهلي، مؤكداً أن حظوظ اتحاد كلباء في كأس الخليج العربي منتهية قبل المواجهة، وصحيح أن النتيجة لن تكون مؤثرة على خروج «النمور» من البطولة، ولكن من المؤكد أنها بمثابة دافع إيجابي للفريق في مشواره القادم بدوري الخليج العربي.

وقال: أحترم الأهلي، وهو فريق كبير، ولكن كنت في غاية التركيز خلال المباراة، صحيح أني أتمنى التهديف، في مواجهة أي منافس، ويهمني أيضاً أن يقدم الفريق المستوى الطيب، ويحقق فائدة معنوية تدفعه إلى الأفضل في البطولة الأهم وهي الدوري، بداية من لقاء الوحدة في الجولة المقبلة.

وأضاف: ليس هذا هو هدفي الأول في مرمى الأهلي، فقد سبق وأن سجلت في شباكه عندما كنت لاعباً في صفوف الشباب، وإذا أتيحت لي الفرصة مجدداً للتسجيل في أي مواجهة مقبلة سأفعلها!!.

وكشف سياو أن عودته إلى الإمارات مجدداً تعود إلى حبه وتعلقه بها والفترة الطويلة التي قضاها في دبي، وتحديداً مع الشباب والأهلي، مشيراً إلى أنه وخلال وجوده في البرازيل تلقى عرضين من الجزيرة واتحاد كلباء، وبغض النظر عن المقابل المادي الذي لم يكن يعنيه إطلاقاً، فإنه أعجب باتحاد كلباء، ورأى أنه سيكون أكثر توافقا وانسجاماً مع لاعبيه، وقدرة على تقديم المستوى الطيب.

وأوضح اللاعب أنه يحاول بذل كل ما عنده خلال فترة تعاقده مع «النمور» الممتد إلى نهاية الموسم الجاري، وأن يساعد الفريق على بلوغ طموحاته، متمنياً أن يكون التوفيق حليفه في الفترة المقبلة.

ووفي ما يتعلق بعدم ارتداء قميصه المفضل رقم 99، وارتدائه رقم 11 مع اتحاد كلباء، كشف سياو أنه وجد لدى انضمامه إلى الفريق،أن زميله الإيفواري بكاري كونيه يرتدي القميص نفسه، وطلب منه تبديل الرقم معه، لكن الأخير رفض، وهو ما قابله بصدر رحب، مؤكداً أنه يحترم وجهة نظر زميله. من ناحية أخرى، أكد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء، رضاه التام عن نتيجة التعادل أمام الأهلي، وهي أقصى ما يمكن أن يقدمه «النمور» أمام فريق مثل الأهلي.

وقال: بذل لاعبونا مجهوداً شاقاً من أجل هذه النتيجة أمام منافس قوي وصعب، وأعتقد أنها ستكون دافعا قويا لنا في المباريات المقبلة في الدوري.

واعترف فيفياني أنه عمد إلى إشراك عدد من الشباب في المباراة، نظراً لحاجته إلى التعرف إلى جميع لاعبيه، لتوليه عن قرب ومنحهم فترة تجربة احتكاك قوية في مباراة قوية، مشيراً إلى أن التعادل مع الأهلي بعد 5 خسائر متتالية نتيجة طيبة.