الرياضي

70 ألف مشارك في ماراثون زايد

وفد اللجنة المنظمة لماراثون زايد بحث آخر الاستعدادات لانطلاقة النسخة الثالثة بمصر (من المصدر)

وفد اللجنة المنظمة لماراثون زايد بحث آخر الاستعدادات لانطلاقة النسخة الثالثة بمصر (من المصدر)

القاهرة (الاتحاد)

اختتم وفد اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري الدولي زيارته الرسمية للقاهرة، التي جاءت بغرض الوقوف على آخر التحضيرات وإكمال الترتيبات اللازمة لتنظيم النسخة المصرية الثالثة لمصلحة مرضى الكبد الوبائي، والذي سيقام يوم الثاني من ديسمبر المقبل، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين، في استاد الدفاع الجوي بالقاهرة.
واطلع الوفد الذي يضم كل من محمد علي العامري وصلاح السلومي وأحمد محمد هلال الكعبي وأمل بوشلاخ وأحمد البريكي، على جميع الخطوات التنظيمية للحدث، وذلك بالاجتماعات التنسيقية المتواصلة مع سفارة الدولة في القاهرة ووزارة الشباب والرياضة المصرية، حيث تم خلال الاجتماعات استعراض التحضيرات المشتركة، والخطة التنظيمية ومسارات الماراثون، كما تمت مناقشة الخطط الأمنية للتأمين وسط توقعات بمشاركة 70 ألف رياضي دعما للرسالة الإنسانية التي يحملها الماراثون.
وتضمنت الاجتماعات أيضاً الوقوف مع الجهات المعنية على جميع الترتيبات وأهم متطلبات النجاح الباهر للنسخة الثالثة للماراثون من خلال الاستعراض الشامل لجميع الخطوات الصغيرة قبل الكبيرة بهدف عدم ترك أي شيء للمصادفة. كما قام وفد اللجنة المنظمة العليا وممثلون عن سفارة الدولة في مصر ووزارة الشباب والرياضة المصرية بزيارة ميدانية لاستاد الدفاع الجوي في القاهرة والذي سيحتضن فعاليات ماراثون زايد الخيري، إذ تم الاطلاع على مسار السباق والبوابات التي ستستقبل جموع المشاركين، إلى جانب موقع الفعاليات المصاحبة، وجميع آليات التنظيم والدعم اللوجستي والفني والتحكيمي وغيرها من الجوانب التي تساهم في تحقيق اكتمال أضلاع النجاح للماراثون.
كما التقى وفد اللجنة المنظمة معالي الدكتور خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المصري، لبحث أهمية تنظيم النسخة الثالثة واستمرارية الحدث للعام الثالث على التوالي في القاهرة ودوره في دعم الرسالة الخيرية والإنسانية للماراثون الذي يحمل اسم مؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له، بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، كما ناقش الوفد الخطط التنظيمية وكافة التحضيرات لإخراج النسخة الثالثة بأبهى صورة.
وأشاد وزير الشباب والرياضة المصري بالجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي وحرصها على استمرار عطاء الماراثون في القاهرة، مؤكداً أن الوزارة ستسخر جميع الإمكانات لدعم الخطط التنظيمية للحدث وستقدم كافة أشكال الدعم لإنجاح التجربة الثالثة للماراثون.
في المقابل، استقبل جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدي مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وفد اللجنة المنظمة، وجرى خلال اللقاء التباحث حول آخر الاستعدادات والتجهيزات لانطلاقة الحدث العالمي، والدور المنوط للسفارة في إنجاح الماراثون.
وأكد الجنيبي أن السفارة لن تألو جهداً في إنجاح هذا الماراثون المهم والذي تأتي انطلاقة النسخة الثالثة منه تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين، مثمناً في الوقت ذاته كافة الجهود المتواصلة لإنجاح الماراثون خاصة بعد الصدى الطيب الذي سباق الخير في النسختين الأولى والثانية، مؤكداً ثقته التامة في نجاح اللجنة المنظمة لتحقيق النجاح المنشود.
من جهتها أوضحت أمل بوشلاخ، أن الحدث يعد من أهم المحطات الرياضية التي تم تنظيمها بين مصر والإمارات، كما أنه يحمل اسماً غالياً على أبناء الإمارات والشعب المصري، وهو المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وقالت «اطلع وفد اللجنة المنظمة من خلال زيارته، على كافة الخطط والتحضيرات مع جميع الجهات المعنية المتعاونة معنا في تنظيم النسخة الثالثة، ووقفنا أيضاً على كافة المستويات التنظيمية والفنية والأمنية والإعلامية والترويجية».
وأضافت: اللجنة المنظمة رفعت وتيرة التحضيرات بين الجانبين لتقديم صورة تنظيمية رائعة واحتفالية مميزة لحدث خيري يستهدف علاج المصابين بمرضى الكبد الوبائي، مثمنة التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمامه الكبير بالمبادرات الإنسانية، وحرصه على تواصل نهج ماراثون زايد الخيري في القاهرة للعام الثالث على التوالي، مشيدة بالدور الكبير الذي تلعبه لجنة التنسيق للمشاريع التنموية بين الإمارات ومصر برئاسة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، إلى جانب ما تقدمه سفارة الإمارات في مصر بقيادة جمعة الجنيبي، متقدمة بالشكر والتقدير للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة في جمهورية مصر العربية. وقالت بوشلاخ: إن اللجنة المنظمة تواصل جهودها وتحضيراتها المكثفة لتنظيم مبهر للنسخة الثالثة لمواصلة عطاءات الحدث الإنساني ودعم مسيرته الخيرية، كما أن اللجنة رصدت جوائز مالية للفائزين الأوائل في الماراثون بقيمة (مليون جنيه مصري) بالإضافة إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية للمراكز الأول، الثاني والثالث في الماراثون الذي تم تحديد مسافة 10 كلم، وسيكون هناك سباق مفتوح للرجال والسيدات والشباب والفتيات تحت 18 سنة، وذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب فئة فوق 50 سنة رجال سيدات.