الرياضي

«غناضة» يكشف بطل موسم 43 قدماً للمحامل الشراعية

مصطفى الديب (أبوظبي)

?يختتم اليوم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت موسم سباقات المحامل الشراعية فئة 43 قدماً، وذلك بإقامة سباق غناضة لمسافة ما يقرب من 30 ميلاً بحرياً.
ويشارك في السباق 1200 بحار من مختلف أنحاء الدولة، حسب ما سجلت كشوفات التسجيل التي أغلقت مساء أمس الأول.
ورصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جوائز مالية قيمة للفائزين يصل مجموعها إلى 3 ملايين درهم.?
وكانت الجولة الثانية من المنافسات قد أقيمت الأحد الماضي بسباق البزم، وتوج به الشقي لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد.?
وتتحدد اليوم هوية بطل الموسم لهذه الفئة، حيث يعتلي «غازي» القمة بمجموع 139 نقطة ويحصل بطل كل جولة على 70 نقطة، فيما يحصد الوصيف 69 نقطة وصاحب المركز الثالث 68 نقطة.?
ويحتل «زلزال» المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 133 نقطة، ويأتي ثالثاً «براق» برصيد 131 نقطة، ورابعاً «الشقي» برصيد 129 نقطة وفي المركز الخامس يأتي «الوصف» بـ125 نقطة وسادساً يأتي «التبر» 120 نقطة، أما المركز السابع في الترتيب العام فيحتله «البارز» بالرصيد نفسه من النقاط وثامناً يقف «داحس» بـ119 نقطة وتاسعاً «السرب» بمجموع 114 نقطة وعاشراً «مزاحم» برصيد 108 نقاط.?
ومن المنتظر أن تشهد منافسات اليوم إثارة بالغة في ظل فارق النقاط القليل بين أصحاب الصدارة، حيث يسعى ثلاثي القمة لحصد لقب الموسم.??
وعقد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت مجموعة من الاجتماعات التحضيرية لختام موسم فئة 43 قدماً، وذلك للتجهيز لها بشكل جيد، وأكد النادي جاهزيته التامة لإقامة السباق بشكل جيد مع الشركاء الاستراتيجيين.?
من جهته أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن الإثارة ستكون حاضرة في الجولة الختامية لفئة 43 قدماً في ظل المنافسة على حسم اللقب.
وأضاف: «أعتقد أن الإثارة المنتظرة اليوم وقلة الفارق بين أصحاب القمة، أمران يؤكدان أن النادي نجح في الهدف المنشود بجعل التراث البحري في قمة روعته، سواء من خلال التنظيم الجيد وبجعل الإثارة عنواناً لسباقاته».?
وتابع: «مشاركة ما يقرب من 2500 بحار في الجولتين الأولى والثانية، تؤكد الشعبية الكبيرة التي حققتها السباقات التي تقام تحت مظلة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت».?
وطالب الجميع بالتزام اللوائح والقوانين المنظمة للسباق، مشيراً إلى أن ذلك يتيح مبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين الجميع.?
وتحدث عن الجوائز المالية مؤكداً أن النادي عمد إلى تخصيص مبالغ مالية من أجل تحفيز الجميع على المشاركة والتفاعل مع تراث الآباء والأجداد.?
وتمنى أن يكون التوفيق حليف المشاركين في هذا المحفل التراثي الكبير، موجهاً الشكر إلى جميع العاملين في النادي على الجهود الكبيرة الذي بذلت لخروج الموسم بشكل يليق باسم النادي ومكانته وبما يليق أيضاً بتراث الوطن الغالي.?