الإمارات

مبادرات بـ 6 ملايين درهم احتفاءً باليوم الوطني

بن خادم وبن هندي والراشدي والكتبي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

بن خادم وبن هندي والراشدي والكتبي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

أحمد مرسي (الاتحاد)

أطلقت جمعية الشارقة الخيرية، تسع مبادرات خيرية متنوعة داخل وخارج الدولة وبقيمة مالية تقارب ستة ملايين درهم، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ45 ولإدخال البهجة والسرور على قلب كل محتاج.
وتتنوع المبادرات بين تنظيم عرس جماعي، وتفريج كربة مسجونين على ذمة قضايا مالية، وعلاج مرضى، وتوزيع سلال غذائية على الأسر المتعففة، ومواد غذائية في 27 دولة، بالإضافة إلى تكريم شخصيات تربوية خدمت في الدولة لفترة طويلة.
وعقدت الجمعية أمس، مؤتمراً صحفياً في مقرها بحضور عبدالله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي، وعبدالله سيف بن هندي مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة، وعلي محمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام، ومصبح بالعجيد الكتبي مدير إدارة فرع الذيد.
وقال بن خادم إن المبادرات الخاصة باليوم الوطني تنظَّم للعام السادس على التوالي، وتهدف إلى إضفاء السعادة والبهجة على نفوس فئات كثيرة تستحق المساعدة، في يوم عزيز على الجميع وهو اليوم الوطني لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتابع أن الجمعية تقوم بأنشطتها طوال العام إلا أنها تحتفل في اليوم الوطني للدولة بصورة أكثر في تقديم المساعدات لمستحقيها، سواء في الداخل من خلال كشوفاتها أو في خارج الدولة بالتنسيق مع سفارات البلدان التي تنظم فيها تلك الفاعليات لتقديم المساعدات.
وأشار إلى أن الجمعية تستقبل العديد من التبرعات من المحسنين والمتبرعين، ومن بينها تبرعات تخص اليوم الوطني فقط، وذلك بهدف إدخال الفرحة والسرور على المستحقين وفرحة خاصة بمناسبة اليوم الوطني.
بدوره، أكد علي محمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام، المسؤول عن مبادرات الجمعية داخل الدولة، أن المبادرات تتمثل في إطلاق العرس الجماعي الرابع ضمن مبادرات اليوم الوطني ويشمل 60 عريساً، بتكلفة تصل إلى مليوني درهم، حيث بدأت الجمعية تلقي الطلبات.
وأضاف أن المبادرات الخاصة باليوم الوطني خصصت مليون درهم لعلاج مرضى يعانون من أمراض مزمنة، والحالات التي تتطلب التدخل الجراحي العاجل، بجانب إطلاق مخيم طبي لإجراء الفحوص الطبية للمعوزين والعمال بمدينة الذيد.
وأفاد بأن المبادرات شملت تخصيص مليون درهم لتوجيهها في مشروع «تفريج كربة» المدينين والمتعسرين مادياً، والمسجونين على ذمة قضايا مالية، كما تضمن المبادرات توزيع سلال المواد الغذائية على ألفى أسرة من الأسر المتعففة داخل الإمارة، وفقاً للكشوفات المسجلة بالجمعية، وذلك بتكلفة إجمالية تصل إلى أربعة ملايين ونصف المليون درهم داخل الدولة.
بدوره، أكد مصبح بالعجيد الكتبي مدير إدارة الذيد، والمسؤول عن المبادرات خارج الدولة، أن مبادرات الجمعية خلال الاحتفال باليوم الوطني الخامس والأربعين، خارجياً، تصل تكلفتها إلى نحو مليون ونصف المليون درهم، وتشمل توزيع المساعدات الغذائية العاجلة لتغطي احتياجات المستحقين في جمهورية السودان وجنوب أفريقيا والسنغال وغينيا كونكري، بالإضافة إلى توزيع اللحوم في 27 دولة من البلدان التي تشملها أعمال الجمعية، ليستفيد منها 5 آلاف و164 أسرة، ويتم التنسيق مع سفارات الدولة.
وأضاف أن من بين مبادرات اليوم الوطني، تقرر تنفيذ مبادرة «رد الجميل» وتختص بتكريم 50 معلماً داخل جمهورية مصر العربية من معلمي الجيل الأول «الرواد»، الذين كانوا نواة النهضة العلمية في الدولة خلال فترة عملهم، بجانب القيام بزيارة عدد من المستشفيات وتقديم الهدايا للمرضى لإدخال البهجة إلى نفوسهم بما ينعكس إيجاباً على تخفيف آلام مرضهم ويتجلى اتحادنا في نفوسهم بيوم الخير والبهجة.