ألوان

«كوريا للسياحة العلاجية».. عناية من القلب

منصات عرض الخدمات الطبية (الصور من المصدر)

منصات عرض الخدمات الطبية (الصور من المصدر)

نسرين درزي (أبوظبي)

تختتم اليوم الجمعة فعاليات معرض كوريا للسياحة العلاجية ضمن مهرجان «كوريا في الإمارات» بجولة استطلاعية تكشف عن نمو القطاع الصحي في البلاد. وكان الحدث افتتح أمس بفندق إنتركونتيننتال أبوظبي بحضور الشيخ محمد بن خليفة بن سلطان آل نهيان والسفير الإماراتي لدى كوريا عبدالله سيف النعيمي والسفير الكوري لدى الدولة كانغ هو بارك، وحشد من المهتمين بالثقافة الكورية. وتركز منصات العرض فيه التابعة لممثلي المستشفيات والمراكز الطبية المنتشرة في المدن الكورية على أهمية العلاج بفعل الاسترخاء، جنباً إلى جنب مع تطور الأدوات الطبية وسرعة الكشف والفحوصات بما يلبي متطلبات العصر. وتشارك في المعرض الذي يحمل شعار «العناية من القلب، أقبل إلى كوريا الطبية»، 16 جهة من كبريات المؤسسات الطبية والهيئات الحكومية ووكالات الرعاية الصحية الرائدة في كوريا الجنوبية. وتهدف كلها إلى القاء الضوء على الخدمات عالية الجودة وباقات السفر لمنطقة الشرق الأوسط.

ثقافات جديدة
وتحدث لـ «الاتحاد» السفير الكوري لدى الدولة كانغ هو بارك، عن العلاقات المتينة بين شعبي الإمارات وكوريا. وقال إن السياحة من الإمارات باتجاه كوريا في تزايد مستمر قياساً بالسنوات الماضية، ما يدل على الاهتمام بالتعرف إلى ثقافات جديدة وتبادل الخبرات وفتح أبواب للتواصل والخدمات فيما بين البلدين. وتطرق إلى القطاع الطبي في كوريا مؤكداً أنه يقدم أفضل الخدمات وأعلاها جودة بأسعار تنافسية مقارنة مع أميركا والعواصم الأوروبية. ودعا شعب الإمارات ممن لم يزوروا كوريا بعد بالسفر إلى مدنها واستكشاف أراضيها التي ستمتعهم حتماً بمشاهدات لم يروها من قبل. واعتبر أن الإضاءة على الخدمات العلاجية ضمن مهرجان كوريا أمر مهم جداً ولاسيما أن الجميع ينتظرون هذه الفعالية التي أصبحت موعداً ثابتاً على أجندة الأنشطة الرئيسة التي تنظمها السفارة. وقال إن هذا النوع من الفعاليات الشاملة التي تستعرض جوانب من الحضارة الكورية وعناصر الإبداع فيها تعكس صورة جميلة عن البلاد وتوضح للزوار بهدف السياحة أو الأعمال أو العلاج الخطوط الرئيسية التي سيشاهدونها ويعيشونها في كوريا.

زوار من الإمارات
وذكر بيونغ جيون كون المدير التنفيذي في هيئة السياحة الكورية، أن أعداد السياح الذين يزورون كوريا من منطقة الشرق الأوسط بهدف العلاج تتضاعف سنوياً مما يجعلها محطة مهمة في الأداء الطبي والمتابعة. وقال إنه بحسب التقارير الموثقة زار كوريا خلال العام الماضي بهدف العلاج 2,946 مريضاً من دولة الإمارات و1,215 من المملكة العربية السعودية. وذلك بإشارة إلى مدى الثقة التي بدأت تتشكل بين الفريقين. والتي تلعب المعارض المتخصصة دوراً بارزاً في تعزيزها بحيث تشكل دفعة قوية في التركيز على الفوائد والمزايا المتفردة التي تقدمها المؤسسات الطبية في كوريا الجنوبية.

رعاية صحية
وتتضمن فعاليات المعرض المستمرة حتى مساء اليوم بفندق الانتركونتيننتال سلسلة ندوات وجلسات نقاش مكثفة بمشاركة نخبة من أقطاب قطاع الرعاية الصحية والمسؤولين والمتخصصين. ومنها عروض تقديمية حول الأمراض الأكثر انتشاراً في منطقة الشرق الأوسط، مع تقديم خدمات استشارية مجانية تحت إشراف عدد من المستشفيات ودور الرعاية الصحية الكورية. بينها مركز سامسونج الطبي ومستشفى ووريدول للعمود الفقري ومستشفى جامعة سيول الوطنية ومستشفى جاسينج للطب التقليدي، والتي تعرض الحلول في مجال زراعة الأعضاء وعلاج أمراض السرطان، وأمراض الدماغ والقلب.

عروض فنية
وكان المهرجان قد انطلق قبل أسبوعين على مسرح أبوظبي الوطني وكورنيش العاصمة وصولاً إلى مدينة العين وشهد عروضاً مسرحية وفقرات غنائية ومعرضاً للصناعات الكورية، وأطباق من المطبخ التقليدي.