صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا: 433 قتيلاً بينهم 79 طفلاً خلال 2017

طرابلس، بنغازي(وكالات)

وثقت اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان، مقتل 433 شخصاً بينهم 79 طفلاً و10 نساء خلال 2017. وقالت اللجنة، في بيان أصدرته أمس الأول عن حصاد حالة حقوق الإنسان والحريات العامة والأوضاع الإنسانية في ليبيا خلال عام 2017، إن «من بين القتلى 201 عملية قتل خارج إطار القانون»، مشيرة إلى أن «حصيلة القتلى ضمت 157 شخصاً من المدنيين قُتِلوا جرّاء المفخخات والألغام بمدن بنغازي ودرنة وسرت، كما أن «75 مدنياً قتلوا جراء الاقتتال العشوائي وأعمال العنف في المناطق والأحياء السكنية بمدن طرابلس وسبها وبنغازي والزاوية وصبراتة والقره بوللي والخُمس».
وأشارت اللجنة إلى أنها وثقت اعتقال 143 شخصاً بشكل تعسفي وخطف 186 شخصاً، كما رصدت وقوع 15 حالة اعتداء على مرافق صحية بمدن بنغازي وسبها والزاوية وطرابلس وورشفانة ودرنة، ما عرّض حياة الأطباء والمرضى ونظام الرعاية الصحية إلى الخطر، بحسب البيان.وعن الأوضاع الإنسانية، قالت إن «نحو ثلث سكّان ليبيا يعانون أزمة إنسانية ومعيشية سيئة تتمثل في انعدام الأمن الغذائي والصحي»، مشيرة إلى أن «عدد من يحتاجون للمساعدة في ظروفهم المعيشية والإنسانية والصحية نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون، بينهم 391416 نازحاً داخل ليبيا».
من جانب آخر، أصدر القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قراراً بإنشـاء كتيبـة «التدخل السريع»، وتعيين المُقدم عماد عمران السنوسي الزوي آمـراً لها. ونص القرار رقم (393) لسنـة 2017، والصادر أمس الأول، على أن تكون تبعية كتيبة التدخل السريع لهيئة السيطرة التابعة للقيادة العامة للقـوات المسلحة، حسب وكالة الأنباء الليبية (وال) في البيضاء. وقال آمر كتيبة التدخل السريع، المقـدم عماد الزوي، حسب المكتب الإعلامي للكتيبة، إنه «يخضع لتعليمـات، وأوامر القيـادة العامة، مجدداً العهد بأنهم حماة لجميع مقدرات الشعـب الليبي من مؤسسات مدنية وعسكرية». وتقدم الزوي باسمه وباسم منتسبي الكتيبة من ضباط وضباط صف وجنود بأحر التهاني للمشير خليفة حفتر لمناسبة تحرير بنغازي من الجماعات الإرهابية.