ألوان

زوار: عشنا لحظات لا تنسى حول برج خليفة

تشكيلات الألعاب النارية أبهرت الجمهور  (أ ف ب )

تشكيلات الألعاب النارية أبهرت الجمهور (أ ف ب )

دبي (الاتحاد)
عبر عدد كبير من زوار دبي عن سعادتهم الغامرة بحضور احتفالات بدء العام الجديد 2015 في الإمارة التي تعشق النجاح والتميز كعادتها دائماً، مشيرين إلى أنهم عاشوا لحظات لا تنسى عبر باقة غير مسبوقة من عروض الألعاب النارية والتشكيلات الضوئية والبصرية بتقنيات (LED) والليزر.
وأشادوا بالفعاليات المتنوعة التي صاحبت الاحتفال برأس السنة الميلادية، وخاصة في «برج خليفة»، الأطول في العالم، حيث احتشد الآلاف من الزوار في منطقة وسط دبي قبالة الواجهة الأمامية للبرج، لمشاهدة أضخم عروض الألعاب النارية في بداية السنة على مستوى العالم.
حدث فريدوقال غسان الراشد: «لقد جئت إلى وسط المدينة مع أسرتي رغم الازدحام، للاحتفال بهذا اليوم التاريخي، وقد عقدنا العزم على معايشة هذا الحدث الفريد عن قرب والاستمتاع بكل العروض المتاحة في دبي، حيث التميز والتفرد عنوان دائم لكل ما يقدم في المدينة التي تعد من أروع المدن عالمياً».
ويرى عبدالرحمن محمد الرواس أن متعة الاحتفال باستقبال السنة الجديدة تكمن في معايشة الحدث مع هذه الحشود من آلاف الزوار والمقيمين في الإمارات الذين حضروا لمتابعة هذه الفعاليات غير المسبوقة، مشيراً إلى أنه اصطحب أصدقاءه إلى ساحة «برج خليفة» لمشاهدة عروض الألعاب النارية التي يعشقها منذ الصغر، وكانت على حد قوله مذهلة وجعلتهم يستقبلون العام الجديد بالبهجة والسرور.
فرصة نادرةوتصف أشواق حسن، مقيمة بدبي، الاحتفال على وجه الخصوص في «نخلة جميرا»، كان رائعاً لأنه أتاح لعدد كبير من الناس فرصة نادرة لمتابعة عروض الألعاب النارية المذهلة، لافتة إلى أنها تحتفل للعام الثالث على التوالي ببزوغ فجر رأس السنة الجديدة في هذه المكان الساحر.
ويؤكد سعيد غالب، أن دبي أصبحت مرادفاً للنجاح، خاصة أنها تستقطب مئات الآلاف من الزوار في ليلة رأس السنة، وذلك لأنها نجحت في التسويق والترويج لنفسها بجهود وكوادر وطنية أسهمت بصورة كبيرة في اجتذاب السائحين من كل أنحاء العالم.
ويوضح الكسندر شلس أن دبي مدينة متوهجة ومتجددة، وفي جعبتها الكثير من المفاجآت، وهو ما يجعل احتفالاتها غير نمطية وتتسم بالمتعة والبهجة الحقيقية.
عروض مذهلةوكانت دبي قد جذبت أنظار العالم بأسره باحتفالاتها المدوية بالعام الجديد 2015، من خلال عروض الألعاب النارية المذهلة في «برج خليفة»، حيث ودع مئات الآلاف من السياح والضيوف والمقيمين العام الماضي في ظل أجواء احتفالية لا تنسى بكل المقاييس، وعاشوا تجربة ستظل عالقة في أذهانهم لفترة طويلة، ونجحت الاحتفالات، التي نظمتها شركة «إعمار العقارية» في استقطاب عدد كبير من للجمهور، يعد الأكثر في الآونة الأخيرة على مستوى المنطقة.
متابعة مباشرةوأتاحت دبي لزوارها متابعة الحدث مباشرة على الإنترنت من خلال صفحة «وسط مدينة دبي» على موقع «يوتيوب»، وأيضا عبر البث المباشر من قبل عدد كبير من أهم المحطات التلفزيونية العالمية، كما أتاحت مناطق مختلفة في الإمارة، مثل «فيستيفال سيتي» والشواطئ العامة في منطقة الـ(جي بي آر) والجميرا، والقرية العالمية وشاطئ الممزر، إضافة إلى الفنادق والمنتجعات المختلفة، الفرصة لزائريها للاستمتاع بعروض الألعاب النارية عندما دقت الساعة الثانية عشرة مساءً معلنة قدوم العام الجديد.
وأشار أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة «إعمار العقارية» إلى أن هذا الحضور الكثيف لاحتفالات رأس السنة يعكس حجم ما تحقق من إنجازات في شتى المجالات بالدولة، كما أنه يمثل دعماً كبيراً لقطاعات السياحة والضيافة وتجارة التجزئة، مؤكداً أن هذا الحدث الكبير يجسد تطلعات طموحة نحو مستقبل أفضل ومرحلة جديدة من النمو والرخاء في دبي.
حرفية عاليةحرصت «شرطة دبي» على تأمين جميع الفعاليات بحرفية عالية حيث شارك 2500 فرد من منتسبيها في تنظيم ومتابعة الاحتفالات، خاصة في المنطقة الرئيسية للحدث في وسط دبي، كما خصصت 16 خيمة للطوارئ في كافة المناطق، وكذلك مسارات خاصة لسيارات الشرطة والإسعاف في حالات الطوارئ، وأيضاً تم تحديد 7 مناطق لمشاهدة العروض، وعملت هيئة الطرق والمواصلات بدبي على تسهيل حركة السير من خلال تشغيل «المترو» حتى ساعات مبكرة من صباح أمس، ما أسهم في عودة الزوار إلى بيوتهم بعد انتهاء الاحتفالات بكل سهولة ويسر.