صحيفة الاتحاد

دنيا

«ألماس».. تتلألأ في سماء الأغنية الإماراتية

ألماس خلال التصوير (الصور من المصدر)

ألماس خلال التصوير (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

دعم الأخوان فايز وراشد العديد من المواهبة الفنية التي ظهرت على الساحة، وأصبح نجمها ساطعاً في سماء الأغنية الإماراتية والخليجية والعربية، وكان آخرها المفاجأة الجديدة «ألماس» وهي موهبة إماراتية صاعدة، تبنى صوتها كل من فايز وراشد، خصوصاً أنهما يتوقعان لها أن تكون مطربة واعدة في عالم الغناء العربي، وكان نتيجة هذا التبني، تنفيذ أول عمل غنائي لها وتصويره بطريقة الفيديو كليب الذي حمل بصمة المخرج علاء الأنصاري الذي شكل مع الأخوان السعيد العنصر الثالث في دعم «ألماس».

«الله ما يرضاها» هو عنوان أغنية «ألماس» التي تعرض حالياً على موقع «يوتيوب» متخطية أكثر من 80 ألف مشاهدة، في أول أسبوع من عرضها، وهي من كلمات شام وألحان فايز السعيد.

وحول تبنيه موهبة «ألماس» قال السعيد: «تتمتع ألماس بمواصفات النجومية، فهي صاحبة صوت عذب، وتستطيع مزج الطرب العربي والغربي، ما يجعلها مختلفة على الساحة الفنية، وتتمتع بجدية استثنائية في العمل».

شهرة ونجومية

«ألماس» لم يتعد عمرها الـ 17 عاماً، ورغم صغر سنها إلا أنها فنانة حقيقية، بحسب ما أكده راشد السعيد الذي تولى إدارة أعمالها وقال: «من اكتشف «ألماس» فايز، وبما أنه تبنى العديد من المواهب، وأوصلها إلى عالم الشهرة والنجومية، فقد وافق على دعم «ألماس» فنياً، خصوصاً أنها استكمال لمسيرة السعيد في دعم المواهب الجديدة وإظهارها على الساحة».

قدرات صوتية

وحول إنها لا تزال صغيرة على دخول الوسط الفني، قال المخرج علاء الأنصاري: «إطلاقاً، فهي في مرحلة عمرية مرنة تتكون خلالها الشخصية، لذا سيكون من الممكن أن تتعود على مواجهة الجمهور والكاميرا، بالإضافة إلى صقل قدراتها الصوتية مبكراً»، لافتاً إلى أنها ستكون مطربة مميزة.

وعن التوفيق بين إخراج كليب لموهبة جديدة، والعمل على إظهارها كمطربة محترفة، قال: «ذلك لم يكن سهلاً، فألماس شابة صغيرة وخجولة ليس لها تجارب سابقة أمام الأضواء والكاميرات، فكان الحل الأمثل هو اكتساب ثقتها لتشعر بالطمأنينة، حتى اندمجت وزالت عنها الرهبة والخوف، واستطاعت أن تؤدي ببراعة خلال التصوير».

مولود أول

عبرت ألماس عن سعادتها البالغة للدعم الكبير الذي تلقته من الثلاثي فايز وراشد السعيد والمخرج علاء الأنصاري، وخصوصاً فايز الذي فتح لها أبواب الاستوديو على مصاريعها، لتسجيل أغنيتها الجديدة ومولودها الأول في عالم الغناء، موجهاً شكرها الكبير له، لاسيما أنه تولى تلحين أغنيتها بكل رحابة صدر. وأشارت إلى أنها لم تتوقع نسبة المشاهد الكبيرة التي حققها الكليب.