منوعات

إغلاق ممر داخل الخلية..للقضاء على السرطان

‎تمكن باحثون في مركز "فوكس لدراسات السرطان" من اكتشاف طريقة جديدة لتحسين فاعلية أدوية السرطان، بحسب موقع ?"?رد أوربت?"? الأميركي?.?

‎وتتمثل هذه الطريقة الجديدة في سد ممر خاص في الخلية وتوفير طريقة أسهل للأدوية كي تقضي على الأورام?.?

‎ويعتقد العلماء أن هذه الطريقة الجديدة تبدو قادرة على زيادة فاعلية الأدوية التي توصف لعلاج سرطانات القولون والرأس والرقبة?.? وتقوم هذه الأدوية بوقف نشاط مستقبــ?ِل عامل النمو. ويوجد هذا المستقبل على سطح الخلية ويلتقط الإشارات من المحيط وينبه الخلايا السرطانية للنمو.

تقوم محبطات المستقبل بقتل الخلايا السرطانية.? ?لكن محبطات المستقبل لا تنجح دوما حيث تتمكن بعض الخلايا الذكية من مقاومة العلاج لأنها تستطيع إيجاد وسيلة للتنبه للأدوية.

ولهذا السبب، تبحث العديد من المختبرات عن طرق للقضاء على الخلايا الناجية وهو ما قد يسهم في القضاء نهائيا على الورم.?

‎?وقد حقق هؤلاء الباحثون في 2010 اختراقا عندما اكتشفوا ممرا في الخلية يمكن إغلاقه ما يؤدي إلى وقف نشاط المستقبل. ?وهذا الممر الخاص يتكون من مجموعة من الإنزيمات يمكنها إنتاج جزيئات من الكوليسترول عندما تعمل معا?.?

وبما أن خلايا السرطان تحتاج، بشكل خاص، إلى إنتاج كوليسترول من خلايا أخرى، فإن هذا الممر يعتبر مهما في عملية إنتاج الكوليسترول?.?

‎وخلال ملاحظتهم للخلايا السرطانية أثناء الدراسة، تمكن العلماء من تعطيل جين مهم في ممر مركب الكوليسترول?.? وقد أدى هذا إلى اكتشاف أن الحلايا كانت أكثر تفاعلا مع العلاجات?.? والأكثر من ذلك، أن الفئران التي قضي فيها على هذا الممر أصبحت أكثر استجابة للأدوية?.?

‎وأثناء الدراسة، ظهرت لدى الفئران أمراض جلدية عندما قام العلماء بسحب أحد جينات الكوليسترول من جينوم الفأر?.? وأظهر فحص تلك الأنسجة أن تلك الأعراض الجلدية أظهرت أنه لا يوجد نشاط للبروتين المستقبل?.?

‎وبرهنت نتائج الدراسة أن وقف مركب الكوليسترول قد يحد أيضا من المستقبل?.? وبسد ممر الكوليسترول كيمياوي التركيب، يتوقف إنتاج جزيء الكوليسترول?.? وكنتيجة لذلك، لا تستطيع خلايا السرطان نقل المزيد من العناصر الضرورية داخل الخلايا وعلى سطحها وبالتالي تموت.