الإمارات

1951 مخالفا للإقامة برأس الخيمة استفادوا من المهلة

أكد العميد سلطان النعيمي مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب - رأس الخيمة تخليص إجراءات أكثر من 1951في المكاتب الخارجية لمركز الجزيرة الحمرا برأس الخيمة المخصصة لاستقبال والتعامل مع المستفيدين من المهلة التي طبقت الفترة الماضية وإنهاء الإجراءات اللازمة لهم، وإدخال بيانات المخالفين، وإصدار تصاريح السفر اللازمة لهم.

وقال العميد النعيمي إن المركز بالجزيرة استقبل منذ بداية المهلة حتى نهاية ديسمبر الماضي 1500 مستفيد وخلال الأسبوعين الماضيين( 451) زاروا المكاتب المخصصة لهم موضحا أن الأعداد في تزايد مستمر متوقعا أن ترتفع إلى 20% عن الشهر الماضي.

وأوضح النعيمي أن المركز سيبدأ الفترة القادمة في إجراءات الضبطيات وحملات التفتيش على مختلف الأماكن والأوكار للتأكد من عدم وجود أي مخالفين لقانون الإقامة منوها أنه في حالة وجود أي مخالف أو شخص يأوي مخالف ولم يستفد من المهلة سيتم اتخاذ الإجراء القانوني معه وتحويله للجهات المسئولة.

وأكد أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب برأس الخيمة باشرت باستقبال المخالفين لقانون الإقامة بالدولة بعد تطبيق قرار المهلة الخاص بإنهاء الإجراءات اللازمة بهم، وإدخال بيانات المخالفين، وإصدار تصاريح السفر اللازمة لهم بمركز الجزيرة الحمراء الشامل بالإمارة والتي خصص لها مكاتب خارجية لتخليص الإجراءات وتسجيل وترحيل المخالفين والتي تمتد حتى الرابع من فبراير القادم.

وبين النعيمي أن الإدارة قدمت ووفرت كل التسهيلات اللازمة لتحقيق الهدف من المهلة حيث خصصت بالمركز صالة كبيرة ومفتوحة لاستقبال المخالفين والتي تعمل على فترتين صباحية ومسائية والتي تبدأ من الساعة السابعة والنصف صباحا حتى الثانية والنصف ظهرا والفترة المسائية من الثانية والنصف حتى الثامنة والنصف مساءً مشيرا إلى أن الإدارة خصصت موظفين أكفاء لتلك العملية ويتبعون أنظمة حديثة في تسجيل وإدخال البيانات الخاصة بالمخالف والمستفيد من المهلة كما خصصت رقم مجاني للاستفسار عن أية بيانات على الرقم 80080.

وأوضح النعيمي أنه يمكن للمخالفين التوجه إلى المراكز بجوازات سفرهم وتذاكر الطيران، حتى يتسنى إنهاء الإجراءات في أقصر وقت ممكن، ما يؤدي لتسهيل إتمام المعاملات، حيث يمكن للمخالفين الاستفادة من المهلة بالإعفاء من الغرامات ومنحهم تصريحاً لمغادرة الدولة وليس تعديل الوضع، حيث إن من يرغب في تعديل وضعه عليه التوجه قبل المهلة أو بعدها فقط موضحا أن المجال مفتوح لاستقبال الأعداد الكبيرة من المستفيدين من القرار، منوها أن الهدف من المهلة هو الحد من أعداد المخالفين ضمن حملة «لا للمخالفين»، التي تنفذها الداخلية.

وأكد النعيمي أن هناك زيارات تفقدية مستمرة للمكاتب الخارجية لمتابعة سير العمل والـتأكيد على ضرورة تخليص الإجراءات اللازمة للمستفيدين وفق القانون وتذليل كل العقبات على المراجعين والمتعاملين مع الإدارة وتبسيط الإجراءات فضلاً عن تكثيف جهود التعاون مع الجهات الأخرى للارتقاء بالعمل على أكمل وجه وتوفير التسهيلات اللازمة للمستفيدين و الموظفين المؤهلين مشيرا إلى أنه تم تجهيز المركز في وقت سابق بأجهزة البصمة وغيرها من الأجهزة والتقنيات الحديثة المزودة بالنظام الإلكتروني المعمول به بالدولة.

وشكر النعيمي الجهات المتعاونة لتجاوبهم وتعاونهم اللامحدود في تطبيق القرار وإنهاء المعاملات وتحقيق الهدف من المهلة ،مشددا إلى أن من يضبط بعد الرابع من فبراير المقبل وهو مخالف سيتعرض للمساءلة القانونية.