صحيفة الاتحاد

دنيا

هل تترشح ميشيل أوباما للانتخابات الرئاسية الأميركية 2020 ؟!

بدأ العديد من الأميركيين بمطالبة السيدة الأميركية الأولى ميشال أوبابا بالترشح للانتخابات الرئاسية في 2020.

وانتشرت هذه الدعوات بشكل كبير، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعيد فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية ليصبح رئيس الولايات المتحدة الخامس والأربعين.

تأتي الدعوات كاعتراف بالخدمات التي قدمها الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشال على مدى السنوات الثماني التي حكم فيها الولايات المتحدة.

ومما سيزيد الضغط على السيدة الأميركية الأولى فشل كلينتون في تحقيق حلم كثير من الأميركيين برؤية امرأة تحكم البلاد لأول مرة.

ولم يتضح بعد ما ستقوم به ميشال أوباما بعد أن تترك البيت الأبيض. فقد قامت خلال وجودها في البيت الأبيض بحملات لمصلحة المحاربين القدامى وولوج البنات إلى التعليم ضمن مبادرتها «دعوا البنات يتعلمن». وتعهدت بمواصلة هذه المبادرة بعد رئاسة زوجها.

وتتمتع ميشال بشعبية كبيرة بسبب خطاباتها المفعمة بالأحاسيس خاصة خطابها الذي ألقته أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي عندما وصفت ما يعنيه أن يكون زوجها رئيساً: أستيقظ كل صباح في المنزل الذي بناه عبيد. وأنظر إلى ابنتي وهما فتاتان سوداوان جميلتان وذكيتان وهما تلعبان مع كلبهما على عشب البيت الأبيض.

كما تصدت لتعليقات ترامب حول النساء دون تردد خلال خطاب في نيو هامشاير. ورفضت التلفظ باسمه.

واكتسبت السيدة أوباما خبرة كبيرة كمسؤولة تنفيذية في مستشفى قبل أن تتنازل عن هذه الوظيفة لتصبح السيدة الأولى وهو أمر نقل عنها أنها لم تكن ترغب فيه.