الرياضي

«عموري» المرشح الأبرز لجائزة أفضل لاعب آسيوي 2016

معتز الشامي (دبي)

دخل عمر عبد الرحمن لاعب المنتخب الوطني ونادي العين، ضمن القائمة الثلاثية النهائية، لأفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2016، وذلك للمرة الثانية على التوالي، بعدما كان مرشحاً للفوز باللقب العام الماضي، حيث توج به زميله أحمد خليل لاعب الأهلي والمنتخب الوطني.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أسماء المرشحين والمرشحات للفوز بجائزتي أفضل لاعب وأفضل لاعبة في آسيا لعام 2016. وينافس «عموري» على اللقب كل من العراقي حمادي أحمد والصيني وو لي، ويقام حفل توزيع الجوائز في الأول من ديسمبر في العاصمة أبوظبي التي تحتضن حفل الجوائز للمرة الثانية في تاريخها، حيث سبق واستضافت حفل توزيع الجوائز في العام 2006، في حين أقيمن حفل توزيع الجوائز لعام 2015 في نيودلهي.

ويعتبر «عموري» من أبرز اللاعبين في منطقة الخليج، وأحرز عدة ألقاب فردية، كما قاد الإمارات للتأهل إلى الدور الحاسم من تصفيات مونديال 2018، وقاد فريقه العين إلى نهائي دوري أبطال آسيا، حيث سيواجه تشونبوك الكوري الجنوبي يومي 19 و26 نوفمبر الجاري.

أما العراقي حمادي أحمد، فأحرز مع فريق القوة الجوية لقب كأس الاتحاد الآسيوي الأسبوع الماضي، ونال لقبي أفضل لاعب وهداف البطولة.

ويعد الصيني وو لي أفضل هداف في تاريخ فريقه شنجهاي الصيني بـ 114 هدفاً، ويحمل الرقم القياسي كأصغر لاعب محترف في الدوري الصيني (14 عاماً و287 يوماً)، وأحرز لقب هداف الدوري الصيني أربع مرات آخرها السنة الحالية، وقاد الصين إلى الدور الحاسم من تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال 2018.

ورشح الاتحاد الآسيوي الأستراليتين كايتلين فورد وليزا دي فيانا والصينية تان روين لجائزة أفضل لاعبة.

وتعتبر فرصة عمر عبد الرحمن لحصد الجائزة كبيرة للغاية، لاسيما وأنه قاد العين لبلوغ النهائي، وفي حالة نجاح ممثل الوطن في حسم اللقب القاري، فسيصب ذلك في مصلحة «عموري» لخطف اللقب ليظل في الإمارات لعامين متتاليين، وهو إنجاز لم يتحقق إلا في كل من إيران واليابان فقط على مدار تاريخ الجائزة منذ العام 1994 في نسختها الأولى.

أما عن معايير الظفر باللقب، فهي تحسم عن طريق النقاط، التي تصل إلى 230 نقطة مقسمة على 8 مشاركات، حيث يمنح عدد نقاط معينة لأفضل لاعب في المباراة، بدوري الأبطال والمنتخب الوطني وذلك حسب البطولة، وفق التصور التالي: في نهائيات كأس العالم 60 نقطة، تصفيات كأس العالم المرحلة الأخيرة، 25 نقطة، تصفيات كأس العالم المرحلة قبل الأخيرة 20 نقطة، نهائيات كأس آسيا 40 نقطة، تصفيات كأس آسيا الدور النهائي 20 نقطة، دورة الألعاب الأولمبية 40 نقطة، دوري أبطال آسيا 15 نقطة، كأس الاتحاد الآسيوي 10 نقاط.

وبعدها يتم اختيار أفضل لاعب في المباراة، منتخبات أو أندية على مستوى القارة من قبل مجموعة التحليل الفني في البطولة التي تقام بنظام التجمع من قبل المحلل الفني في الاتحاد الآسيوي، ومن قبل مراقب المباراة في البطولات التي لا تقام بنظام التجمع. كما يعتبر اللعب النظيف من ضمن المعايير، حيث يتم خصم 10 نقاط للحصول على بطاقة حمراء و5 نقاط للبطاقة الصفراء، كما يدخل من ضمن التقييم عدد الأهداف المسجلة (للمهاجمين ولاعبي الوسط) سيتم النظر إليه فقط في حالة التعادل، ويتم تكليف مجموعة من الخبراء الفنيين من أجل مراجعة اللاعبين المرشحين.