الإمارات

رئيس الدولة يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس الفرنسي

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الفرنسية على ضرورة تعزيز التفاهم والتعاون الدولي لترسيخ الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط والعالم في إطار القرارات الدولية واحترام سيادة الدول وتعزيز السلم العالمي.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في قصر الضيافة بالمشرف بعد ظهر اليوم مع فخامة الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية الذي يزور البلاد حاليا وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ورحب صاحب السمو رئيس الدولة بزيارة الرئيس الفرنسي والوفد المرافق له، مشيدا سموه بما تشهده علاقات التعاون والصداقة التي تربط دولة الإمارات وفرنسا من نمو وتطور في مختلف المجالات وعلى الأصعدة كافة.

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة "حفظة الله" أن زيارة الرئيس الفرنسي ستعزز وتنمي التنسيق والتشاور والتعاون المشترك بين البلدين انطلاقا من حرصهما على تحقيق المصالح المشتركة.

وأشاد صاحب السمو رئيس الدولة بالدور الذي تقوم به فرنسا على الصعيدين الإقليمي والدولي للحد من الأزمات والنزاعات. تناولت المباحثات استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والتعاون المشترك وسبل تدعيمها في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعبين إضافة إلى تبادل الرأي حول آخر التطورات والمستجدات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان أهمية ترسيخ وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ..معربين في هذا الصدد عن ارتياحهما للنمو الذي تشهده العلاقات الثنائية بهدف تحقيق رؤية مشتركة لتعزيز الشراكة الاقتصادية وتوسيع مجالات الاستثمار بين دولة الإمارات وفرنسا.

وأشاد فخامة الرئيس الفرنسي بالإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة والتي مكنتها أن تتبوأ مكانة متميزة ومرموقة على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد الرئيس الفرنسي أن بلاده تسعى إلى توسيع آفاق التعاون مع دولة الإمارات لما يحقق المزيد من المصالح المشتركة لاسيما في المجال الاقتصادي والتجاري والتقني والثقافي لما تتمتع به دولة الإمارات من سمعة دولية طيبة.

وأشار فخامة الرئيس الفرنسي بجهود دولة الإمارات في تعزيز التعاون الدولي في مجال الطاقة المتجددة. وقال إن انعقاد القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي يؤكد المكانة الكبيرة التي تحتلها دولة الإمارات في صهر الطاقات والإمكانات الدولية في هذا المجال بما يحقق توفير الطاقة النظيفة لشعوب ودول العالم وخصوصا الدول النامية التي تحتاج إلى الطاقة في تعزيز عملية التنمية المستدامة.

ورحب فخامة الرئيس الفرنسي بإقامة مشروعات مشتركة بين رجال الأعمال في الإمارات وفرنسا وفتح آفاق جديدة لدعم التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، مشيدا بمستوى التطور المتنامي لاقتصاد الإمارات في المنطقة والعالم.

ومنح صاحب السمو رئيس الدولة .. فخامة فرانسوا هولاند "وسام زايد" الذي يعد من أعلى الأوسمة التي تقدم عادة لرؤساء وزعماء الدول فيما قدم فخامة الرئيس الفرنسي لصاحب السمو رئيس الدولة "وسام الشرف الفرنسي" الذي يعتبر من أعلى الأوسمة في بلاده والذي يقدم عادة لرؤساء الدول.

كما منح الرئيس الفرنسي "وسام الاستحقاق الوطني" للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وذلك تجسيدا وتقديرا لمتانة علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وفرنسا والتي تشهد تطورا ونموا مستمرين في مختلف المجالات.

وقد أقام صاحب السمو رئيس الدولة مأدبة غداء تكريما لفخامة الرئيس الفرنسي والوفد المرافق له.