منوعات

اعتداء جديد على تلميذة في الهند

ناشطات هنديات يتظاهرن للمطالبة بمعاقبة من يعتدون على النساء

ناشطات هنديات يتظاهرن للمطالبة بمعاقبة من يعتدون على النساء

جرت تظاهرات ضخمة في ولاية غوا السياحية الهندية إثر اغتصاب فتاة في السابعة من العمر في مراحيض مدرسة ما أدى إلى اعتقال مديرة المدرسة، على ما أفاد مصدر في الشرطة اليوم الثلاثاء.

وعلى إثر حادث الاغتصاب، الذي جرى في مدينة فاسكو دا غاما، جرت حملة مطاردة واسعة النطاق بحثا عن المتهم الذي تم وصفه بأنه شاب بالكاد يبلغ العشرين من العمر تسلل إلى حرم المدرسة الاثنين.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه إنه "جرى اغتصاب الفتاة في مراحيض المدرسة خلال الفرصة"، موضحا أن المراحيض تقع قرب مكتب مديرة مدرسة ديبفيهار التي تتضمن قسما ابتدائيا.

وتوافد آلاف من سكان المنطقة إلى محيط المدرسة مساء الاثنين للمطالبة بتوقيف المديرة والمغتصب الذي تواصل الشرطة البحث عنه.

وتم توقيف المديرة التي لم يكشف اسمها حتى لا يتم كشف اسم الضحية، ووضعت قيد الاعتقال بتهمة الإخلال بواجباتها، على ما أفادت الشرطة.

ويأتي هذا الحادث بعد عملية اغتصاب جماعية لطالبة في الـ23 من العمر في ديسمبر في حافلة بنيو دلهي، أدت إلى مقتل الضحية متأثرة بجروحها، ما أثار صدمة كبرى في البلاد.

وبعد حادثة اغتصاب الطالبة، تعرضت شابة هندية أخرى للاغتصاب على يد ستة رجال بعدما اقتادوها بالقوة إلى مكان مجهول ليل 11 يناير" الجاري.

وكانت الشابة تستقل الحافلة للتوجه لزيارة عائلة زوجها في ولاية البنجاب (شمال)، ثم اقتيدت إلى منزل قرب مدينة امريتسار.