عربي ودولي

العثور على 100 جثة مقطوعة الرأس بالموصل

أعلن الجيش العراقي العثور على مقبرة جماعية تضم مئة جثة مقطوعة الرأس جنوب مدينة الموصل في بلدة «حمام العليل» التي تمت استعادتها من تنظيم «داعش» الإرهابي السبت.

وعثر على المقبرة في منطقة حمام العليل، التي تبعد حوالى 15 كيلومترًا إلى جنوب ضواحي الموصل، آخر أكبر معاقل «داعش» في العراق.

وقالت الشرطة، في بيان «الشرطة الاتحادية تعثر على مقبرة جماعية غرب حمام العليل في كلية الزراعة» من دون مزيد من التفاصيل.

ونشرت الشرطة مجموعة صور تظهر عناصر أمن وأشخاصاً آخرين بملابس مدنية في منطقة مفتوحة غير مستوية مليئة بالقمامة.

وأظهرت بعض الصور أشكالًا غير واضحة قد تكون لجثث رميت بين النفايات.

من جهتها، أفادت قيادة العمليات المشتركة بأن «القوات العراقية (...) عثرت على جريمة جديدة بوجود مئة جثة مقطوعة الرأس للمواطنين» داخل الكلية نفسها، لافتة إلى أنه «سيتم إرسال فرق تخصصية» للتحقيق.

ولم تحدد القيادة ما إذا كانت تلك الجثث مدفونة أم لا.

وسبق أن قدمت القوات العراقية تقديرات عن أعداد ضحايا في مقابر جماعية قبل أن يتم سحبها وتعدادها.

ويسيطر تنظيم «داعش» منذ العام 2014 على مساحات واسعة شمال وغرب بغداد، تعبر الحدود أيضاً لتمتد إلى سوريا.

واتسمت سيطرة التنظيم الإرهابي بارتكاب أعمال وحشية تضمنت عمليات إعدام جماعية موثقة بالصور وأشرطة الفيديو.