الإمارات

«الثقافة الإسلامية»: 33 مبادرة بخمس لغات في عام زايد

 معرض المخطوطات والمسكوكات الإسلامية الذي أقيم في دار زايد للثقافة (من المصدر)

معرض المخطوطات والمسكوكات الإسلامية الذي أقيم في دار زايد للثقافة (من المصدر)

عمر الحلاوي (العين)

اعتمدت دار زايد للثقافة الإسلامية الخطة التشغيلية والعديد من المبادرات والفعاليات والأنشطة التي تجسّد توجيهات القيادة بأن يكون شعار العام الجاري «عام زايد»، حيث صيغت البرامج التي تجسد أهمية شخصية الشيخ زايد التاريخية الكبيرة، وتحاكي مضمونه، وتبرز الدور الريادي له، التي تحتوي على 33 فعالية ونشاطاً مختلفاً بخمس لغات عالمية.
وتشتمل فعاليات عام زايد، منتدى التسامح الثالث تحت عنوان التسامح إرث زايد، والتعريف بعام زايد بلغات عدة، وإلقاء محاضرة في تسامح زايد بخمس لغات، وبمشاركة جهات عدة حكومية، من بينها جامعة الإمارات، الأرشيف الوطني، قصر الحصن، أبوظبي للإعلام، مجلس الطوية، المعهد الإسلامي.
وقالت الدكتورة نضال الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية: «نفخر أن عام 2018 يحمل شعار «عام زايد»، المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة والمؤسس لدار زايد للثقافة الإسلامية، والأب الذي وضع لنا منهجاً وحكمة نمضي بهما في عملنا، فمنه تعلمنا التسامح الديني والتعايش السلمي، باعتبارها ركائز أساسية في مجتمع دولتنا».
وأكدّت الطنيجي أن الخطة التشغيلية لدار زايد للثقافة الإسلامية للعام الجاري تضم العديد من المبادرات والفعاليات والأنشطة التي تجسّد توجيهات القيادة بأن يكون شعار العام «عام زايد»، للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده، وذلك لإبراز دور المغفور له في تأسيس وبناء دولة الإمارات، بجانب إنجازاته المحلية والعالمية.
وتمت صياغة مبادرات وفعاليات وبرامج تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة، وتحاكي مضمونه، وتبرز الدور الريادي للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في وضع الدولة على خريطة العالمية بفضل قيادته وحكمته وحنكته ورؤيته وحسن تدبيره.
وتتلخص الفعالية الأولى «زايد والبيئة» في تنظيم ورشة لزراعة النباتات والتعرف عليها في حديقة الدار تزامناً مع يوم البيئة الوطني وإبراز دور الشيخ زايد في البيئة والزراعة، أما الفعالية الثانية «زايد رجل دولة» تنظم بالتعاون مع الأرشيف الوطني لعمل معرض الصور، بالإضافة إلى محاضر للمجتمع عن حياة الشيخ زايد ونشأته، بالإضافة إلى بعض من موقف الشيخ زايد يسردها مرافقو الشيخ، والفعالية الثالثة عن «إرث زايد»، حيث تستهدف أبناء موظفي الدار ليتعرفوا فيها على حياة الشيخ زايد وإرثه وقيمه، وكذلك فعالية «في حب زايد نلتقي» وهي فعالية تهدف إلى عرض نبذة عن حياة الشيخ زايد تتضمن عدة فقرات بمشاركة المهتدين الجدد.
وهنالك برنامج زايد الرياضي، عبارة عن المشاركة في عدة أنشطة رياضية «ماراثون نمشي من أجل الوطن» و«بطولة اليوم الرياضي» و«بطولة كرة السلة» ومجموعة من النشاطات الرياضية التي تستهدف المهتدين الجدد والمجتمع وبالتعاون مع الشركاء، ويهدف إلى غرس نمط رياضي لدى المستهدفين، ويحتوي برنامج الفعاليات على «مسابقة عام زايد»، وهي مسابقة ثقافية موجهة للمجتمع عبر حسابات الدار في وسائل التواصل الاجتماعي تهدف إلى التعرف على القيم التي عاش عليها الشيخ زايد ونقلها للأجيال القادمة، ويضم جدول الفعاليات «ملتقى رسالة وفاء لزايد العطاء» يهدف هذا المشروع إلى منح الفرصة لطلاب الدار للتعبير عن حبهم ووفائهم للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بتكليف الطلاب بعمل 5 مشاريع للتخرج بالبحث عن شخصية الشيخ زايد وإسهاماته الخيرية في مجالات مختلفة ثم ينفذ الملتقى بعدد 5 جلسات يعرض فيها كل فريق من الطلاب مشروعه ومخرجاته، وينفذ منتدى التسامح الثالث تحت عنوان التسامح إرث زايد، ويشمل عرضاً لأربع جلسات علمية تتناول موضوعات مختلفة في مجال التسامح والتعايش.
كما ينظم ملتقى (في حب زايد) الذي يستهدف موظفي دار زايد للثقافة الإسلامية والطلبة والمهتمين ويهدف إلى تخليد شخصية الشيخ زايد وإبراز دوره وتعزيز مكانته، وتضم الفعاليات برنامج (على خطى الوالد زايد) عبارة عن عدة مبادرات وبرنامج يعكس رؤية الدولة في عام زايد، ويشمل مبادرات تهدف إلى تخليد إرث الشيخ زايد عبر مبادرات تتوافق مع قيمه ومبادئه، وكذلك برنامج (مدرسة زايد) عبارة عن محاضرات تعليمية، وبرنامج يهدف إلى تعزيز مكانة الشيخ زايد بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن ويضم 4 دورات تعليمية في المجال، بالإضافة إلى فعالية من أجل زايد عبارة عن عدد (4) مناشط متنوعة تستهدف الموظفين والمهتدين الجدد والمجتمع، وهي عبارة عن (رحلات تثقيفية، زيارات، ومناشط داخلية تستهدف الزوار والمتعاملين)، كما ينظم الدار معرض «زايد قلب الاتحاد»: عبارة عن معرض صور يعرض صوراً للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مسيرة الاتحاد.
ويشتمل جدول الفعاليات مسابقة «زايد الخير» عبارة عن معرض رسومات من عمل المهتدين الجدد بعد إطلاق مسابقة على مستوى طلبة الدار بالمركز الرئيس والأفرع للمشاركة برسومات لشخصية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ويشتمل جدول الفعاليات على معرض للحج يعرض فيه أول رحلة حج للشيخ زايد والمناسك التي قام بها الشيخ زايد والإهداءات التي تم إهداؤها من قبل ملك السعودية، كما تنظم رحلة لمتحف الشيخ زايد للتعرف على حياة الشيخ زايد، رحمه الله، وأهم إنجازاته.