صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

أمير الكويت ورئيس وزراء البحرين يبحثان العلاقات الثنائية

أمير الكويت مستقبلاً رئيس وزراء البحرين (كونا)

أمير الكويت مستقبلاً رئيس وزراء البحرين (كونا)

الكويت (وكالات)

اختتم رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أمس، زيارة خاطفة الى الكويت استمرت بضع ساعات أجرى خلالها محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
وذكرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أن الجانبين بحثا - خلال اللقاء الذي عقد بحضور ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء - العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة في إطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات تاريخية راسخة لتحقيق طموحات وتطلعات شعوبها.
وكان رئيس الوزراء البحريني وصل إلى الكويت في وقت سابق أمس «في زيارة أخوية لبحث عدد من الموضوعات التي تستهدف دعم وتعزيز العلاقات البحرينية الكويتية والارتقاء بالتعاون الثنائي بين البلدين»، حسبما ذكرت وكالة أنباء البحرين (بنا). وكان في استقباله بالمطار رئيس مجلس الوزراء الكويتي ونواب رئيس مجلس الوزراء، وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين.
وأدلى رئيس الوزراء البحريني لدى وصوله بتصريح نوه فيه بـ «ما يجمع بين بلدينا الشقيقين من أواصر محبة ووشائج قربى وروابط تاريخية ومصير مشترك»، متمنيا أن يحمل العام الميلادي الجديد «مزيداً من الخير والرخاء والازدهار للمنطقة بعد عام كان ثقيلا بوطأة أحداثه».
وقال :«الزيارة تأتي انطلاقا من حرصنا على تواصل اللقاءات مع أخينا صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة وحكومته الموقرة لإعطاء علاقات بلدينا مزيداً من الزخم الذي يُعبر بصدق عما يربط بيننا من علاقات متميزة تعد مثالاً يحتذى به في العلاقات بين الدول، ومواصلة التنسيق والتشاور حيال الظروف بالغة الدقة اقليمياً والمتسارعة في مجرياتها، و المستجدات الدولية المتلاحقة، بالإضافة الى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك».
وأشاد بأمير الكويت «واسناد سموه المتواصل لمسيرة مجلس التعاون بحكمة بالغة وحنكة، وحرص منطلقه الأساسي هو الحفاظ على هذه المسيرة الخيرة،» كما أشاد «بمبادرات سموه النبيلة في خدمة الإنسانية التي هو بحق قائدها على مستوى المنطقة والعالم».