الاقتصادي

رئيس فيجي: الإمارات نموذج يحتذى في التنمية والازدهار

رئيس فيجي خلال اللقاء (من المصدر)

رئيس فيجي خلال اللقاء (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكد جورج كونروت رئيس جمهورية فيجي أن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج يحتذى في التنمية الاقتصادية، ومثال عالمي للسلام والوئام والازدهار، مشيراً إلى تطلع بلاده إلى تعزيز التعاون مع دولة الإمارات في المجالات كافة لا سيما قطاعات الطاقة والاستثمار والسياحة.
وقال كونروت، خلال لقاء إعلامي على هامش حفل الاستقبال الذي أقامة محمد الحكيم مستشار نادي الرؤساء التنفيذيين في دبي «دولة الإمارات استطاعت تحقيق إنجازات هائلة في الصعد كافة، حيث نرى الإمارات نموذجاً يحتذى ونسعى لتحقيق ما حققته باستخدام مواردنا المتوفرة».
وأشاد الرئيس الفيجي بجهود دولة الإمارات في الإطار التنموي والتطويري الذي توليه لمنطقة دول المحيط الهادئ والتي تتضمن تطوير مشاريع تنموية ومنها مشروع الطاقة الشمسية والذي يوفر طاقة نظيفة لهذه الدول، مشيراً إلى أن فيجي كانت جزءاً من هذا المشروع الذي ساهم في تخفيض الاعتماد على الوقود وتخفيض فاتورة الطاقة.
وأبدى الرئيس الفيجي اهتمام بلاده باستقطاب المزيد من الاستثمارات من دولة الإمارات والمنطقة نحو فيجي، وخاصة مع الفرص التي توفرها في قطاعي السياحة والطاقة، مضيفاً: «إننا نعمل على الترويج لفيجي في الإمارات من خلال سفارتنا في أبوظبي إلى جانب رجال الإعمال في الدولة».
وأضاف أن فيجي توفر بيئة استثمارية مستقرة، ذات عائد استثماري جيد، ومن هذا المنطلق، نرى إمكانية جلب العديد من المستثمرين من العالم نحو فيجي.
وقال «نتطلع نحو زيادة التبادل السياحي بين البلدين من خلال استقطاب المزيد من السياح من دولة الإمارات، لا سيما أن فيجي من المناطق السياحية الجميلة والمهمة، إلا أن العائق يكمن في طول المسافة وعدم توفر الرحلات المباشرة».
يذكر أن «مصدر» تتولى مشروع شبكة ألواح الطاقة الكهروضوئية، الذي سيوفر الطاقة النظيفة لثلاث جزر في جمهورية فيجي ويتم تنفيذ المشروع الذي يعد ثالث المشاريع الممولة عبر صندوق الشراكة بين الدولة ودول المحيط الهادئ، والذي تبلغ قيمته 50 مليون دولار، ويموله صندوق أبوظبي للتنمية.
إلى ذلك كشف كاملش شاشي براكاش سفير جمهورية فيجي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نية بلاده المشاركة في إكسبو 2020 دبي، مؤكداً أن الإعلان الرسمي عن قرار المشاركة سيتم اتخاذه من قبل رئاسة الوزراء في فيجي خلال الفترة المقبلة. وأوضح أن بلاده حريصة على المشاركة في إكسبو 2020 دبي، تأكيداً لعمق العلاقات بين البلدين وفي ظل تطلع جمهورية فيجي إلى الاستفادة من التجربة التنموية التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقود الماضية، متوقعاً أن تقدم دولة الإمارات إلى العالم أفضل معرض في تاريخ تنظيم إكسبو. وأشار سفير فيجي إلى أن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة جعلت منها نموذجاً يحتذى في المجالات كافة، لا سيما مجال التنويع الاقتصادي وبناء القدرات التنافسية العالمية، والرؤية الثاقبة للقيادة التي نجحت في الارتقاء بتصنيف دولة الإمارات إلى المراتب الأولى في العديد من مؤشرات التنافسية، الأمر الذي جعلها من الدول القلائل التي يشار إليها بالبنان خلال فترة زمنية لم تتجاوز النصف قرن بعد. وأوضح أن هناك العديد من الأمور التي يمكن تعلمها من التجربة الإماراتية ورؤية قيادتها الحكيمة لأن تصبح الرقم الأول في مختلف المجالات والميادين، لافتاً إلى أنه على الرغم مما تتمتع به دولة الإمارات حالياً من بنية تحتية عالمية في مجال الطيران، كمطار أبوظبي الدولي ومطار دبي الدولي، فإن الخطط جارية لبناء مطار آل مكتوم الدولي ليكون أكبر مطارات العالم في المستقبل، بالإضافة إلى التوسعات الضخمة في أسطول الناقلات الجوية الوطنية.
ونوه سفير فيجي بما تتمتع به دولة الإمارات من أجواء أمن واستقرار سياسي واقتصادي جعل منها قبلة للاستثمارات الأجنبية وواحة للفرص والطاقات الشبابية الطامحة لبناء مستقبلها في مكان تسوده أجواء التسامح والسعادة والأمان، وهو الأمر الذي رسخته حكومة دولة الإمارات من خلال تعيين وزراء للسعادة والتسامح والمستقبل، مشيراً إلى أن العديد من الكفاءات البشرية في فيجي تطمح إلى العمل في دولة الإمارات، خاصة في مجال الطيران، حيث يعمل العديد من الكفاءات الفيجية في طيران الإمارات كطيارين ومساعدين وأطقم والعديد من الوظائف الأخرى.