الاقتصادي

حمدان بن راشد: قطاع المعارض ملتزم بدعم الحضور العالمي الكبير لدولة الإمارات

ابن فهد يتفقد أجنحة المعرض(من المصدر)

ابن فهد يتفقد أجنحة المعرض(من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، أن قطاع المعارض المتسم بالقوة في دبي ملتزم بدعم الحضور العالمي الكبير لدولة الإمارات وتعزيز أواصر الاقتصاد القائمة بينها وبين دول العالم.
وقال سموه إن دبي مستمرة في تعزيز مكانتها وتدعيم دورها كبوابة لوجستية بين الشرق والغرب في مجال التصنيع، ومركز لإعادة التصدير إلى الدول الناشئة.
وأضاف سموه في كلمة ترحيبية بمناسبة انطلاق معرض «جلفود للتصنيع 2016» الذي انطلقت فعالياته في دبي صباح أمس، أن المعرض يعد أضخم حدث تجاري لصناعة الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
وأعرب سموه عن تطلعه إلى استقطاب عدد كبير من الزائرين والعارضين القادمين من نحو 120 دولة، بهدف التعرف على الفرص التي تتيحها دبي أمامهم خلال المعرض، إذ يعتبر مهرجان المأكولات المتخصصة الأبرز للأطعمة الراقية في المنطقة، ويشكل منصة فعالة لعرض المنتجات العضوية وغيرها من المأكولات المتخصصة من أنحاء العالم.
وأوضح سموه أن معرض «يامكس الشرق الأوسط» يعد الحدث الوحيد المخصص لقطاع الحلويات والمعجنات والوجبات الخفيفة في المنطقة وشمال أفريقيا، حيث يغطي معرض «الشرق الأوسط للمأكولات البحرية» (سيفيكس) جميع جوانب صناعة المأكولات البحرية، بدءاً من الصيد الطازج وانتهاء بالأطباق الجاهزة.
وافتتح معالي الدكتور راشد بن أحمد بن فهد، وزير الدولة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، أمس، معرض «جلفود لصناعة الأغذية» في نسخته الثالثة، بجانب ثلاثية معارض الغذاء السنوية مهرجان المأكولات المتخصصة، و«يامكس» الشرق الأوسط و«سيفيكس» وذلك في مركز دبي التجاري العالمي بحضور مجموعة من كبار التنفيذيين من القطاع الخاص والحكومي وعدد من رجال الأعمال والمتخصصين من القطاع محلياً وعالمياً.
ويشهد معرض «جلفود لصناعة الأغذية» مشاركة أكثر من 1600 عارض من 58 دولة على مساحة تزيد على 80 ألف متر مربع بنمو ملحوظ بلغت نسبته 25% في المساحة المخصصة للمعرض، حيث يشغل المعرض 13 قاعة بدلاً من 11 في العام الماضي.
ويشهد المعرض مشاركة 29 جناحاً وطنياً رسمياً تمثل كبرى الدول المصنعة بما فيها النمسا وألمانيا وإيطاليا وكوريا وإسبانيا وسويسرا وتايوان والمملكة المتحدة، كما يرحب المعرض بمشاركة أجنحة وطنية جديدة تمثل دول إندونيسيا وأيرلندا وروسيا وجنوب أفريقيا.
وأكدت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي أن النمو الملحوظ الذي شهده معرض «جلفود لصناعة الأغذية»، مضيفة «بالنظر إلى الازدهار والتطور الكبير على صعيد صناعة الغذاء وتحولها إلى مركز حيوي لإعادة التصدير لكل دول مجلس التعاون الخليجي، أصبحت دبي تمتلك جميع المقومات الأساسية لإرساء بنية مستدامة لتصنيع وتعبئة وتغليف الأغذية. ولا شك أن معرض جلفود لصناعة الأغذية يشكل مدخلاً استراتيجياً لجميع اللاعبين الكبار والشركات العالمية في هذا القطاع للتواصل وتأسيس الشراكات الاستراتيجية مع الشركات المحلية بما يحقق أهدافها في استثمار الفرص لدى الأسواق الناشئة والمستقرة على حد سواء». وينضم معرض «جلفود لصناعة الأغذية 2016» إلى ثلاث مناطق متخصصة رئيسية على مساحة تزيد على 80 ألف متر مربع هي: معرض «الشرق الأوسط للمواد الأولية» الذي يقدم أحدث المنتجات من المكونات الغذائية، والمواد الأولية وأرقى الابتكارات والنكهات التي تدخل في صناعة الأغذية، ومعرض «الشرق الأوسط للتعبئة والتغليف»، الذي يسلط الضوء على حلول الأتمتة ومعدات المعالجة وآلات التعبئة والتغليف الحديثة التي تهدف إلى مواجهة تحديات الإنتاج وزيادة الكميات والمرونة والكفاءة والجودة وإدارة التكلفة، وأخيراً معرض «الشرق الأوسط للوجستيات الغذاء» وهو عبارة عن منصة متخصصة بالشركات العاملة في مجال مناولة المواد والنقل والمركبات التجارية وتكنولوجيا المعلومات والحلول التقنية ومشغلي المستودعات والميسّرين ومزودي الخدمات. ويقيم مركز دبي التجاري العالمي برنامج استضافة المشترين الأكبر في تاريخ المعرض برعاية «تترا باك»، إذ تمت دعوة أكثر من 2000 شخصية من أهم وأبرز المشترين الصناعيين في المنطقة.
وقال خالد إسماعيل، نائب رئيس الاتصالات الإقليمي للمجموعة في «تترا باك»، إن الشركة تتطلع قدماً للقاء العديد من العملاء المحتملين خلال فعاليات معرض «جلفود لصناعة الأغذية»، حيث يمثل هذا المعرض فرصة لعرض الابتكارات ومشاركة الحلول التي من شأنها أن تسهم في نمو أعمال العملاء، ويعتبر معرض «جلفود لصناعة الأغذية» من أهم المعارض في مجال تصنيع الأغذية، كما أنه المنصة المثالية التي تجمع الخبراء بالقطاع.
وبالتزامن مع إقامة «جلفود لصناعة الأغذية 2016»، ينظم مركز دبي التجاري العالمي ثلاثيته السنوية من الفعاليات السنوية في مجال الأغذية وهي «مهرجان المأكولات المتخصصة» الذي يوجَّه إلى منتجي ومورّدي ومستوردي المنتجات الفاخرة والأطعمة الحلال والمنتجات العضوية، ومعرض المأكولات البحرية «سيفكس» الذي يعد أكبر معرض تجاري ومنصة تزويد في مجال المأكولات البحرية العالمية في المنطقة، وأيضاً معرض «يامكس الشرق الأوسط» الرائد في تقنيات الحلويات والوجبات الخفيفة في السوق على مستوى المنطقة.
وأظهرت النتائج نمو المعارض الثلاثة مجتمعة بشكل سنوي بنسبة 10%، حيث سيحضر الفعالية ما يزيد على 700 مورّد محلي وإقليمي وعالمي من أكثر من 60 دولة ليعرضوا آلاف المنتجات الغذائية لجمهور متوقع أن يزيد على 15 ألف مشترٍ عالمي.
وستضم المعارض مجموعة كبيرة من الميزات الجديدة تحت عنوان سوق البيانات العالمية الذي ترعاه هيئة تنمية الصادرات السعودية، وهي منصة متخصصة لمصادر منتجات التمور التي من شأنها أن تجمع منتجي التمور الرائدة في المنطقة مع أهم المطاعم ومتاجر التجزئة وغيرها.
وعقد مركز دبي التجاري العالمي شراكة مع هيئة التجارة الإيطالية، المنظمة الحكومية الرسمية المسؤولة عن الترويج للشركات الإيطالية عالمياً، حيث سيشهد المعرض مشاركة أفضل الشركات الإيطالية المنتجة للمواد الغذائية والمشروبات.
ويستضيف معرض «سيفكس» 2016 ما يتجاوز 145 عارضاً من أكثر من 25 بلداً. ويشغل المعرض هذا العام مساحة 4,500 متر مربع بزيادة قدرها 12.5% مقارنة بالعام الماضي ويرحب بعارضين جدد من المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة الأميركية والإمارات العربية المتحدة وفيتنام.
وتقام الدورة العاشرة من معرض «يامكس الشرق الأوسط»، الذي عُرف سابقاً باسم «معرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة» بالتعاون مع «كولنميس جي إم بي اتش» ويستضيف في هذا العام أكثر من 350 شركة من 46 بلداً. هذا ويشغل المعرض هذا العام مساحة تزيد على 10 آلاف متر مربع بزيادة قدرها 18% مقارنة بالعام الماضي.
وإلى جانب المعارض التخصصية الأربعة التي يقيمها مركز دبي التجاري العالمي، ينضم مؤتمر الأغذية المستقبلية «فيوتشر فود لايف»، وهو أول مؤتمر عالمي حول علوم التغذية التطبيقية في دبي بشراكة مع بلدية دبي. ويتيح هذا المؤتمر للزوار من التجار المهتمين بالمنتجات الصحية فرصة الاطلاع على مجموعة شاملة من منتجات الأغذية الصحية والعضوية والخالية من المواد المسببة للحساسية والحلال وغيرها من المكونات والمنتجات الغذائية الصحية.

دبي حققت مكانة عالمية في قطاع الأغذية
دبي (الاتحاد)

قال خالد الفهيم، مدير تطوير الأعمال في قسم المعارض في مركز دبي التجاري العالمي «يعتبر النمو الذي شهدته كل من المعارض المتخصصة انعكاساً للثقة المحلية والإقليمية والعالمية التي يوليها الجميع لإمارة دبي وشهادة للدور الرائد الذي تلعبه في قطاع الأغذية»، مشيرا إلى التركيز بشكل خاص على سوق التمور العالمي، حيث يتم استعراض أكثر من 200 صنف من التمور من اكثر من 50 منتجاً عالمياً من دولة الإمارات ومنطقة الخليج وأوروبا وآسيا والولايات المتحدة، كما سيشارك وفود من افضل الموردين في قطاع التجزئة، مثل كارفور الإمارات ومجموعة جميرا وسبينيس ووايتروس والسوق الحرة في دبي ومجموعة روتانا والإمارات لتموين الطائرات ومانويل سوبرماركت ودبي مول».
ويستضيف «مهرجان المأكولات المتخصصة» أكثر من 200 عارض مما يزيد على 50 بلداً، بما في ذلك أجنحة وطنية جديدة ومحفظة واسعة من المشترين والمنتجين والموردين والمصدرين والمزودين في قطاع الأغذية الفاخرة والمأكولات الحلال والمنتجات العضوية.