الاقتصادي

45% حصة دوكاب من السوق المحلية وافتتاح مصنع الألمنيوم نهاية العام

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

تفتتح شركة دوكاب قبل نهاية العام مصنع دوكاب للألمنيوم بطاقة إنتاجية مبدئية تبلغ 35 ألف طن سنوياً ترتفع إلى 50 ألف طن، في إطار تنويع منتجات الشركة لاحتياجات القطاع النفطي، وتبلغ حصة الشركة في السوق المحلية لكل منتجاتها 37 إلى 45%، بحسب محمد عبدالرحمن المطوع الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية بالشركة.
وقال المطوع «تم اعتماد خطط وتدابير للتعامل مع الظروف الحالية والمتغيرات الاقتصادية، وتقديم منتجات للقطاع الصناعي قادرة على خفض النفقات وتحسين الأداء»، كما تعيد الشركة توظيف خبراتها في مجالات أخرى خلال الفترة المقبلة، وتوفير خطوط وكبلات بحرية أكثر فاعلية لقطاع النفط، لافتاً إلى أن الطلب على منتجات الشركة بلغ نسبة 7% خلال العام الحالي.
وأضاف: استطاعت الشركة النفاذ إلى 6 أسواق جديدة منها أوزباكستان وكازاخستان وموريشيوس ونيجيريا ومدغشقر والجزائر، مشيراً إلى أن السوق الأفريقي أصبح هو الأكثر استقطاباً لشركات الخدمات النفطية خلال الفترة الحالية، حيث يستحوذ على 50% من الأسواق الجديدة للشركة في 2016.
وقال «تستعرض دوكاب، المتخصصة في مجال صناعة الكابلات الكهربائية عالية الجودة ومنتجات الكابلات، أبرز منتجاتها المصممة خصيصاً لتلبية متطلبات قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2016.
وتصنف «دوكاب»، التي تعود ملكيتها لكلٍ من الشركة القابضة العامة (صناعات) وشركة دبي للاستثمار (ICD)، في طليعة الشركات التي تعتمد على الابتكار في تقديم منتجات متطورة تقنياً لتلبية معايير الجودة الدولية والمتطلبات المحددة لهذا القطاع. واستكمالاً لمسيرتها المميزة ضمن قطاع الكابلات، أعلنت «دوكاب» مؤخراً توقيعها اتفاقية توريد الكابلات في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي، وذلك ضمن عقدٍ بلغت قيمته 12 مليون دولار.
ويشمل العقد كابلات من مختلف المجموعات التي توفرها الشركة، والتي تضم كابلات الجهد المتوسط والمنخفض، وكابلات التحكم، وملحقاتها، كما شهدت مجموعة كابلات «بتروبيك» (PetroBICC) التي صممتها دوكاب لتتناسب مع متطلبات قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات طلباً متزايداً من قبل شركات القطاع في المنطقة، حيث تقوم دوكاب بتوريد طلبات بقيمة 1.3 مليون دولار في لمشاريع في إمارة أبوظبي.
من ناحية أخرى، أكملت دوكاب مؤخراً توريد طلبات بقيمة 10 ملايين دولار، من كابلات الجهد المتوسط والمنخفض للمرحلة الثالثة من حقل شمال غرب «باب»، والتي تضم حقلي الرميثة وشنايل. كما تم استكمال تسليم الكابلات لمشروع جزيرة زادكو 750 بقيمة 60 مليون دولار، ومشروع مصافي النفط والذي بلغت قيمته 70 مليون دولار. وفي بيان صحفي أمس، قال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ، رئيس مجلس إدارة شركة «دوكاب« نتطلع قدماً لتسليط الضوء على أبرز ابتكاراتنا من الكابلات وملحقاتها والمصممة خصيصاً لتلائم متطلبات قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، وذلك خلال مشاركتنا في نسخة هذا العام من مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2016).
وأضاف أن المحفظة المتنوعة من الكابلات التي صممتها «دوكاب» تجسد مدى التزامنا بتوفير حلولٍ مبتكرة للعديد من القطاعات الحيوية، والتي نفخر بتميزها بأعلى مواصفات الجودة العالمية، وذلك ضمن إطار حرصنا على دعم أجندات الطاقة الوطنية التي وضعتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة«.
وأطلقت «دوكاب» مجموعة كابلات «بيتروبيك» لتلبية احتياجات قطاع النفط والغاز الطبيعي، وهي مصممة وفق أعلى معايير الجودة العالمية وتمتاز بخصائص كثيرة من ضمنها مقاومة المواد الهيدروكربونية والسميّة المنخفضة. وتقدّم»دوكاب«العديد من المنتجات المبتكرة المتوافقة مع منهجها القائم على التركيز على القطاع.
وتشمل أسلاك «فلامبيك» (FlamBICC) المقاومة للاشتعال، وأسلاك»روبيك«(RuBICC) المطاطية للاستخدامات المرنة، وأسلاك «نوبيك»(NuBICC) المطوّرة خصيصاً لقطاع إنتاج الطاقة النووية والمعتمدة للعمل لأكثر من 60 عاماً، إضافة غلى مجموعة كابلات (MarineBICC) المصممة خصيصاً للاستخدامات البحرية.
وحققت الشركة خلال عام 2015 عوائد ب1.5 مليار دولار. وتنتج «دوكاب» حالياً 115 ألف طن سنوياً من الكابلات المعدنية المستخدمة للجهد العالي المنخفض والمتوسط، إضافة إلى 110 آلاف طن سنوياً من القضبان والكابلات النحاسية.