الإمارات

محمد بن زايد يبحث توسيع العلاقات الاقتصادية مع رئيسة كوسوفا

محمد بن زايد خلال استقباله عاطفة يحي آغا أمس (الصور من وام)

محمد بن زايد خلال استقباله عاطفة يحي آغا أمس (الصور من وام)

أبوظبي (وام) - استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس بقصر البحر، عاطفة يحي آغا رئيسة جمهورية كوسوفا والوفد المرافق، التي تزور البلاد حالياً للمشاركة في فعاليات الدورة الأولى لأسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه “مصدر”، خلال الفترة من 13 إلى 17 يناير الجاري.
ورحب سموه، في بداية اللقاء، برئيسة جمهورية كوسوفا، منوهاً بالعلاقات الطيبة التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم وتعزيز هذه العلاقات، وعلى الصعد كافة لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
وأكد الجانبان أهمية أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التعاون في القطاعات كافة، وتبادل الأفكار والزيارات وتوسيع نطاق العلاقات الاقتصادية وإتاحة الفرص أمام المستثمرين للمساهمة في المشاريع والمبادرات المشتركة التي تخدم تطلعات الدولتين.
وأكد سموه، خلال اللقاء، أهمية تحقيق التواصل بين الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة في كل من البلدين للاستفادة من التجارب والإمكانات في تنفيذ المشاريع الإنمائية.
من جانبها، أعربت رئيسة جمهورية كوسوفا عن سعادتها بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، ولقائها سمو ولي عهد أبوظبي، والبحث مع سموه سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والتي تحرص بلادها على الارتقاء بها في المجالات كافة، مشيدة بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه دولة الإمارات في القطاعات كافة ومساهمتها الفعالة في تنفيذ مشاريع حيوية تخدم البيئة والبشرية.
كما جرى، خلال اللقاء، بحث مشاركة جمهورية كوسوفا في أسبوع أبوظبي للاستدامة، واستعراض إمكانية التعاون الثنائي في مجالات الطاقة المتجددة، كما تم استعراض عدد من المواضيع التي تهم الجانبين، وآخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.
إلى ذلك ، استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، بقصر البحر، معالي جيجومار بيناي نائب الرئيس الفلبيني والوفد المرافق، الذي يزور البلاد حالياً؛ للمشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه “مصدر” خلال الفترة من 13 إلى 17 يناير الجاري.
ورحب سموه، في بداية اللقاء، بزيارة نائب الرئيس الفلبيني، وبالمشاركة الإيجابية لبلاده في أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يناقش أفضل الحلول التي يمكن من خلالها التصدي لتحديات الاعتماد العالمي لحلول الطاقة المتجددة والأمن المائي والتنمية المستدامة.
وتناول اللقاء العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين خاصة في المجالات الصناعية والتجارية والاقتصادية والاستثمارية، والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وبحث سموه، خلال اللقاء، سبل تدعيم علاقات التعاون الثنائي من خلال توسيع نطاقات الاتصال والتنسيق المشترك بين مؤسسات القطاعين العام والخاص العاملة في مجال المحافظة على البيئة وتنمية الموارد الطبيعة، وذلك بتبادل زيارات كبار المسؤولين والمختصين بين الجانبين.
من جانبه، أبدى نائب الرئيس الفلبيني سعادته بزيارة الدولة ولقائه سمو ولي عهد أبوظبي، مؤكداً حرص بلاده على تطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات كافة، مثنياً على الرعاية التي تتلقاها الجالية الفلبينية في الدولة.
كما استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، بقصر البحر، معالي الدكتور فيفيان بالاكريشنان وزير البيئة وموارد المياه بجمهورية سنغافورة، الذي يزور البلاد حالياً للمشاركة في فعاليات الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه “مصدر” خلال الفترة من 13 إلى 17 يناير الجاري.
ورحب سمو ولي عهد أبوظبي، خلال اللقاء، بالوزير السنغافوري، مثمناً سموه مشاركة الوفد السنغافوري في أسبوع أبوظبي للاستدامة ومساهمته الفاعلة في طرح القضايا والمبادرات المعنية في تحقيق التنمية المستدامة.
وجرى، خلال اللقاء، استعراض علاقات التعاون الثنائية وسبل توطيدها بين البلدين في مجال الحفاظ على البيئة والطاقة المتجددة، في ضوء حرص قيادتي البلدين على تفعيلها وتنميتها، بما يعود بالخير والفائدة على البلدين والشعبين الصديقين.
وتبادل الجانبان الحديث حول السبل الكفيلة بتطوير العلاقات والمشاريع المشتركة، وأهمية التعاون والتنسيق في مجال البيئة وتطوير التقنيات الحديثة المعنية في معالجة المياه.