الرياضي

«طواف دبي» يمتد لمسافة 800 كلم

دبي (الاتحاد)

تقدم سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية، بالتهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وإلى مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، وإلى اللجنة المنظمة للطواف على زيادة مراحل الطواف إلى خمس مراحل.
جاء ذلك، خلال الاجتماع الدوري الذي عقدته اللجنة العليا، في مقر مجلس دبي الرياضي، وتم فيه مناقشة الاستعدادات لتنظيم النسخة الرابعة من الطواف والمقررة خلال فبراير 2017.
وترأس الاجتماع، سعيد حارب الأمين العام للمجلس رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، بحضور حريز المر بن حريز مدير الطواف، وأعضاء اللجنة المنظمة: راشد أميري، علي المطوع، د.عائشة البوسميط، أحمد الحوري، محمد محراب، والمقدم مصبح الغفلي.
كما حضر الاجتماع، أنس الفواعير مقرر اللجنة العليا والسكرتير الفني للطواف، وأعضاء اللجان الداعمة عتيق جمعة مدني، سامي الإمام، كريستينا باربيبيو منسقة العلاقات الخارجية للطواف، وممثلون من شركة RCS SPORT الايطالية التي تتولى تقديم الدعم اللوجستي لبعض جوانب التنظيم.
وأكد حارب، أن زيادة مراحل الطواف تعكس ثقة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في طواف دبي، والمكانة المرموقة التي بلغها، كما تعكس رغبة أسرة الدراجات الهوائية والفرق والرياضيين بالتواجد والتنافس إلى مسافات أكبر وأيام أكبر، بما تتمتع به الإمارات من مناطق جذب سياحي ومناظر خلابة، بالإضافة إلى كفاءة اللجنة المنظمة في تنظيم بطولة مميزة وبجميع المقاييس.
وتم خلال الاجتماع، مناقشة مسارات الطواف الخمسة التي ستشهد زيادة المسافة إلى أكثر من 800 كيلومتر، موزعة على خمس مراحل، ستمر اثنتان منها بإمارات الدولة، وتكون محطة الختام فيهما خارج إمارة دبي، بالإضافة إلى تثبيت مرحلة حتا، ومرور الدراجين بمناطق جديدة داخل إمارة دبي وخارجها، وتم مناقشة تقارير اللجنة الفنية ولجنة التسويق، وخطة البث التلفزيوني، والتعاون مع الجهات الحكومية في الإمارات الأخرى التي سيمر خلالها الطواف، لتيسير مرور الدراجين وتأمين سير الطواف بانسيابية ودون التأثير على حركة السير.
وجدد ثقته بأعضاء فريق العمل بالطواف، مؤكداً تميزهم في التنظيم، كما طالبهم بالحرص على أن يكون التنظيم في العام المقبل هو الأفضل، وبما يتناسب على الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة إلى الرياضة بشكل عام، وإلى الطواف بشكل خاص.
وأكد ضرورة تكثيف التغطية الإعلامية لجميع مراحل الطواف، سواء بالتصوير التلفزيوني الأرضي والجوي، أو من خلال التصوير الفوتوغرافي، خاصة المراحل التي سيمر خلالها الطواف بالإمارات الأخرى، وشدد على ضرورة إبراز المعالم السياحية وتقديم نبذة عن كل معلم للمشاهدين عبر شاشات التلفزيون، لكي تصل الصورة الحضارية الكاملة عن الدولة إلى العالم أجمع.
كما تم في الاجتماع الاطلاع على الاستعدادات لعقد المؤتمر الصحفي العالمي المقبل للكشف عن مسارات المراحل الخمس للطواف والرعاة الرسميين للطواف، كما تم الاطلاع على العديد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال واتخاذ القرارات المناسبة بشأن كل منها.