عربي ودولي

الأميركيون ينتخبون رئيسهم بنظام غير مباشر

الأمن يقتاد شخصا بعد تهديد كاذب لترامب (أ ب)

الأمن يقتاد شخصا بعد تهديد كاذب لترامب (أ ب)

واشنطن (وكالات)

يتميز نظام الانتخابات الرئاسية الأميركية بنوع من التعقيد، وتوصف تركيبة الانتخابات الأميركية بالعملية المعقدة، حيث تنتخب الأكثرية الأقلية، والأقلية هي التي تنتخب الرئيس، وذلك يدعى في الدستور الأميركي بنظام الأقلية والأكثرية.

وتجرى الانتخابات الرئاسية الأميركية كل 4 سنوات، وتقام في أول ثلاثاء ما بين 2 إلى 8 من نوفمبر. ويختار الأميركيون مندوبي المجمع الانتخابي الذي يحدد هوية الرئيس الجديد.

وتتم العملية الانتخابية على مرحلتين أولاهما، انتخاب المرشح من كل من الحزبين الرئيسيين (الديمقراطي والجمهوري) عن طريق انتخابات أولية تسمى بـ«الانتخابات التمهيدية»، ثم يختار المرشح عن كل حزب نائباً له، ويتم التصديق عليهما رسمياً في مؤتمر الحزب.

أما المرحلة الثانية فهي الانتخابات العامة التي يصوت فيها الأميركيون لمندوبي المجمع الانتخابي الذين بالتالي يختارون الرئيس، وهذا يعني أن الانتخابات الرئاسية الأميركية انتخابات غير مباشرة.

والمرشح الذي يحصل على أكثر الأصوات في ولاية معينة يحصل على عدد أصوات جميع مندوبي المجمع الانتخابي المخصص لتلك الولاية، باستثناء ولايتي ماين ونبراسكا، حيث يعتمد النظام النسبي التقليدي.

ومندوبو المجمع الانتخابي ليسوا مجبرين «قانوناً» على الالتزام بانتخاب المرشح الذي صوت له غالبية المقترعين بالولاية، لكنهم يلتزمون بذلك غالبا.

ويتكون المجمع الانتخابي من 538 مندوباً، وعدد المندوبين لكل ولاية يساوي عدد أعضاء مجلس نواب الولاية، بالإضافة إلى عدد شيوخها، بمعنى أن لكل ولاية اثنين من الشيوخ والباقي هم نواب. وكذلك يخصص 3 مندوبين لمقاطعة كولومبيا التي تضم واشنطن العاصمة.

ويسمح الدستور للنظام التشريعي في كل ولاية أن يحدد كيفية اختيار مندوبي المجمع الانتخابي (أعضاء الكونجرس بغرفتيه النواب والشيوخ). والمرشح الرئاسي الذي يحصل على 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي (50+1)، هو الفائز بالسباق الرئاسي. وفي حال لم يحصل أي من المرشحين على 270 صوتاً، حينها يتم اختيار الرئيس وفقاً للتعديل 12 من الدستور الأميركي في اقتراع يجرى في مجلس النواب، وفي هذا التصويت يمنح لكل ولاية صوتاً واحداً. أما مجلس الشيوخ فيختار نائب الرئيس، في اقتراع يمنح لكل عضو من أعضاء الشيوخ صوتاً واحداً. وقد جرى ذلك في انتخابات عامي 1800 و1824.

وإذا لم يتم اختيار رئيس بحلول يوم تعيين الرئيس (20 يناير)؟ يقوم نائب الرئيس الجديد بأعمال الرئيس، وإذا لم يتم اختيار نائب الرئيس أيضاً بحلول ذلك اليوم، يقرر الكونجرس من سيقوم بأعمال الرئيس، وفقاً للتعديل الـ20 للدستور.

الأمن يُبعد ترامب عن منصة تجمع انتخابي بعد أن رفع محتجّ لافتة

نيفادا (رويترز)

هرع رجال أمن لإنزال المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب من على منصة خلال تجمع انتخابي في رينو بولاية نيفادا أمس الأول، بعد تهديد كاذب عندما صاح شخص قائلاً: «مسدس»، خلال مشاجرة مع محتجّ كان يرفع لافتة كتب عليها «جمهوريون ضد ترامب».

وأمسك رجلا أمن ترامب من كتفيه ودفعاه إلى خارج المنصة، بينما اندفع رجال الشرطة صوب رجل يقف في مقدمة الحشد وطرحوه أرضاً وقاموا بتفتيشه قبل أن يقتادوه بعيداً. وبعد فترة قصيرة عاد ترامب إلى المنصة وقد بدا عليه الهدوء وواصل إلقاء كلمته وقال «لم يقل أحد إن الأمر سيكون يسيراً علينا، لن يوقفنا شيء».

وبعد إطلاق سراحه قال الرجل لمحطة تابعة لـ«سي.بي.إس نيوز» إنه جمهوري وحضر الحشد للتعبير عن معارضته لترامب.

وقال إنه حينما رفع اللافتة بدأ الحشد في مهاجمته وضربه قبل أن «يصيح أحدهم قائلاً: مسدس». وبعد اعتقاله واستجوابه قال كريتس إنه أُطلق سراحه وإن الشرطة «قامت بواجبها».