الاقتصادي

أرباح «إعمار مولز» ترتفع إلى 1,42 مليار درهم في 9 أشهر

 جانب من «دبي مول» (من المصدر)

جانب من «دبي مول» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ارتفعت الأرباح الصافية لشركة «إعمار مولز» بنسبة 16% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي لتصل 1.42 مليار درهم مقارنة مع 1.22 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.
ووصلت إيرادات الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى 2.39 مليار درهم، بنمو قدره 10% مقارنة بإيرادات الأشهر التسعة الأولى من عام 2015 والتي بلغت 2.17 مليار درهم.
وحافظت «إعمار مولز» على زخم النمو مع تحقيق صافي أرباح بقيمة 435 مليون درهم خلال الربع الثالث من عام 2016، بنمو قدره 16% مقارنةً بصافي أرباح الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 376 مليون درهم.
وواصلت الإيرادات نموها في الربع الثالث من 2016 لتصل إلى 774 مليون درهم بنمو بلغ 8% مقارنةً بإيرادات الربع الثالث من 2015 والبالغة 720 مليون درهم.
وواظبت أصول «إعمار مولز» استقطاب اهتمام تجار التجزئة، حيث وصلت نسبة الإشغال في أصول الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 إلى 96%، وهي نسبة مماثلة للعام الماضي.
وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة «إعمار مولز» و«إعمار العقارية»: نجحت «إعمار مولز» في تقديم مفاهيم مبتكرة في قطاع تجارة التجزئة والترفيه، وتمضي اليوم قدماً في استراتيجيتها التنموية الجديدة.
ولعلّ خير مثال على ذلك هو أعمال التوسعة التي يجري تنفيذها حالياً في «دبي مول»، بالإضافة إلى مناطق تجارية في «خور دبي» و«دبي هيلز استيت».
وأضاف «النمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده دبي، انطلاقاً من الرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يمثل دافعاً قوياً لنمو قطاع تجارة التجزئة في دبي. ونحن مستمرون في العمل على تطوير وجهات تجارية وترفيهية تشكل معالم مميزة في دبي وأهم الأسواق العالمية، لضمان تحقيق قيمة مضافة على المدى الطويل لجميع المعنيين».
ومع توسعة منطقة الأزياء في «دبي مول» عبر إضافة مليون قدم مربعة إلى مساحة البناء، يؤكد المركز موقعه كوجهة أولى لأرقى العلامات التجارية الفاخرة في العالم.
وسيسهم مشروع التوسعة في إضافة 150 منفذاً تجارياً إلى «دبي مول»، الذي يحتضن حالياً 1200 متجر بما في ذلك «منطقة الأزياء». وحققت الأصول الأخرى التابعة لـ«إعمار مولز»، بما في ذلك «دبي مارينا مول» و«سوق البحار» و«مجمع الذهب والألماس»، نمواً إيجابياً.
وبالمثل، شهدت مراكز «السوق»، التي أطلقتها «إعمار» ضمن مجمعاتها السكنية اهتماماً واستحساناً كبيرين من قبل السكان.
وتقدم «إعمار مولز» وجهات جديدة أكثر لتجار التجزئة والعملاء من خلال مشروع توسعة «دبي مول» عبر البوليفارد والمنطقة المحاذية لـ«دبي فاونتن» إضافة إلى مشروع توسعة زعبيل.
وإضافةً إلى ذلك، ستكون المنطقة التجارية الجديدة في «خور دبي» من أهم وجهات التسوق والترفيه الفاخرة في المدينة، وسترتبط مباشرة بالبرج الجديد في «خور دبي»، المعلم العمراني المرتقب والذي سيجتذب أعداداً كبيرة من الزوار من كل أنحاء العالم.
ولدى «إعمار مولز» حالياً نحو 6 ملايين قدم مربعة من المساحات المخصصة للتأجير، وتقوم حالياً بتطوير مركز تسوق في موقع حيوي ومناطق تجارية ضمن المجمعات السكنية تشمل مركز تسوق من فئة البوتيك في «دبي هيلز استيت».
وفي أعقاب افتتاح «سوق المرابع» في «المرابع العربية 2»، يجري إطلاق مراكز مماثلة في «السهول» و«الينابيع»، إضافة إلى وجهات تسوق ضمن المجمعات السكنية المستقبلية.
وتعمل «إعمار مولز» على تطوير مشروع «قرية الينابيع» الذي يضم 245 ألف قدم مربعة من المساحات المخصصة للتأجير.
وكانت «إعمار مولز» وزَّعت مؤخراً أرباحاً نقدية على المساهمين بنسبة 10% من أسهم رأسمال الشركة، أي ما يعادل 1.3 مليار درهم (354 مليون دولار)، لترسي الشركة بذلك معايير جديدة في القطاع من خلال القيمة الاستثنائية التي توفرها للمساهمين.