عربي ودولي

الأمم المتحدة تدعو إلى إعادة النظر بخطة إعادة الروهينجا

داكا (رويترز)

حثت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجماعات أخرى على إعادة النظر في خطة إعادة اللاجئين الروهينجا إلى ميانمار وسط مخاوف بإعادتهم قسراً من دون ضمانات مثل منحهم الجنسية بعد أن فروا إلى بنجلادش هربا من إراقة الدماء في ميانمار. وجاءت الدعوات في الوقت الذي أرجأت فيه بنجلاديش إعادة «الروهينجا» إلى ميانمار التي كان من المقرر أن تبدأ أمس لأن عملية الحصر والتحقق ممن ستتضمنهم قائمة العائدين لم تستكمل. وقال رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف فيليبو جراندي، إن من المهم تأسيس آلية في ولاية راخين للعائدين وأشار إلى أن المفوضية حالياً لا تتمكن من الحركة بحرية وأداء عملها هناك.
وكانت ميانمار وبنجلاديش اتفقتا الشهر الحالي على الانتهاء من إعادة طوعية للاجئين خلال عامين. وتقول ميانمار إنها أقامت مركزي استقبال ومخيما مؤقتا قرب الحدود في ولاية راخين لاستقبال أول عائدين. وأثارت الخطة مخاوف في مخيمات اللاجئين في بنجلادش من أن الناس قد يرغمون على العودة مع غياب ضمانات تحقق لهم الأمن.