صحيفة الاتحاد

الرئيسية

كلينتون تتفوق على ترامب بخمس نقاط مئوية


أفاد استطلاع للرأي، أجرته رويترز/إبسوس، بأن المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون تتفوق على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بفارق خمس نقاط مئوية أي أنها تحتفظ بتفوقها على مستوى البلاد فيما يحتدم السباق الرئاسي بينهما في عدد من الولايات المتأرجحة.

وأظهر استطلاع الرأي، الذي أجري بين يومي 30 أكتوبر والثالث من نوفمبر ونشر أمس الجمعة، أن 44 بالمئة من الناخبين المحتملين في الانتخابات التي تجرى يوم الثلاثاء يدعمون كلينتون فيما يؤيد 39 بالمئة ترامب.

وتفاوت الفارق لمصلحة كلينتون بين أربع وسبع نقاط مئوية بشكل يومي الأسبوع الماضي في استطلاع رويترز/إبسوس للرأي كما أشارت استطلاعات رأي أخرى إلى اشتداد المنافسة.

ويقدر موقع (ريل كلير بوليتيكس) الإلكتروني، الذي يجمع معظم استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة، أن تفوق كلينتون تقلص من خمس نقاط في نهاية الأسبوع الماضي إلى أقل من نقطتين أمس الجمعة.

ويشبه هذا الوضع ما كان عليه الحال في 2012 عندما أشار استطلاع رويترز/إبسوس إلى أن الرئيس باراك أوباما يتفوق بفارق ثلاث إلى سبع نقاط مئوية على منافسه الجمهوري آنذاك ميت رومني في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية فيما أظهر (ريل كلير بوليتيكس) أن تفوق أوباما تلاشى تقريبًا قبل الانتخابات.

وأعيد انتخاب أوباما للرئاسة بفارق أربع نقاط.

وبالرغم من تفوقها على مستوى الولايات المتحدة، يبدو أن كلينتون خسرت بعض الشيء في عدد من الولايات وفقًا لاستطلاع آخر يتناول السباق بمزيد من التفاصيل.

ويظهر مشروع (ستيتس أوف ذا نيشن) التابع لرويترز/إبسوس أن السباق الرئاسي في ولايات فلوريدا ونورث كارولاينا وميشيجان ابتعد عن كلينتون في الأسابيع الأخيرة ومن الصعب الآن التكهن بنتيجته.

وتشتعل المنافسة في هذه الولايات المتأرجحة لأن ناخبيها يمكن أن يغيروا رأيهم ويميلوا إما للجمهوريين أو للديمقراطيين. لذا، فإنها قد تلعب دورًا حاسما في الانتخابات.

لكن المشروع ما زال يقدر فرصة كلينتون في الفوز بتسعين في المئة.