صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قطريليكس: الدوحة متورطة في حادث كنيسـة حلـوان الإرهــابي بمصـــر

أبوظبي (مواقع إخبارية)

كشف موقع «قطريليكس»، المحسوب على المعارضة القطرية على موقع التدوينات المصغرة «تويتر»، أن منفذ هجوم كنيسة مارمينا في حلوان جنوب العاصمة المصرية القاهرة، قام بزيارة قطر سراً عام 2012، وتلقى دعماً مالياً وتدريباً عسكرياً من الدوحة قبل أن ينتقل إلى ليبيــا، حيــث انضــم وقــاتل في صـفوف التنــظيم الإرهابي «داعــش».
وذكر «قطريليكس» أن منفذ هجوم كنيسة مارمينا تلقى معلومات من قطر بنشر الفوضى في مصر، فقام بتنفيذ 4 هجمات إرهابية، آخرها الهجوم المسلح على كنيسة مارمينا بحلوان، حيث تزعم حادث تعدٍ على حافلة تابعة لقسم شرطة حلوان عام 2016، كما تورط في قتل عناصر للشرطة المصرية في بني سويف، وقتل 3 آخرين في الجيزة 23 ديسمبر،
وأشار موقع «اليوم السابع» المصري إلى أنه سبق هذا الحادث أكثر من هجوم آخر تورط فيه «تنظيم الحمدين»، وأهمها كان ما شهدته صحراء الواحات في الكيلو 135، مما تسبب في استشهاد عدد من أبناء ورجال الشرطة المصرية، حيث أثبت نفس الموقع المتخصص في تحليل ونشر المواد التي تفضح نظام الدوحة ودعمه للإرهاب، أن هناك عدة أدلة لتورط قطر في الحادث الغاشم على أبناء الشرطة المصرية،
أول هذه الأدلة، بحسب الموقع، دعم النظام القطري الحالي للإرهابي هشام عشماوي، الذي خطط للهجوم الغادر، ورحل إلى ليبيا ليتخذ منها ستاراً آمناً، وأسس بها تنظيم «المرابطون» التابع للقاعدة في المغرب العربي، وقد كشفت وثيقة أميركية عن دعم الدوحة لهذا التنظيم، وأنها زودت المتطرفين بأسلحة وسيارات دفع رباعي.
ثاني الأدلة يتمثل في محاكاة قناة «الجزيرة» للعملية الإرهابية بتفاصيل خاصة، وفقا لخاصية عرض 3d، كما كذبت بشأن عدد الضحايا وذكرت أنهم 50 شهيدا بدلا من 16، وبثت تسجيلات مفبركة نفتها وزارة الداخــلية بعـد ذلـك. وأضاف الموقع المصري أنه تم الكشف عن أن هناك أدلة تكشف تورط النظام القطري في دعم الجماعة الإرهابية المسماة «ولاية طرابلس»، التي قامت بذبح 21 قبطيا مصريا في ليبيا عام 2015، وكتب «قطريليكس» وقتها:«نحر أقباط مصر.. قطر سكين الإرهاب.. تليجراف تفضح تورط النظام القطري في دعم تنظيم داعش في ليبيا«ولاية طرابلس»الذي نفذ عملية إعدام 21 قبطيا مصريا عام 2015».
وبث فيديو يكشف تورط النظام القطري في ذبح الأقباط المصريين في ليبيا، مؤكدة على فضح الصنداى تليجراف البريطانية لعملية تورط النظام القطري في جريمة ذبح المصريين في ليبيا.
وشن رواد موقع التدوينات القصيرة تويتر، هجوما ضاريا على النظام القطري، بعد كشف أدلة لتورطه في حادث كنيسة حلوان الإرهابي، مطالبين بإعدام كل من له يد في الهجوم على كنيسة مارمينا. وعبر عدد من المغردين عن غضبهم الشديد لاستمرار المؤمرات القطرية على مصر لزعزعة أمن واستقرار البلاد، ولكن نسيج الوطن أقوى من أي مؤمرات خارجية.
وقال أحد المغردين، عبر هاشتاج «قطر تمول الإرهاب»، إن الدوحة راعيه الإرهاب في الوطن العربي، وعلى الجميع التكاتف لصد ذلك الإرهاب الغاشم الذي يقوده تميم، وتابع مغرد آخر: إرهاب جبان إرهاب يقوده شياطين، فيما طالب عدد من المدونين بمحاسبة حكومة الدوحة على جرائمها.