ألوان

هبة بن رضا تعيد اكتشاف كنوز أحياء دبي القديمة

هبة بن رضا تسعى لنشر العادات والتقاليد الإماراتية (الصور من المصدر)

هبة بن رضا تسعى لنشر العادات والتقاليد الإماراتية (الصور من المصدر)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تخصصها في العلاقات الدولية بجامعة زايد، وانتسابها لبرنامج ثقافي لمدة عامين من تنظيم المجلس البريطاني بدبي ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، كان كافياً لصقل مهارات هبة بن رضا وتمكينها من عملها كمرشدة سياحية في دبي، إلى جانب عملها بوظيفتها البنكية.
كانت تتطلع بن رضا إلى تأسيس مشروع خاص بها منذ بداية عملها بالمؤسسة المصرفية، ولأنها تحلم بأن تصبح مرشدة سياحية محترفة، انضمت إلى برامج متخصصة في هذا المجال، يشتمل على دورات وندوات يديرها متخصصون، يركزون على المجال الإبداعي، وكيفية الترويج للمشروع، كما يشتمل على جولات ميدانية لتعزيز ما تعلموه نظرياً، وبدأت تفكر في تطوير أداء مهامها عن طريق ابتكار «مسابقة البحث عن الكنز، البحث عن المندوس»، والتي نظمتها مؤخراً بمنطقة دبي القديمة، واستفادت منها جنسيات مختلفة.
وشملت هذه المسابقة التي نظمتها بن رضا عدة محطات في أماكن مختلفة في منطقة دبي القديمة، بدءاً من حي الفهيدي، ومروراً بخور دبي والسوق القديم، الى ركوب العبرة والوصول الى الكنز المخبأ في سوق الذهب في ديرة. وشمل الحدث أيضاً حل الألغاز وتجاوز بعض العقبات للوصول إلى الدليل الذي أرشدهم للمحطات التالية، الى ان وصلوا للكنز.

جولات سياحية
عن هذه المسابقة، التي أكسبت المتسابقين معلومات جديدة عن تراث الإمارات وتقاليدها وسط أجواء مفعمة بالحماس، والهدف منها قالت بن رضا: «نظراً للمكانة المرموقة التي تحتلها دبي كوجهة سياحية عالمية، وما تستقطبه من عدد كبير من السياح بمختلف الجنسيات، قمت كمرشدة سياحية إماراتية، بعرض جولات سير سياحية حول مناطق دبي القديمة، بهدف نشر الثقافة حول عادات وتقاليد الإمارات بطرق مبتكرة».

حسب الطلب
وأوضحت بن رضا، أن المشروع يهدف إلى تعريف السياح بأهم معالم إمارة دبي، وإتاحة الفرصة لزوار الإمارات والقاطنين بها من مختلف الجنسيات، للتعرف إلي عادات وتقاليد الدولة من منظور أهلها. كما تقوم بن رضا بتنظيم مسابقة «البحث عن الكنز، المندوس حسب الطلب» لمختلف الجهات والمؤسسات التي ترغب في ذلك، حيث قالت: «تعد هذه اللعبة الأمثل لموظفي الشركات أو الموسسات أو في المهرجانات وغيرها، ويتم تصميم المسابقة بحسب الطلب لتتوافق مع رغبة الجهة المعنية».

«كشتة مع هبة»
وأكدت بن رضا أنها تعد من اوايل المرشدات السياحيات الإماراتيات المرخصات اللواتي يمارسن المهنة في مدينتهن، مشيرة إلى أن لديها حباً كبيراً للتعرف إلى عادات وتقاليد شعوب العالم منذ الصغر، فحبها للسفر مكنها من معرفة الكثير، وعزز ذلك الشغف دراساتها للعلاقات الدولية، وعلوم الإعلام والاتصال، والعلوم الثقافية والسياحية، إضافة لتقديرها الكبير لتنوع الثقافات في العالم، وبالأخص ثقافة دولتها. ومن هنا، زاد شغفها لمشاركة جمال تراث الإمارات مع العالم، حيث تعتبر نفسها سفيرة لدولتها، وفي إطار برنامجها السياحي، والذي اختار له اسم «كشتة مع هبة» تأخذ السياح سيراً للتجول بين أزقة ودروب المدينة القديمة واثناء الرحلة تقص عليهم حكايات الأجداد، كما تقدم لهم جولات تثقيفية للمؤسسات والشركات الخاصة والحكومية، و«كشتة» تعني الرحلة الممتعة والثرية باللهجة المحلية.

لعبة «البحث عن المندوس»
كانت بن رضا نظمت مسابقة شائقة وتفاعلية، شهدت إقبالاً كبيراً بدعم من هيية دبي للثقافة والفنون وبلدية دبي والدايرة الاقتصادية في دبي، وهي عبارة عن لعبة البحث عن المندوس في ارجاء منطقة دبي القديمة، بهدف الترويج للسياحة بطريقة مبتكرة وفريدة من نوعها، وقالت بن رضا: «إن المسابقة تستهدف تعزيز قيم التسامح والتقارب بين الثقافات ونشر قيم الإمارات وتعريف المتسابقين من مختلف الجنسيات بعادات وتقاليد دولتنا بطرق مبتكرة وممتعة». مبينة أن المسابقة لاقت إقبالاً كبيراً، خاصة من الجنسيات الأجنبية الذين أبدوا إعجابهم بهذه المبادرة المميزة التي مكنتهم من العيش في اجواء الماضي، وروية الدولة من منظور اهلها، علماً بان هذه المبادرة غير ربحية ولم يكن عليها رسوم اشتراك، وتحلم هبة بان تشارك في استقبال زوار «إكسبو 2020».