عربي ودولي

برلين تدعو إلى تحييد التسوية السورية عن الانتخابات الرئاسية الأميركية

برلين (وكالات)

دعا وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إلى منع حدوث «فراغ» في تسوية الأزمة السورية بسبب الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
وفي ختام محادثات أجراها في برلين مع رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، قال شتاينماير: «يجب عدم السماح بحدوث فراغ بسبب تغير الإدارة الأميركية المرتقب، لذا فنحن بحاجة ماسة إلى زخم جديد للمحادثات بين موسكو وواشنطن، وكذلك بين شركاء إقليميين».
وجدد وزير الخارجية الألماني رأيه أن الهدنة الإنسانية التي تنظمها موسكو في محيط مدينة حلب وجيزة جدا من حيث مدتها، وهي بالتالي غير كافية لإجلاء المرضى والجرحى وإيصال مساعدات إنسانية إلى أهالي المدينة.
واعتبر شتاينماير أن توقف تحليق الطائرات الحربية فوق حلب قد خفف من معاناة سكانها، لكنه أعرب عن أسفه لمواصلة عمليات القصف في ضواحي المدينة ، داعياً إلى عدم الإبطاء في فصل المعارضة المعتدلة في حلب عن مسلحي «جبهة النصرة».
وقال إن «على جميع أطراف النزاع تنفيذ التزاماتها لتخفيف معاناة الناس في حلب وإنهاء هذه الكارثة، وكانت الهدنة ولا تزال الخطوة الأولى في هذا الطريق».
وتابع قائلا إن ثمة ضرورة لا تقل إلحاحا هي «الفصل الواضح بين المقاتلين وتنظيم جبهة النصرة الإرهابي».
واعتبر الوزير أن روسيا، بوصفها حليفة دمشق، تتحمل مسؤولية خاصة في حل النزاع بوسائل سياسية مشيراً إلى
أن برلين تدعو «سائر الأطراف المشاركة في النزاع، ولا سيما ذات الوزن الخاص في المنطقة، إلى المساهمة في جهود ترمي إلى إنهاء معاناة الناس».
كما أشار شتاينماير إلى أهمية الحفاظ على وحدة صف المعارضة السورية المعتدلة، قائلا إنه أعرب لرياض حجاب عن امتنان بلاده لتمسك المعارضة بوحدتها.