الاقتصادي

الصين وتايوان تلغيان الرسوم الجمركية على 806 منتجات

حاويات في ميناء كينجداو بالصين، حيث تم إعفاء منتجات من الرسوم الجمركية بين بر الصين الرئيسي وتايوان (أ ف ب)

حاويات في ميناء كينجداو بالصين، حيث تم إعفاء منتجات من الرسوم الجمركية بين بر الصين الرئيسي وتايوان (أ ف ب)

بكين (رويترز، د ب أ) - ذكرت تقارير إخبارية صينية أمس أنه تم إعفاء ما إجماليه 806 منتجات من الرسوم الجمركية بين بر الصين الرئيسي وتايوان وذلك بموجب اتفاقية إطارية للتعاون الاقتصادي بين البلدين.
وجاء ذلك تزامناً مع انطلاق المرحلة الثالثة من إعفاءات برنامج «إيرلي هارفست» أي الحصاد المبكر أمس. يهدف برنامج الحصاد المبكر الذي بدأ تطبيقه قبل عامين إلى تمتع المواطنين على جانبي مضيق تايوان بمزايا الاتفاقية الإطارية قبل التحرير الكامل للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الاتفاقية الاطارية للتعاون الاقتصادي الموقع في يونيو عام 2010 هي اتفاقية تجارية تفضيلية بين بر الصين الرئيسي وتايوان تهدف إلى خفض الرسوم الجمركية وتقليص الحواجز التجارية بين الجانبين.
واعتباراً من أمس تم البدء في إعفاء 14 سلعة إضافية من بر الصين الرئيسي بينما أسقطت الصين من جانبها الرسوم على 30 منتجاً آخر من تايوان. وتعفي الصين 539 منتجاً من الرسوم الجمركية منذ عام 2011 فيما يتمتع 267 منتجاً بإعفاء جمركي في تايوان.
وقال فان ليكينج المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصيني الأسبوع الماضي إن البرنامج يمكن أن يشجع التجارة بشكل أكبر عبر المضيق ويستفيد منه المواطنون.
وأظهرت إحصاءات أنه منذ يناير من عام 2011 حتى أكتوبر من عام 2012 أعفى البرنامج رسوماً جمركية بما قيمته 551 مليون دولار أميركي بالنسبة للشركات التايوانية. كما أنه تسبب في ارتفاع الصادرات الصناعية والزراعية لتايوان إلى بر الصين الرئيسي.
من ناحية أخرى، أظهر تقرير اقتصادي نشر أمس الأول نمو حركة صادرات وواردات الصين من الإلكترونيات ومعدات تكنولوجيا المعلومات لتصل إلى 1,1 تريليون دولار خلال أول 11 شهراً من العام الماضي بزيادة نسبتها 4,1% عن الفترة نفسها من العام قبل الماضي.
زادت صادرات الصين من الإلكترونيات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر الماضيين بنسبة 4,5% عن الفترة نفسها من العام قبل الماضي لتصل إلى 627,3 مليار دولار بما يعادل 33,9% من إجمالي الصادرات الصينية. وذكرت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية أن واردات الصين من هذه المنتجات زادت خلال الفترة نفسها بنسبة 3,5% إلى 441,2 مليار دولار لتمثل 26,7% من إجمالي واردات الصين. وزادت صادرات الصين من معدات الاتصالات بنسبة 14% إلى 133,1 مليار دولار في حين زادت صادرات الاجهزة الإلكترونية بنسبة 13,5% إلى 78,3 مليار دولار. في الوقت نفسه تراجعت صادرات الصين من الأجهزة المنزلية بنسبة 9,3% خلال أول 11 شهراً من العام الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام قبل الماضي لتصل إلى 78,3 مليار دولار.
إلى ذلك، قال المكتب الوطني للاحصاءات أمس إن المؤشر الرسمي لمديري المشتريات بقطاع التصنيع في الصين استقر عند 50,6 في ديسمبر مجارياً مستواه المسجل في الشهر السابق والذي كان الاعلى في سبعة أشهر مع نمو الطلبيات الجديدة وتراجع وتيرة الانتاج بشكل طفيف.
ومع بقاء المؤشر فوق مستوى 50 للشهر الثالث على التوالي فإن المسح يشير الى نمو قطاع الصناعات التحويلية الضخم في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وصدر المؤشر الرسمي لمديري المشتريات بعد يوم من مسح مماثل لبنك (إتش إس بي سي) أشار الى أقوى نشاط لقطاع التصنيع في الصين منذ مايو 2011.
ووفقاً للتوقعات في مسح قياسي لرويترز فإن من المتوقع أن الصين سجلت نمواً اقتصادياً بلغ 7,7 % في 2012 . وسيكون ذلك أبطأ عام كامل من النمو منذ 1999 . وفي حين أنه أعلى من معدلات النمو في الاقتصادات الكبرى الاخرى في العالم إلا انه منخفض عن متوسط النمو السنوي في الصين على مدى الثلاثين عاماً الماضية والبالغ 10 بالمئة تقريباً.
وقال الاتحاد الصيني للنقل والإمداد والمشتريات أمس إن مؤشر مديري المشتريات الصيني لقطاع الصناعات التحويلية ظل مستقراً عند 50,6% الشهر الماضي، نفس مستوى في نوفمبر.
ووفقاً للاتحاد، هذا هو الشهر الثالث على التوالي الذي يحافظ فيه المؤشر على مستوى أعلى من 50% ما يشير الى التوسع. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن نائب رئيس الاتحاد تساي جين القول إن التوسع المستمر “يعكس الميل نحو تعافي اقتصادي معتدل وتحقيق بداية ايجابية للاقتصاد في العام الجديد”.