دنيا

أم تبالغ في تجميل طفلتها

أبوظبي (الاتحاد)

تعرضت الأم البريطانية سامي بوشل إلى انتقادات واسعة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بعد إعلانها أن طفلتها هايلي ماي، البالغة من العمر ثلاث سنوات، تخضع لجلسات السمرة الصناعية، وتضع مكياجاً كاملاً، بالإضافة إلى وضع أظفار.

ودافعت سامي عن نفسها، مؤكدة أن طفلتها «تحب ذلك»، وأن الأمر كله لا يتعدى «الاستمتاع البريء»، وأنها لا تجبرها على أي شيء.

وكانت سامي، بحسب موقع «the sun»، قالت إنها تنفق أكثر من 5500 جنيه استرليني سنوياً على الملابس البراقة، لتبدو صغيرتها بأفضل مظهر في حفلات مسابقات جمال الأطفال، التي تشارك بها هايلي.

وتؤكد سامي أن ابنتها تفضل الأشياء الفاخرة، وتبدي عدم إعجابها بالملابس العادية مثل «الجينز» والـ«تي شيرت»، ما جعلها تنفق الآلاف على الأزياء المخصصة لها. كما أن هاري شقيق هايلي «ست سنوات» يملك أيضاً خزانة ملابس مصممة خصيصاً له.