الإمارات

إعداد تصاميم لمشروع إنشاء وتطوير تقاطعات بإشارات ضوئية في العين

محسن البوشي (العين) - باشرت بلدية مدينة العين بعمل الدراسات والتصاميم اللازمة لمشروع تطوير عدد من الدوارات والتقاطعات المرورية، وتحويل عدد من الدوارات الأخرى إلى تقاطعات بإشارات ضوئية، وتقتصر أعمال المشروع الذي تقدر تكلفته المبدئية بنحو 100 مليون درهم على منطقتي الصناعية ووسط المدينة.
ولفت المهندس عبدالله العامري المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية والطرق الداخلية في البلدية، إلى أن المشروع الذي يتوزع على عقدين منفصلين يأتي في إطار خطة النقل الشاملة للمدينة، التي وضعتها البلدية بالتعاون مع دائرة النقل ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني والقيادة العامة لشرطة أبوظبي تمشيا مع رؤية العين 2030.
وأضاف العامري أن أعمال العقد الأول من المشروع ـ الذي من المتوقع إنجازه خلال 40 شهراًـ تتضمن تصميم وتنفيذ تحويل عدد 5 دوارات إلى تقاطعات مرورية بإشارات ضوئية، بمنطقة وسط المدينة بالإضافة إلى دراسة واقع الحركة المرورية في المنطقة الصناعية ووضع الحلول المناسبة لتطويرها.
أما العقد الثاني من المشروع فيتضمن تصميم وتنفيذ الأعمال اللازمة لتطوير الحركة المرورية في المنطقة الصناعية، في ضوء نتائج دراسة واقع هذه الحركة التي تم إنجازها ضمن أعمال العقد الأول.
من جهته، أوضح المهندس عادل الظاهري مدير المشروع أن العقد الأول منه يشتمل على تحويل 5 دوارات بمنطقة وسط المدينة، تشمل دوار زايد الخير الذي يقع على امتداد نفق الجبل، الدوار الذي يليه والذي يقع بمحاذاة قصر صاحب السمو رئيس الدولة بشارع خليفة، دوار فندق روتانا، دوار الغزلان، دوار جامع الشيخ زايد بالإضافة إلى تطوير دوار الجبل الذي يقع أعلى النفق.
وتشتمل أعمال العقد الثاني من المشروع على إدخال بعض أعمال التطوير على تقاطع الصناعية، المجاور لمبنى “اتصالات” وعلى تقاطع الإشارات الضوئية الذي يلي التقاطع الأول باتجاه المنطقة الصناعية، واستحداث 4 تقاطعات أخرى بإشارات ضوئية منها تقاطعان اثنان على شارع العين الذي يخترق المنطقة الصناعية وتقاطع على شارع الصناعية وآخر على شارع نهيان الأول.
ويهدف المشروع إلى تخفيف حدة الاختناقات المرورية في المدينة، وتحسين مستوى السلامة المرورية على الدوارات والتقاطعات الواقعة بمنطقتي الصناعية ووسط المدينة، والتقاطعات والدوارات الأخرى الواقعة في المناطق القريبة والمجاورة، خاصة شارعي زايد بن سلطان، وخالد بن سلطان والتقاطعات الأخرى بالمنطقة الصناعية.
كما يهدف المشروع إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لشبكة الطرق في المنطقتين، لمواجهة متطلبات المشاريع الإنمائية والعمرانية الجديدة ما يسهم في تحقيق السلامة المرورية لقائدي السيارات وتعزيز كفاءة الطرق الرئيسية، من خلال أعمال تطوير الدوارات وتحويلها إلى تقاطعات ضوئية، ضمن سلسلة المشاريع الاستراتيجية التي تتبناها البلدية.
ويهدف المشروع كذلك إلى تحسين حركة النقل والمرور في المناطق والشعبيات السكنية الجديدة، ورفع كفاءة السلامة المرورية بالطرق الداخلية في هذه المناطق، وغيرها من المناطق الجديدة ضمن حركة المد العمراني المتسارع التي تشهدها المدينة.
وأشار الظاهري إلى أن البلدية تسعى من خلال هذا المشروع الحيوي إلى تخفيف الاختناقات المرورية على التقاطعات الرئيسية في المدينة، وتحسين مستوى السلامة على الطرقات، بالإضافة إلى تطوير أعمال البنية التحتية ببعض الطرق والتقاطعات بوجه عام، وتلك التي تقع بالمناطق الحيوية المزدحمة كالمناطق المجاورة لشارعي زايد بن سلطان وخالد بن سلطان والتقاطعات الرئيسية بالمنطقة الصناعية.
وتوقع مدير المشروع أن يسهم بدرجة كبيرة في زيادة الطاقة الاستيعابية لشبكة الطرق الواقعة في المشاريع العمرانية التي يجري تطويرها حاليا ببعض المناطق الأخرى، خاصة الصاروج والمتصلة بالمنطقة الصناعية ومنطقة وسط المدينة. وتضم قائمة المشاريع الجديدة مشروع مركز التسوق الجديد المواجهة لمبنى اتصالات، ومشروع تطوير وتوسعة فندق روتانا، ومشروع مبنى مستشفى الواحة الجديد بالإضافة إلى المشاريع المستقبلية الأخرى التي تتبناها بلدية العين، وعلى رأسها مشروع تطوير المخازن الاستراتيجية التابعة للبلدية في المنطقة الصناعية.