الإمارات

الشيخة فاطمة تؤكد حرصها على تعزيز العلاقات مع المنظمات النسائية الأرجنتينية

أبوظبي (وام)

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أمس، في قصر البحر معالي غابرييلا ميكيتي نائبة الرئيس الأرجنتيني التي تزور البلاد حالياً.

وتبادلت سمو الشيخة فاطمة ونائبة الرئيس الأرجنتيني الحديث حول مختلف القضايا التي تهم المرأة، وبحثتا سبل تعزيز التعاون بين المؤسسات النسائية في البلدين الصديقين.

ورحبت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمعالي غابرييلا ميكيتي نائبة الرئيس الأرجنتيني، معربة عن شكرها على هذه الزيارة. وأكدت سموها حرصها على تعزيز العلاقات مع المنظمات النسائية الأرجنتينية وتبادل برامج المعرفة والتكنولوجيا للنهوض بتعليم المرأة وإعطائها مزيدا من الفرص لخدمة المجتمع.

وقالت سموها: إن ما حققته المرأة في الإمارات جاء بفضل حرص القيادة الرشيدة للدولة على تعزيز دور المرأة ونهوضها في المجالات كافة.

وأطلعت سموها نائبة الرئيس الأرجنتيني على مسيرة التطور والنهضة التي حققتها المرأة في دولة الإمارات بفضل الدعم الذي حظيت به من مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ويسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

وأكدت سموها أن قيادة الدولة الرشيدة لا تألو جهدا في سبيل دعم المرأة الإماراتية وتمكينها حتى تبوأت أعلى المناصب.

من جانبها أشادت نائبة الرئيس الأرجنتيني بالدور الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للنهوض بالمرأة الإماراتية في المجالات كافة وبمبادرات سموها لرعاية الطفولة والأمومة وحماية النشء ونشر التعليم والثقافة في دولة الإمارات وخارجها.

حضر اللقاء حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وحرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، وحرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان.

كما حضر اللقاء معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.

رافق نائبة الرئيس الأرجنتيني حرم سفير جمهورية الأرجنتين لدى الدولة.